رئيس التحرير: عادل صبري 02:05 صباحاً | الجمعة 25 سبتمبر 2020 م | 07 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد انفجار بيروت.. مصر تغيث لبنان بطائرتي مساعدات

بعد انفجار بيروت.. مصر تغيث لبنان بطائرتي مساعدات

أخبار مصر

احد ضحايا انفجار بيروت

بعد انفجار بيروت.. مصر تغيث لبنان بطائرتي مساعدات

أحمد علاء 05 أغسطس 2020 14:47
أعلن وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل، أنّه جارٍ تجهيز طائرتين محملتين بمساعدات طبية لتقديمها إلى لبنان؛ دعمًا له في أعقاب الانفجار الضخم الذي تعرّضت له العاصمة بيروت.
 
وقال هيكل في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، إنّ تجهيز وإرسال الطائرتين يأتي تنفيذًا لتوجيهات الرئيس الفتاح السيسي التي تضمّنت إرسال مساعدات طبية إلى لبنان على الفور.
 
ووقع انفجاران هائلان مساء الثلاثاء في مرفأ بيروت، مصدرهما مخزن لمادة نترات الأمونيوم، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 100 شخص وإصابة نحو 4 آلاف وفقدان آخرين، وفقا لأحدث إحصاءات رسمية صادرة عن الحكومة اللبنانية، فضلا عن دمار هائل امتد إلى عدة كيلومترات.
 
 
وفي وقتٍ سابق، أجرى الرئيس السيسي اتصالًا هاتفيًّا مع نظيره اللبناني ميشال عون، عبّر خلاله عن تضامن مصر حكومة وشعبا مع الأشقاء في لبنان، والاستعداد لتسخير كافة الإمكانات لمساعدة ودعم لبنان في محنته.
 
وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت في وقتٍ سابق، أنّ المستشفى الميداني المصري المتواجد في بيروت استقبل عددًا من جرحى الانفجار.
 
وقال بيانٌ صادرٌ عن الخارجية، قبيل منتصف ليل الأربعاء: "إزاء ما ظهر من ضخامة الانفجار في لبنان وعدد الضحايا الذين يتم رصدهم بين قتلى ومصابين، فإن وزارة الخارجية تعبّر عن تعازيها لأهالي الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل، ويبقىَ المستشفى الميداني المصري في بيروت جاهزًا لتقديم كل المساعدة المُمكِنة، حيث استقبل بالفعل عدداً من الحالات".
 
وأضاف البيان أنّه تمّ إجراء عدة اتصالات للتعرُف من الجانب اللبناني على احتياجاته حتى يتسنى البحث في كيفية تقديمها.
 
 
وخلّف انفجار بيروت دمارًا على صعيد واسع، وهزّ كل أنحاء العاصمة وطالت أضراره كل الأحياء وصولاً إلى الضواحي، وتساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. 

 

كما لحقت أضرار بقصر بعبدا، مقر رئاسة الجمهورية في الضاحية الشرقية لبيروت، وبمقر رئاسة الحكومة في وسط العاصمة، وبمطار بيروت الدولي في الضاحية الجنوبية.

 

 

وتسبب الانفجار في تضرّر باخرة لقوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان وجرح عدد من عناصر هذه القوات، وفق ما جاء في بيان لليونيفيل. وبين الإصابات حالات خطيرة.

 

وكشف مُحافظ بيروت مروان عبود أنّ حجم الأضرار في بيروت من جرّاء الانفجار يتراوح بين 3 و5 مليارات دولار.

 

وقال عبود في تصريحات صحفية، إنّ الانفجار شرّد نحو 300 ألف شخص في المدينة، أمّا الضرر الناتج عن انفجار المرفأ فطال نحو نصف المدينة.

انفجار بيروت
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان