رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 صباحاً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

الثانوية العامة| شكاوى من الاستاتيكا والأحياء .. وانقسام حول الفلسفة

الثانوية العامة| شكاوى من الاستاتيكا والأحياء .. وانقسام حول الفلسفة

أخبار مصر

امتحانات الثانوية العامة اليوم

الثانوية العامة| شكاوى من الاستاتيكا والأحياء .. وانقسام حول الفلسفة

تباينت آراء طلاب الثانوية العامة، حول الامتحانات التي عقدت اليوم الخميس، حيث تنوعت تقديرات الطلاب ما بين صعب وسهل، فيما شكا آخرون، من طول أسئلة مادتي الفلسفة والاستاتيكا.

 

وأدى اليوم طلاب الشعبتين الأدبية والعلمية بالثانوية العامة، امتحانات نهاية العام الدراسي 2019 - 2020، في مواد الأحياء والاستاتيكا والفلسفة والمنطق.

 

 

شكاوى من الاستاتيكا

 

وفي مادة الرياضيات التطبيقية "الاستاتيكا"، اشتكى الطلاب من صعوبة الأسئلة وطولها بما لا يتناسب مع المدة المحددة للإجابة.

 

الطالب هادي عبدالحليم، قال إن امتحان الاستاتيكا كان طويلا للغاية، إضافة إلى صعوبة بعض الجزئيات، ما أدى إلى عدم استطاعته مراجعة الأسئلة.

 

 

وأوضح الطالب، أن بعض أسئلة الامتحان كانت تحتاج الكثير من الخطوات للإجابة، لكن لم يسعفه الوقت، معتبرًا أن اللجان الفنية لواضعي الامتحانات لم تراع الحالة النفسية للطلبة بوضع امتحان صعب في ظل ظروف قاسية بتواجد فيروس كورونا، بحسب قوله.

 

فيما اعتبر ناجي بدوي، أن غالبية أسئلة الامتحان كانت جيدة إلا أن هناك بعض الجزئيات كانت تحتاج وقتا أكبر من المتاح للتعامل معها.

 

 

وقت الأحياء غير كافي

 

أما في امتحان مادة الأحياء، فقد تباينت آراء الطلاب في مستوى الامتحان، ولكن اتفق معظهم على أنه كان يحتاج وقتا أطول من الوقت المخصص للامتحان.

 

ويقول الطالب علي همام، إن الامتحان كان جيدا في مجمله، لكن كان يحتاج إلى وقت طويل، لافتا إلى أنه تم تسليم ورقة الأسئلة بعد مرور 20 دقيقة من وقت الامتحان.

 

 

 وسخرت نورا إيهاب من صعوبة امتحان الأحياء، إذ علقت عبر صفحة الثانوية العامة على موقع تويتر، قائلة: "الاختيارى في الامتحان في مستوى الطالب الخارق وبس كدا".

 

فيما قال أحمد حسن، إن الامتحان كان يحتاج إلى 5 ساعات على الأقل، موضحا أن بعض الأسئلة كانت تحتاج إلى وقت للتفكير، بينما ضيق وقت الامتحان وطول الأسئلة لا يسمح بأي وقت للتفكير.

 

 

وعلق حسام عصام قائلا :"الامتحان كان صعب وفيه تركات، حتي الآن الوزارة لم تراع أننا قاعدين في البيت من منتصف مارس، ولا خدنا دروس ولا مراجعات، ودا كله مجهودنا الشخصي فقط".

 

وفي المقابل هناك من رأى أن امتحان الأحياء سهل وفي مستوى الطالب المتوسط، فتقول الطالبة مارلين، إن وقت الامتحان كافي جدا لمن ذاكر بالفعل، وأنه يحتاج فقط لطالب اجتهد وذاكر، إنما من لم يذاكر فطبيعي أنه لا يستطيع أن يحل الأسئلة، لافتة إلى أن النقاط الفنية التي يعتبرها البعض صعبة، موجودة في نماذج الوزارة.

 

 وتقول أماني إبراهيم، إن الامتحان كان يحتاج فقط كتابة كثيرة، ولكن الوقت كافي جدا، مضيفة أنها لا تستطيع أن تحكم إذا كان سهل أو صعب، لكن هناك أسئلة مباشرة، والمشكلة فقط في حوالي 4 اسئلة إجباري. 

 

 

 

انقسام في الفلسفة

 

وفيما يتعلق بامتحان الفلسفة، فانقسمت آراء الطلاب بين من رأى سهولته، وآخرون أكدوا طول الوقت اللازم للإجابة وصعوبة الأسئلة، خاصة الجزء المتعلق بالمنطق.

 

وأعرب الطالبة منار علي عن سعادتها بامتحان الفلسفة، قائلة: "الامتحان حلو جدا، المنطق مش صعب بس كان عايز حد مذاكر صح".

 

واتفقت معها عبير سليم، قائلة: "امتحان الفلسفة جه عشان يخفف عنا المتاعب والله..الحمد لله".

 

 

 وعلى النقيض أعرب الطالب عمر خالد عن استيائه من امتحان الفلسفة، مشيرا إلى أن إلى بعض الأسئلة كانت سهلة، ولكن معظم الأسئلة تحتاج إلى وقت طويل وصعبة، لافتا إلى أنه منذ شهر مارس توقف عن الدروس، لذلك كان يشعر بصعوبة في المذاكرة دون فهم بعض الأجزاء، وهو مأ أثر عليه في الامتحان.

 

وقالت الطالبة هدير محمود، إن امتحان الفلسفة في مجمله سهل جدا، ولكن السؤال الثاني في المنطق هو الذي كانت به صعوبة، ومعظم الطلبة أجابته خطأ.

 

 

امتحانات الثانوية العامة 2020
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان