رئيس التحرير: عادل صبري 09:26 مساءً | الجمعة 22 أكتوبر 2021 م | 15 ربيع الأول 1443 هـ | الـقـاهـره °

قبل بدء الدراسة.. هل تخطت مصر ذروة الموجة الثانية لكورونا؟

قبل بدء الدراسة.. هل تخطت مصر ذروة الموجة الثانية لكورونا؟

آيات قطامش 24 فبراير 2021 18:57

لم يتبقَّ من الوقت سوى القليل على بدء مارثون الامتحانات المؤجلة من "الترم الأول" في المدارس والجامعات على حدٍّ سواء، وسط تخوفات من انتقال عدوى كورونا للطلاب، فهل انتهت ذروة الموجة الثانية لكوفيد 19 أم لا؟ 

 

انتهت "الذروة" ولكن..

 

الدكتور محمد عوض تاج الدين؛ مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة، كشف خلال تصريحات إعلامية أننا تخطينا مرحلة ذروة الموجة الثانية لكورونا، مشيرًا إلى أنَّ الأعداد بدأت تنخفض تدريجيًا عمّا كانت عليه في بداية تلك الموجة الثانية. 

 

وتابع تاج الدين قائلًا: لكن هذا لا يعني عدم وجود حالات فهناك أعداد ما زالت موجودة، لهذا لابدَّ وبشدة الاستمرار في اتخاذ كافة الاحتياطات والإجراءات الاحترازية الممكنة. 

 

 

ماذا تقول الأرقام؟


يذكر أنَّ مصر سجلت في 20 ديسمبر 2020؛ أعلى رقم حتى الآن منذ بداية موجة كورونا الثانية وهو 1418 حالة إصابة جديدة بكوفيد 19 في اليوم، وتوالت القفزات الألفية  إلى أن انكسرت في 15 يناير 2021، حيث سجّلت مصر 879 حالة جديدة حينها.  

 

 

 

 

 

 

 وبدأت الأعداد تتراجع تدريجيًا واستقرت عند نقطة معينة تقل عنها تارة وتزيد عنها قليلًا تارة أخرى، كما هو موضح في الجدول التالي خلال آخر شهر: 

 

التاريخ   عدد الحالات الجديدة في اليوم
24 يناير 674
25 يناير 669
26 يناير 643
27 يناير 632
28 يناير 521
29 يناير 589
30 يناير 547
31 يناير 533
1 فبراير 541
2 فبراير 521
3 فبراير 512
4 فبراير 532
5 فبراير 540
6 فبراير 509
7فبراير 534
8 فبراير 567
9 فبراير 573
10 فبراير 610
11 فبراير 603
12 فبراير 609
13 فبراير 600
14 فبراير 611
15 فبراير 613
16 فبراير 633
17 فبراير 618
18 فبراير 656
19 فبراير 610
20 فبراير 600
21 فبراير 608
22 فبراير 623
23 فبراير 633
   

 

 

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء 179407 حالة من ضمنهم 138683 تعافوا من كوفيد 19، و10443 آخرين فارقوا الحياة. 

 

 

 

 

 

تلويح بزيادة جديدة

 

كانت وزيرة الصحة قد لوحت في وقت سابق بأن الفترة المقبلة ستشهد مصر تزايد جديد في الاعداد -في إشارة لموجة ثالثة-، حيث قالت: من خلال الدروس المستفادة من الموجة الأولى والتي أظهرت ارتفاع حالات الإصابة في شهر إبريل عام 2020 ، فإن التوقعات تشير إلى أنه من الممكن أن يشهد شهر إبريل عام 2021 زيادة في عدد الإصابات، حيث إن الذروة تكون في الأسبوع السابع من كل موجة، وذلك وفقًا للمؤشرات البحثية العالمية. 

 

 ولكنها في الوقت نفسه أوضحت أنه ليس من المؤكد ارتفاع معدل الإصابات خلال هذه المدة الزمنية، مشيرًة أن مصر تحرص على مواجهة وإدارة جائحة فيروس كورونا من خلال اتباع منهج علمي بالإضافة إلى متابعة تطبيق الخطة الوقائية والاحترازية للتصدي للفيروس، لقراءة المزيد اضغط هنـا

 

 

 

منح ترخيص طارئ لاستخدام لقاحين

 

وفي محاولة من جانب الدول لمحاصرة الأعداد؛  اعلنت هيئة الدواء المصرية، مساء اليوم الأربعاء، منح الترخيص الطارئ لاستخدام لقاحي "سبوتنيك V" و "استرازينيكا / AZD 1222".

 

وصرح الدكتور محمود يس، رئيس الإدارة المركزية للمستحضرات الحيوية والمبتكرة بهيئة الدواء المصرية، أن الهيئة رخصت أمس الاستخدام الطارئ  لهذه اللقاحات  المستورد من كوريا الجنوبية، وذلك بعد مرورهما بعمليات التقييم اللازمة بإدارات ومعامل هيئة الدواء، طبقا للقواعد العالمية والمحلية المتبعة للتأكد من أمان وجودة وفاعلية اللقاح.

 

ويجدر الإشارة إلى أنه بعد ترخيص هذين اللقاحين؛ فإن عدد اللقاحات الحاصلة على رخصة الاستخدام الطارئ من هيئة الدواء المصرية بلغ أربع لقاحات، وذلك بعد أن تم منح الترخيص الطارئ سابقا للقاحي "سينوفارم" و"كوفيشيلد/استرازينيكا"، وبحسب البيان الصادر فإن الهيئة الدواء تعكف حاليًا على دراسة وتقييم باقى اللقاحات.

 

 

 

 

محاصرة الفيروس

 

من جهتها أعلنت  وزيرة الصحة والسكان دكتورة هالة زايد، مساء أمس الثلاثاء، عن فتح الموقع الإلكتروني بداية من الأحد المقبل، لتسجيل المواطنين من الفئات المستحقة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من عمر40 عامًا، لتلقى لقاحات فيروس كورونا.

 

يتيح الموقع الإلكتروني للمواطنين إدراج 3 تقارير طبية للوقوف على الحالة الصحية للمواطنين، ويقوم الموقع تلقائيًا بتحديد الأولوية للحصول على اللقاح، ويتم إرسال رسالة نصية للمواطنين بموعد ومكان تلقي اللقاح، وتوقيع الكشف الطبي لقياس الوظائف الحيوية، وتلقي الجرعة الأولى من اللقاح واستلام كارت المتابعة لتلقي الجرعة الثانية، -بحسب البيان الرسمي-. 

 

وأشارت "زايد" إلى تخصيص 40 مركزًا لتلقي المواطنين اللقاح بالـ 27 محافظة على مستوى الجمهورية، يتم توزيع اللقاحات بها تدريجيا، مؤكدة أنه مع الحصول على دفعات متتالية سيتم التوسع في الفئات المستهدفة من المواطنين للحصول على اللقاح.

 

جاءت تلك التصريحات بعد شحنة اللقاحات التي استقبلتها مصر فجر اليوم الثلاثاء، وتبلغ 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة "سينوفارم" هدية من جمهورية الصين الشعبية، لمواجهة جائحة كوفيد 19

 

وأكدت "زايد" أنه تم التعاقد على 100 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستجد، من خلال اتفاق الوزارة مع التحالف الدولي للأمصال واللقاحات "جافي" بالإضافة إلى تعاقد "الصحة" مع بعض الشركات. 

 

ولفتت "هالة" إلى أن مصر بصدد استلام 8.6 مليون جرعة من اللقاحات خلال أيام، وذلك من أصل 40 مليون جرعة سيقوم "جافي" بإمداد مصر بها، على مدار العام الحالي، لقراءة المزيد اضغط هنـــا

 


 

بدء الدراسة بمحاذير

 

من المنتظر بدء الفصل الدراسي الثاني، واستكمال أعمال الامتحانات المؤجلة من الفصل الدراسي الأول يوم السبت الموافق 27 فبراير، تنفيذًا لقرار لجنة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء، على أن تستأنف الدراسة، وتستكمل أعمال الامتحانات طبقا للنظم واللوائح والجداول المُعلنة بالمعاهد والكليات بالجامعات.

 

وفي هذا الصدد وافق المجلس الأعلى للجامعات على قيام الجامعات والمعاهد بمد العام الدراسي الجاري لمدة ثلاثة أسابيع مبدئيًا، لاستكمال الخطة الدراسية للتخصصات العلمية المختلفة، لقراءة المزيد اضغط هنـا

 

 

 

وأكد المجلس على تطبيق نظام التعليم الهجين المعلن عنه منذ بداية العام الدراسي الجاري (الجمع في التعليم بين حضور الطلاب للحرم الجامعي والتعليم أون لاين) ، مع الالتزام بتقليل أعداد الطلاب بالمدرجات وقاعات التدريس ومعامل التدريب العملي لتحقيق التباعد الاجتماعي وفقا للأعداد المقررة. 

 

 وشدد المجلس على أن يكون حضور الطلاب للجامعات والمعاهد مطابقا للقرارات السابقة للمجلس الأعلى للجامعات، التي تؤكد على عدم تواجد طلاب الكليات النظرية بالحرم الجامعي لأكثر من يومين أسبوعيًا، وطلاب الكليات العملية بين 3-4 أيام أسبوعيًا، حسب طبيعة الدراسة بالكليات والمعاهد المختلفة، مع التشديد على الالتزام بكافة الضوابط اللازمة للوقاية داخل قاعات التدريس والتدريب.

 

ووفقًا للقرارات الجديدة؛ فيجوز للطلاب المتخوفين من أداء الامتحانات نظرا للظروف الراهنة لجائحة كورونا التقدم بطلب للاعتذار عن أداء كافة الامتحانات المقررة للفصل الدراسي الأول قبل بدء الامتحانات، وفى هذه الحالة يعامل الطالب معاملة الطلاب المتقدمين بأعذار مقبولة وفقا للمادة 80 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات.

 


إجراءات لمنع تفشي الوباء

 

 

ومن بين الاجراءات التي من المفترض أن تتخذها الجامعات خلال الامتحانات لمنع تفشي الوباء، عمل مسار إجباري لدخول الطلاب للجان، ومسار إجباري للخروج حتى خارج الكلية؛ لعدم وجود تجمعات نهائيًّا داخل الكلية سواء قبل أو بعد الامتحان،  مع وجود بوابات تعقيم أمام وبداخل كافة مقار وصالات الامتحانات. 

 

التأكد من شغل مساحة 50% فقط من سعة المدرجات، مع الالتزام التام بوجود مسافة 2 متر بين كل طالب وآخر داخل صالات الامتحانات،  مع توفير ماسكات واقية (كمامات) لكافة الطلاب والملاحظين باللجان، والتشديد على الالتزام التام بارتدائها طوال فترة الامتحان.

 

 بعد انتهاء الطلاب من تسليم أوراق الإجابة يتم جمعها بواسطة الملاحظين، مع التزامهم التام بارتداء قفازات واقية وجمعها في صناديق مخصصة يتم عزلها لمدة لا تقل عن 4 أيام قبل البدء في فحصها بواسطة لجان متخصصة، تمهيدًا لتسليمها للجان الكنترول.

 

إلى جانب التشديد على ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، وتنظيف قاعات الامتحانات وتعقيمها بالمطهرات، لمنع انتشار جائحة كورونا. 

 

 

 

كذلك وضعت وزارة التربية والتعليم، على الجانب الآخر خطتها لآلية عقد الامتحانات واستئناف الفصل الدراسي الثاني في ظل جائحة كورونا، لقراءة المزيد اضغط هنـــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان