رئيس التحرير: عادل صبري 07:36 صباحاً | الجمعة 30 أكتوبر 2020 م | 13 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

«ترامب vs تيك توك».. محكمة أمريكية تحسم اليوم مصير التطبيق الصيني

«ترامب vs تيك توك».. محكمة أمريكية تحسم اليوم مصير التطبيق الصيني

منوعات

«ترامب vs تيك توك».. اليوم حسم مصير التطبيق الشهير في الولايات المتحدة

«ترامب vs تيك توك».. محكمة أمريكية تحسم اليوم مصير التطبيق الصيني

محمد الوكيل 27 سبتمبر 2020 14:38

لا تزال أزمة تطبيق الفيديوهات الشهير "تيك توك"، حديث الساعة، بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن المقرر أن تحسم محكمة أمريكية مصير التطبيق الصيني اليوم الأحد.

 

ومن المقرر عقد جلسة المحكمة، استجابة لالتماس عاجل قدمه "تيك توك"، بعد قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حظر التطبيق في الولايات المتحدة.

 

وتلقى الجلسة متابعة من أوساط الأعمال ومن بكين التي تعلق أهمية كبرى على التطبيق وتحديدا خوارزميته، وإذا ثبت القاضي قرار ترامب بحظر "تيك توك"، لن يعود من الممكن تنزيله في الولايات المتحدة اعتبارًا من مساء اليوم الأحد بتوقيت أمريكا، فيما يصبح من المستحيل على المستخدمين الحاليين تحديثه.

 

وبإمكان القاضي أيضًا منح مهلة إضافية لتطبيق تسجيلات الفيديو القصيرة الواسع الرواج والذي يحظى بقرابة 100 مليون مستخدم في الولايات المتحدة، على غرار ما حصل قبل أسبوع لتطبيق "وي تشات" الصيني.

 

ومن المتوقع أيضًا، التوصل إلى اتفاق بين إدارة ترامب والشركة الأم لتيك توك مجموعة "بايت دانس" الصينية، حيث قدمت الشركة الصينية التماسًا عاجلاً إلى المحكمة الفيدرالية في واشنطن، مؤكدة أن حظر التطبيق مخالف للدستور الأميركي.

 

وكان الرئيس ترامب، قد وقع مرسومًا الشهر الماضي، يُجبر "بايت دانس" على بيع التطبيق لشركة أمريكية مُعتبرًا أن "تيك توك" يشكل خطرا على الأمن القومي الأمريكي.

 

وينص آخر مشروع اتفاق أعلن عنه في نهاية الأسبوع الماضي على إنشاء شركة جديدة "تيك توك جلوبال" تضم شركة أوراكل الأمريكية بصفتها شريكا تكنولوجيا في الولايات المتحدة وشركة وولمارت الأمريكية كشريك تجاري.

 

وبموجب الاتفاق، ستملك أوراكل 12,5% من رأسمال تيك توك فيما تمتلك وولمارت 7,5%، كما سيشغل أمريكيون، أربعة من مقاعد مجلس الإدارة الخمسة.

 

وإتمام هذا المشروع يتوقف على إرادة الرئيس الأمريكي والحكومة الصينية وسط حرب تجارية متصاعدة بين واشنطن وبكين، لاسيما أن التطبيق يُعد آخر رمز للمعركة الجارية بين الولايات المتحدة والصين للهيمنة على مجال التكنولوجيا المتطورة.

 

ومن ناحية أخرى، نقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء، عن ترامب قوله في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" التلفزيونية الأمريكية، الأسبوع الماضي، إنه لن يوافق على الاتفاق إذا ظلت سيطرة الشركة الصينية على شركة تيك توك، مضيفًا أنه يتوقع تراجع نفوذ الصين تدريجيًا على الشركة بعد طرح أسهمها للاكتتاب العام خلال 12 شهرًا وفقًا للاتفاق.

 

وبعد قليل من تصريحات ترامب كتب هو شيجين رئيس تحرير صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية، التابعة للدولة إن السلطات الصينية سترفض الاتفاق "لأنه يعرض الأمن القومي ومصالح وكرامة الصين للخطر".

 

وكانت شركة بايت دانس الصينية التي تمتلك تطبيق تيك توك قد تلقت موافقة مبدائية على اتفاق لحل الخلافات مع الحكومة الأمريكية، ووفقًا للاتفاق، وافقت سلسلة متاجر التجزئة الأمريكية العملاقة وول مارت على شراء 5ر7 في المئة من أسهم تيك توك جلوبال إلى جانب الدخول في اتفاقيات تجارية لتقديم خدمات التجارة الإلكترونية والدفع الإلكتروني وغيرها من الخدمات متعددة القنوات لشركة تيك توك جلوبال.

 

وكجزء من الاتفاق مع الحكومة الأمريكية تؤسس شركة تيك توك شركة جديدة باسم تيك توك جلوبال والتي تتولى إدارة حسابات كل مستخدمي التطبيق في الولايات المتحدة وأغلب دول العالم.

 

وستوفر "تيك توك جلوبال" أكثر من 25 ألف وظيفة جديدة في الولايات المتحدة إلى جانب قيام الشركة بدفع ضرائب تزيد على 5 مليارات دولار للخزانة الأمريكية.

 

كما سيمتلك مستثمرون أمريكيون ومنهم أوراكل وول مارت أغلبية أسهم تيك توك جلوبال التي ستكون شركة أمريكية مستقلة مقر رئاستها في الولايات المتحدة ويشغل أمريكيون 4 من بين المقاعد الخمس لمجلس مديري الشركة.

 

وستقوم تيك توك جلوبال بطرح أسهمها للاكتتاب العام وتسجيلها في البورصة الأمريكية خلال أقل من 12 شهرًا، وبعد الطرح العام ستظل حصة الأمريكيين في الشركة تتزايد بمرور الوقت.

 

وتطبيق التيك توك هو شبكة اجتماعية صينية لمقاطع الفيديو الموسيقية، انطلقت في سبتمبر 2016 وأصبحت المنصة الرائدة في مقاطع الفيديو القصيرة بآسيا، وفقا لبيانات من شركة أبحاث المحمول Sensor Tower فقد تم تحميل تيك توك حوالي 80 مليون مرة في الولايات المتحدة، و800 مليون مرة في جميع أنحاء العالم.

 

وتطبيق تيك توك متاح الآن في أكثر من 150 دولة، ويدعم 75 لغة، ومن مميزاته أنه يسمح للمستخدمين بإنشاء مقاطع فيديو قصيرة خاصة بهم غالبًا ما يعرض الموسيقى في الخلفية، ويمكن تسريعها أو إبطائها أو تحريرها باستخدام الفلاتر، لإنشاء فيديو موسيقي على التطبيق.

 

ويمكن للمستخدمين اختيار الموسيقى الخلفية من مجموعة واسعة من أنواع الموسيقى، والتحرير باستخدام فلتر وتسجيل فيديو مدته 15 ثانية مع ضبط السرعة قبل تحميله لمشاركته مع الآخرين على تيك توك أو منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، ويمكنهم أيضًا تصوير مقاطع فيديو قصيرة لمزامنة الشفاه مع الأغاني الشائعة.

 

ومع تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بسبب قضايا التجارة وهونج كونج والأمن الإلكتروني وانتشار فيروس كورونا المستجد، ظهرت تيك توك كبؤرة توتر جديدة في النزاع الدائر بين أكبر اقتصادين في العالم.

الصين
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان