رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 مساءً | الخميس 04 مارس 2021 م | 20 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

متى يحصل المواطنون على لقاح كورونا؟

متى يحصل المواطنون على لقاح كورونا؟

آيات قطامش 23 فبراير 2021 23:18

لا صوت يعلو خلال الأونة الأخيرة فوق صوت "اللقاحات" بعدما أضحت مثل الكعكة التي يتسابق عليها الجميع، للحصول على نصيبه منها لمواجهة جائحة ضربت العالم بأثره وخطفت في طريقها ملايين البشر، ففي مصر بات السؤال الذي ربّما يشغل بال البعض؛ متى يبدأ توزيع اللقاحات على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة؟ وكيف ستكون آلية تنفيذ ذلك؟

 

 

كيف تحصل على لقاح كورونا؟ 

 

في هذا السياق؛ أعلنت وزيرة الصحة والسكان دكتورة هالة زايد، مساء اليوم الثلاثاء، عن فتح الموقع الإلكتروني بداية من الأحد المقبل، لتسجيل المواطنين من الفئات المستحقة من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من عمر40 عامًا، لتلقى لقاحات فيروس كورونا.

 

يتيح الموقع الإلكتروني للمواطنين إدراج 3 تقارير طبية للوقوف على الحالة الصحية للمواطنين، ويقوم الموقع تلقائيًا بتحديد الأولوية للحصول على اللقاح، ويتم إرسال رسالة نصية للمواطنين بموعد ومكان تلقي اللقاح، وتوقيع الكشف الطبي لقياس الوظائف الحيوية، وتلقي الجرعة الأولى من اللقاح واستلام كارت المتابعة لتلقي الجرعة الثانية، -بحسب البيان الرسمي-. 

 

وأشارت "زايد" إلى تخصيص 40 مركزًا لتلقي المواطنين اللقاح بالـ 27 محافظة على مستوى الجمهورية، يتم توزيع اللقاحات بها تدريجيا، مؤكدة أنه مع الحصول على دفعات متتالية سيتم التوسع في الفئات المستهدفة من المواطنين للحصول على اللقاح.

 

 

300 ألف جرعة هدية من الصين

 

جاءت تلك التصريحات بعد شحنة اللقاحات التي استقبلتها مصر فجر اليوم الثلاثاء، وتبلغ 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة "سينوفارم" هدية من جمهورية الصين الشعبية إلينا، لمواجهة جائحة كوفيد 19

 

في السياق ذاته؛ أكدت "زايد" أنه تم التعاقد على 100 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستجد، من خلال اتفاق الوزارة مع التحالف الدولي للأمصال واللقاحات "جافي" بالإضافة إلى تعاقد "الصحة" مع بعض الشركات. 

 

ولفتت "هالة" إلى أن مصر بصدد استلام 8.6 مليون جرعة من اللقاحات خلال أيام، وذلك من أصل 40 مليون جرعة سيقوم "جافي" بإمداد مصر بها، على مدار العام الحالي.

 

 

 

لقاحات لها أولوية في مصر؟

 

لقاح "سينوفارم" حصل على موافقة الطوارئ المصرية من هيئة الدواء المصرية، حيث أثبت فاعلية بنسبة ٨٦٪ في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، و٩٩٪ في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس، و١٠٠٪ في الوقاية من الوصول للحالات المتوسطة والشديدة، -بحسب وزارة الصحة المصرية-، كما وضعت اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا أولويات للحصول على اللقاحات منها لقاحات "سينوفارم، سينوفاك و استرازنكا".

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته وزيرة الصحة والسكان، والسفير الصيني لدى مصر "لياو لي تشينغ"، اليوم الثلاثاء، بديوان عام الوزارة، بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة.

 

 

من هم الممنوعين من التطعيم؟

 

في السياق ذاته؛ أفاد علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، أنه سيتم منح التطعيم في مصر لمن هم فوق سن الـ 18 عامًا، فيما التقط محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية أطراف الحديث قائلًا: المانع الوحيد الآن للتطعيم في حال ظهور اي عرض تنفسي فيجب إرجاء عملية الحصول على اللقاح، لحين زوالها، كما أنه ليس مصرحًا للصغار والحوامل، أما أصحاب الأعراض المناعية فيجب استشارة الطبيب المعالج أولًا.

 

 

 

 

يبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الإثنين، 178774 حالة من ضمنهم 138183 شخص تعافوا، و 10404 فارقوا الحياة. 

 

كانت مصر بدأت في إعطاء اللقاح للفرق الطبية في مستشفيات العزل وخارجها، نظرًا لأنهم في خط المواجهة مع مصابي كوفيد 19 وأكثر عرضة للإصابة. 

 

 

استحواذ الدول الغنية 

 

كشف تقرير احصائي رسمي -سبق ونشرته مصر العربية-  أن الدول الغنية مرتفعة الدخل وحدها تستحوذ على نصف الإمدادات المتوقعة للقاح فيروس كورونا المستجد -نصف المشتريات المؤكدة للقاح كوفيد 19-.

 

جاءت كندا في المرتبة الأولى كأعلى دول العالم في طلبات الشراء لجرعات اللقاح، حيث وصلت طلبات الشراء المؤكدة لها إلى ما يقرب من عشر جرعات لكل مواطن، لقراءة المزيد اضغط هنـا

 

 

"جافي" للتوزيع العادل

 

ولضمان التوزيع العادل للقاح كورونا انشأت منظمة الصحة العالمية والتحالف من أجل اللقاحات "جافي"  تحالف يحمل اسم "كوفاكس" هدفه تطوير وتزويع لقاحات كوفيد 19، فمن خلاله تعهدت المنظمة بشراء 50 مليون جرعة، وذلك لضمان حصول الدول المنضمة للتحالف على جرعات كافية لتحصين خُمس مواطنيها، وتعكف "كوفاكس على دعم  بناء قدرات التصنيع وشراء الإمدادات مسبقًا حتى يتسنى توزيع ملياري جرعة بشكل عادل بحلول نهاية عام 2021.

 

إلا أن بعض الدول الغنية تجاوزت برنامج "كوفاكس" الذي وضعته الصحة العالمية بهدف التوزيع العادل في جميع أنحاء العالم، حيث قامت دول بإبرام اتفاقات ثنائية مع شركات أدوية على حساب الدول الفقيرة.

 

من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة  أنطونيو جوتيريش في وقت سابق: "وصلت لقاحات كوفيد 19 بسرعة إلى قلة من البلدان في حين لم يحصل أفقر البلدان على شيء منها تقريبًا، العلم ينجح ولكن التضامن يفشل في عالم منقسم بين من يملكون اللقاح ومن لا يملكونه، ليس هناك سوى منتصر وحيد ألا وهو الفيروس نفسه".

 

 

ودعا مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، -في وقت سابق- إلى استقاء الدروس من التاريخ، وقال: "أعتقد أن علينا أن نرجع بالنظر إلى التاريخ: أثناء مرض نقص المناعة البشرية/الإيدز، كانت هناك عقاقير متاحة بعد سنوات من انتشار الوباء، ولكن عندما أتيح الدواء في الدول الغنية، لم يكن متاحا في الدول النامية التي وصلت الأدوية إليها بعد عقد تقريبا".

 

وأضاف أن ما حدث في تلك الفترة كان سيئًا، حيث قال: "خلال إنفلونزا H1N1 (ما عُرف بإنفلونزا الخنازير)، كان هناك لقاح، اشترته الدول الثرية، ووصلت اللقاحات إلى الدول النامية عندما انتهى الوباء. ولذلك فلدينا الخيار: هل نريد أن نعيد نفس التاريخ؟ لا أعتقد ذلك".

 

وحذر"تيدروس" من اكتناز اللقاح وعدم تقاسمه؛ حيث تابع قائلًا: "سيكون لدينا ثلاث مشكلات كبيرة: فشل أخلاقي كارثي. جائحة مستمرة، وسيكون تعافي الاقتصاد العالمي بطيئا".


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان