رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 مساءً | الاثنين 06 أبريل 2020 م | 12 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| كواليس الحجر الصحي للمصريين العائدين من الصين بمطروح

فيديو| كواليس الحجر الصحي  للمصريين العائدين من الصين بمطروح

أخبار مصر

كواليس الحجر الصحي للمصريين العائدين من الصين بمطروح

فيلم وثائقي

فيديو| كواليس الحجر الصحي للمصريين العائدين من الصين بمطروح

نهى عثمان 16 فبراير 2020 23:37

"مكانش ينفع اننا نتخلى عن المصريين في الصين".. هكذا بدأ الطيار البطل أشرف الهواري، قائد الطائرة، التي عاد فيها المصريون من مدينة ووهان الصينية لحمايتهم من انتشار فيروس كورونا، بل وعلاجهم وعودتهم إلى أرض الكنانة سالمين وسط إجراءات وقائية مُشددة. 

 

من داخل الحجر الصحي، وزارة الصحة والسكان تعلن في فيديو عبر صفحتها الرسمية "فيس بوك"، لكواليس الـ 14 يومًا للمعسكر المخصص للمصريين العائدين من ووهان الصينية، ليروي أحد أطباء الحجر، أن جميع سبل الإعاشة من مأكل ومشرب وملبس ووسائل ترفيهية والاجراءات الوقائية مع تطبيق أعلى المعايير الخاصة بمنع انتقال العدوى.

 

 

بالإضافة إلى تطهير جميع الأسطح بشكل كامل على مدار اليوم، حيث يوجد عدد من الأطفال بين الأسر، وذلك مراعاة للبعد النفسي والاجتماعي خاصة بعد عزلهم، فالأطباء وفريق التمريض يعمل ليل نهار، ويقيسون درجات الحرارة قرابة الـ3 مرات يوميًا كل 8 ساعات. 

 

وشمل فيديو كواليس أيام معكسر الحجر الصحي بمطروح للمصريين العائدين من ووهان الصينية، مقطع من اتصال الدكتورة هالة الزايد، وزير الصحة والسكان وأطباء الحجر الصحي. 

 

وأورد أيضًا في الفيديو، آراء عدد من المصريين العائدين من الصين، وهم يهتفون بتحيا مصر، ويرون كواليس المعكسر وهم في غاية الانبهار لما حققته وزارة الصحة والحكومة المصرية فقال أحدهم: " كواليس عودتنا استغرقت 3 أيام بالتنسيق بين مصر والصين وكانت حاجة مُشرفة طيارة اخدتنا من هناك لاتوبيسات وصلتنا لحد المستشفى الدكاترة هنا معانا طوال اليوم". 

 

 

 

وكانت قد جهزت وزارة الصحة المصرية معسكرا طبيا لاستقبال المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية، المعسكر عبارة عن فندق فى محافظة مطروح مجهز طبياً على أعلى مستوى ومزود بسبل الإعاشة والإقامة لمدة 14 يومًا فترة الحجر الصحي، ومن المقرر أن ينقل إليه 307 مصريين.

 

 

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهاته إلى حكومة المهندس مصطفى مدبولى باتخاذ ما يلزم من اجراءات لإعادة المصريين فى مدينة ووهان الصينية الراغبين فى العودة، على أن تتحمل الدولة تكاليف الانتقال والحجر الصحي.

 

شاهد| كيف تعاملت وزارة الصحة مع المصريين العائدين من ووهان الصينية 

 

اتخذت السلطات المصرية العديد من الإجراءات على مختلف الأصعدة ضمن خطتها الوقائية، حيث علقت الشركة الوطنية "مصر للطيران" رحلاتها من وإلى الصين اعتبارًا من أول فبراير المقبل، فيما رفعت وزارة الصحة حالة الطوارئ بالمستشفيات والحميات وغرف عزل المرضى المصابين بالفيروس.


قرار جمهوري بشأن عودة المصريين من الصين

بدوره، أعلن مجلس الوزراء الإجراءات التنفيذية للوقاية من فيروس كورونا وعودة المصريين المقيمين في مدينة ووهان بمقاطعة خوباي الصينية وفقًا لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهي المدينة التي انتشر فيها الفيروس المميت. 

 

وأعلن  المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تواصل مع السفير الدكتور محمد البدري، سفير مصر في الصين، الذي خاطب السُلطات الصينية، وحصل منهم على المُوافقة على ترتيب عودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة "ووهان". 

 

وتم تكليف وزارة الطيران المدني بتجهيز طائرة خاصة لنقل من يرغب في العودة إلى أرض الوطن، والتنسيق مع وزارة الصحة والسكان لإرسال فريق طبي مجهز على متن الطائرة الخاصة، لمصاحبة الرُكاب، مع اتخاذ كافة إجراءات مكافحة العدوى على متن الطائرة.

 

 

 

إجراءات وزارة الصحة للوقاية من كورونا 

اتخذت وزارة الصحة عددًا من الإجراءات العاجلة، حيث تمّ تجهيز حجر صحي لاستيعاب المواطنين المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية لمراقبة حالتهم الصحية والتأكد من سلامتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا.

 

كما استعدت جميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، عبر تطبيق العزل الفوري في حال رصد أي حالة يشتبه إصابتها بفيروس كورونا، وتحرير كروت المراقبة الصحية لكل قادم من الصين لمراقبتهم صحيًا طوال فترة الإقامة في مصر.

 

كما يتتم متابعة درجات حرارة كل العاملين بالمطار المتعاملين مع المسافرين، والكشف عليهم بشكل دوري.

 

 

أول حالة كورونا في مصر 

مساء الجمعة الماضية، أعلنت وزارة الصحة، اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد، موضحة أن الحالة الحاملة للفيروس لشخص "أجنبي"، وجرى اكتشافها بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات كورونا المستجد

 

 

وأوضح الوزارة فى بيان لها أنه من خلال الفرق الوقائية التي تتابع القادمين من الدول التى ظهرت بها اصابات على مدار الساعة، تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها وجاءت نتيجتها ايجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أى أعراض مرضية.

 

وأبلغت الوزارة، منظمة الصحة العالمية، واتخذت كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع المنظمة، حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا والاطمئنان عليه، موضحًا أن الحالة حاملة للفيروس ولا يظهر عليها أي أعراض، وحالته مستقرة تمامًا.

 

لم تكتفى الصحة المصرية بهذا بل اتخذت أيضًا اجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال اجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيًا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يومًا "فترة حضانة المرض"، ومتابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، كما تم تعقيم المبنى الذى كانت تقيم به الحالة والمخالطين لها.

 

من جانبه أشاد الدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بحرص وزارة الصحة المصرية على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها، مشيدًا بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها الوزارة الصحة تجاه الحالة المكتشفة والمخالطين لها.

 

وأوضح ممثل المنظمة أن مصر من أوائل الدول التي وضعت خطة وقائية جيدة للتصدي لفيروس كورونا المستجد وكيفية التعامل مع الحالات المصابة حال اكتشافها، كما أن مصر من أوئل الدول بإقليم شرق المتوسط التى أمدتها المنظمة بكواشف دقيقة للكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد.

 

شاهد| تفاصيل أول حالة كورونا في مصر

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان