رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 مساءً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

من صدّام لمحمد بن سلمان.. ولسه

من صدّام لمحمد بن سلمان.. ولسه
13 مارس 2016

من صدّام لمحمد بن سلمان.. ولسه

عبدالناصر توفيق

من صدّام لمحمد بن سلمان.. ولسه

المَلك السعُودي سَلْمان بن عَبدالعزيز يَستقبل رُؤساء ومَسؤولين كِبارا من 14 دولة عربية 6 دَول إسلامية مِن قَارتي أفريقيا وأسيا لحُضور البَيان الخِتامي لمُناورة "رَعْد الشمَال" فى حَفر البَاطن المُتاخمة للحٌدود العَراقية وذلك ضِمن "التحَالف الإسْلامي لمُكافحة الإرْهاب".. خَبَر بَاهِت لَكِنه يُخفي مُؤامرة خَبِيثة!


يَقول التاريخ القَريب أَنه فِى 16 فِبراير 1989إخْترع صَدام "الإتحَاد العَربي المُشترك" ليَضم إليه كُلا مَن الأرْدن, واليَمن, ومِصر وكان ذلك تَمهيدا لِعَزوه للعراق. وَقَد انْفرط عَقد المَجْلس بِمجَرد إتْمام غَزْو الكُويت  فَي أغسطس 1990.


فى حَالة صَدام كما هُو الحال فى الوَقت الرَاهن لمْ تكُن مِصر إلا تَابِعا لا حَوْل لَه ولا قُوة. فِى الحالَتين كَانت القِيادة المِصْرية العُليا مُجَرد لُعبة في أَيْدى الصدَامِيين قَدِيما وتَحَولت الآن الى دُمية فَي أيْدي آل سُعُود, أو بِالأحري "آل سَلْمَان".


مُنذ أن تَولي المَلك سَلْمان بِن عَبدالعزيز العَرْش بَاتَت المَملكة رَعْناء, خَرْقاء, مُتَهورة, مُتَجبرة, تَتَصرف وكأنها القُوة العُظمي الإقليمية (بإمَارة إية؟!). لا تَخْتلف فِى مُغَماراتها عَن البَعْثيين الذين أعَادوا العِراق الى عُصُور الظلام. وَكَذلك سَيَكُون مَصير "آل سَلْمان" هُو ذَات مَصير "آل صَدام". لَكن المُؤلم لنا أن مِصْرنا الغَالية سَتَتجَرع الألم, والحَسرة, وستَعرف مَرة أخْري النَدامة التى عَرفتها من "خِدْعة" صَدام الكبري ومِن مَجْلسه ومِن مُغَامراته ومِن اسْتِصْغاره لمِصْر فى عَهْد المَخْلوع.


مَن أجْل تَثْبيت أرْكان حُكم "آل سَلْمان" اخْترعت المَملكة السعودية تَدخلا عَسكريا فى اليَمن لا دَاعي له ولا طَائِل مَنه. تَدَخل يَجِب أن يَتم شَجْبه وتَقْبيحه كما نَشْجَب ونُقَبح أيْ تَدخل خَارجي سَافر. هُوه مَال السعُوديين ومَال اليَمن؟ مُعَاناة اليَمن مِن الحرب الأهلية الطاحِنة لا يُبرر لِكائن مَن كَان التدَخل الغَاشِم.


لَكن "تقُول إِيه ولْمِين؟!" شَاب أَرْعن لا يُريد الا السَيْطرة عَلى بَقية أمَراء  الأسُرة السعودية, كَما يُسيطر عَلي أبِيه, والذِي تُفيد تَقارير لَم يَتَسنَّ التَأكد مِنْها أنه يُعَاني مِن "الخَرَفْ". وَصْفَة ذَلِك مَعْروفة تُنَفذها الدُوَل كُلما يُريد حُكامها الظُهُور بِمَظهر البُطُولة. فَيَختارون أو يَخْتَلِقون "عَدُوا" وَهْميًا, ويَجِب أن يَكون ضَعِيفًا حتى يَكون النصْر عَليه مَضْمُونًا.


هَذه المَرة كان اليَمن هو المَيدان الذي يَود فِيه الأمير الجَديد إثْبات بُطولته الزَائفة. اليمن بَعد أن مَزقها عَلي عَبدالله صَالح وأفْقر أهْلها هِي فى الحقيقة مُجَرد أشْلاء دَولة لكِن شَعْبها عَنيد كَما سَتثبت الأيام.


فَقَبل حَوالي العام (26 مارس 2015) بدأت "عَاصِفة الحَزْم" وهِي عَملية عَسكرية سَعودية فى الأساس يُشاركها تَحَالف عَرَبي مكون من عشْر دُول ضِد الحُوثيين وجُزء من الجيش اليَمني الذي لا يَزال مُواليًا للرئيس اليمني السَابق عَلى عبْدالله صَالح فى دَك اليمن وفي تَدمير البِنية التَحْتية اليَمنية بِغَارات جَوية لَم تَنقطع, ومِن خِلال تَدخل بَري لَم ولَن يَحِل المُعضلة اليمنية.


وللأسفِ الشدِيد تَم إقْحام قُوات مِصرية للمُشاركة فِى هَذه الحرب الأهلية والتي لا تَرْجو مِنها مِصر مَصلحة مُباشرة. أن َعودة القُوات المِصرية مِن أجْل "عُيُون الأمِير وإبِيه ورِيَالاتهما" لليَمن لا يَجب أن يُنسينا المَآساة التى عَانَيْناها من تَدَخلنا السَافِر في اليمن فى السِتينات من القَرن الماضي, ومِن النتائج الكَارثية التى لازلنا نُعاني مِن آثارِها حَتى اليوم.


العَجيب أن مصر العَظيمة وجَيشهما العَريق والذي لم يُعرف عَنه الاعْتداء عَلى الجيران, نَراه اليَوم يَدخل أتُون حَرب أهْلية فى بَلد شَقيق من أجْل تَمهيد الطريق لمُحمد بِن سَلمان ليَتولي عَرْش المملكة.


لَم ولَن يَكتفي الأمير بِتدمير اليمن المُدمر أصْلا بل يُجَهز الآن لحَرب جَديدة فى سوريا. سُوريا بَعْدما أجْهَز بَشار الأسد عَلى الأخْضر واليَابس فيها وأحْرق الحَجَر وقَتل البَشَر سَتكون المُقامرة التالية للأمِير الأرْعن.


"أسْرة سَلمان" لم تَكتفِ بِالمُستنقع اليمنى فَهي الآن تَجر العالم الإسلامي, ومعه مِصر, الى مُستنقع جَديد, هذه المرة تَحت اسْم مُكافحة الإرْهاب. وكَي يَتم الإعْلان العَملي عنه أجْرت القُوات السعودية مُناورة "رَعْد الشَمَال".


الأرْقام المُتًداولة حول حًجْم هذه المُناورات تُشير الى اشْتراك 300 الف جُندي مع 2540 مُقاتلة حَربية و20 ألف دَبابة و460 طائِرة هُليكوبتر هُجومية.


وقَد اسْتمرت هَذه التدْريبات لمُدة 18 يَومًا بِما يَجْعلها الأضْخم في تَاريخ المَنطقة مُنذ حرب عَاصفة الصحَراء وغَزْو العِراق.


الدُول المُشاركة تَنتمي الى مَا يُسمي "التحَالف الاسْلامي ضِد الارْهاب" الذي أعْلنته السُعودية في 15 يناير 2016 والذي يَهدف حَسْبما أعْلن عنه الي "مُحَاربة الإرْهاب بِكُل أشْكاله ومَظَاهره أيَا كَان مَذهبه وتَسْميته".


بحَسْب الجيش السعودي فإن المُناورات تَهدف إلى رَفع نِسبة الجُهُوزية القِتالية لَدَى الجُيوش المُشاركة من أجْل حِماية الشُعوب العَربية والإسْلامية من أخطار الأرْهاب، والبَقَاء على أهُبة الإسْتعداد لمُواجهة التحَديات مِن التَنْظيمات الإرْهابية، أهَمُها "داعش".


وقيل أيضا أن الهَدف هُو تَنفيذ مُخطط التحْميل والنقْل الاستراتيجي للقُوات من مناطِق تَمَركزها إلى موانئ التحْميل والوُصُول, بما يُسْهم في تَحْقيق النقاط والأهداف التدريبية المَطلوبة، وُصُولاً إلى أعْلى مُعدلات الكَفاءة القِتالية والاسْتعداد لتَنْفيذ مَهمات مُشتركة بين قُوات الدُول المُشاركة في التمرين عَلى مُواجهة المَخاطر والتحَديات التي تَستهدف أمْن واسْتقرار المَنْطقة.


لكِن الهَدَف الحَقيقي – حَسْب مُراقبين وخُبَراء عَسكريين – يَتَعَدي هذا الكلام الفِضْفَاض, وخُصوصاً أن المُناورات تأتي وسْط تَطورات مَيْدانية سَريعة في سوريا وخاصة فى الشمال الغَربي, وفي ظِل تَوتر سعودي-ايراني لا سَابق له مُنذ الثورة الاسلامية في ايران 1979.


هذه الاجْواء تُثير تَكَهنات بقُرب وُقوع تَدخل عَسكري بَري في سوريا لوَقف التقَدم الذي يُحققه الجَيش السوري بِمُعاونة الغارات الجوية الروسية وخاصة في شَمَال البلاد.


من المَعْروف أن التصريحات السُعودية حَول استعدادها للتدخل البَري فى سوريا جاءت عَلى لسَان أرْفع المسؤولين هناك. وفى حين اسْتخفت بِها روسيا وتَوقعت كل من سوريا و إيران أن هَزيمة  نَكراء سَتلحق بالسعوديين, نَجد فى المُقابل أن الولايات المتحدة تُشجعُها.


المملكة السعودية ومَعها عدد من دول الخليج مُتورطة فى الحرب الأهلية السورية. هَذا هو المَوقف المعلن من قِبلها. ولهذا تَعمل على الحَيْلولة دُون انهيار المعارضة السورية المدعومة من دُولاراتها، وتَود الرد على المُشاركة الروسية الداعِمة للنظام السُوري.


إن اخْتيار مِوقع المُناورات الهَائلة يَحمل رَسائل ضمنية. حيث تقع حَفْر البَاطن في الشمال الشرقي للملكة السعودية. هَذه البُقعة لا تُحاذي فَقط العراق بل هي أيضا على مرمى حَجَر من ايران, وليْست بِبَعيد جدا من الجَبهة السورية المُلتهبة.


وكذلك الأمر بالنسبة الي الإسْم الذي أُطلق علي هِذه المُناورات, "رَعْد الشَمَال", فهُو يُعبر عن الهَدف الأكْبر, إذ يَعتقد البَعض أن السعوديين يَودون التَواجد فى الشمال السوري حَيث يُريدون مواجهة الضربَات الرُوسية علي هذه المنطقة المَنكوبة, " شُفت الخِيبَة؟!".


على الجانب الآخر نَوهت بعض الصُحف الخليجية الى أن المملكة السعودية لاتَزال تُريد مُعاقبة إيران على  الاعْتداءات على البَعَثات الدبلوماسية في طهران ومشهد, وربما تًكون المُناورات العسكرية المُشتركة أحد أبرز وُجوهها الخشنة. ولعل قيام الحرس الثوري الإيراني بمُناورات مُوازية هو الرَد الإيراني.


أما نَحن فى مصر فتُمارس عَلينا السياسات الإعلامية المَعروفة (اسَاليب الشئُون المَعْنوية). البَيَانات الرسمية "إياها" تُعطي صُورة خَاطئة بأن المناورات سعودية مصرية (أغفلت 18 دولة أخري) , وانها تَدل عَلى عُمق العلاقات الثنائية (بَلاَ نِيلة), وان المُناورات هي التدْشين الفِعلي "لفَنْكوش" القوة العربية المُشتركة.


الحقيقة هي أن قَادة مصر "مُنذ الإنفتاح الإستهلاكي" يَتصرفون كما يَتَصرف "العبيد". الأمْوال الخليجية والسعودية على وَجه الخُصوص تَفْعل فى السياسات الخارجية والداخلية المصري فِعْل السحر.


إن آل سعون لن يَنْسوا ما فعل طوسون ومِن بَعده إبراهيم باشا إبني محمد علي باشا بِدولتهم الوهابية ولا بِعَاصمتهم "الدرْعية". لن يُشْف غَليلهم إلا بَعْد تَدمير مصر وتخْرِيبها مِن الداخِل.


بحفنة دولارات "نَجِسَة" إستطاع وَلي وَلي العَهد هناك إقحامنا فى المُستنقع اليمني. ولما فَشِل في اليمن ولم يَظفر بالنصْر البَاهر ولن يَنَاله, لأنه سَيَفشل أكثر وأكثر, اخْترع لنا "التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب", وتَحت راية هَذا التحالف تجْري المناورات "رَعْد الشَمَال".


"آل سلمان" لا يُريدون إلا اسْتنْساخ فِكرة "الإتْحاد العَربي المٌشْترك", والذي أنشأه صَدام حسين لهَدَف وَحيد هو تحْييد وإنْ لم يَكن إسْتدراج الأردن واليمن ومصر لدَعْم خُطته لغَزو الكويت.


اليوم السعودية تُريد إسْتدراج ال 20 دولة لدَعْم مُغامرته أمِيرها الحَالم فى سوريا بَعدما وَقف وحيدا فى المستنقع اليمني ليس معه إلا دَعم خليجي لن يُفِيده.


الجيش المصري الذي تَشَكل كَأول جَيش نِظامي علي سطح هَذِه الكُرة الأرضية يُجري اليَوم مُناوراته تحت إمْرة سُعودية! نحن بهذا نُهين الخِبرات العسكرية المصرية من أجل أموال يَصرفها أصْحابها بِلا عَقْل, وكَيف لَهم بِه وفَوْق العُقُول عَقَالات, ودُونَها ودُون الوَعْي أحْجِبَة؟


سيأتي اليوم الذي يَجد فيه القادة المصريون أنفسهم أمام خِيارات مصيرية. سَيَأتي اليوم الذي يُطْلب مِن الجيش المصري "دَعْم" التَدخل البري فى سوريا, سوريا التي كانت يَوما "الإقْليم الشمالي" للجَمهورية العَربية المُتحدة, جُمهورية عَبدالناصر. عَبدالناصر الذي عَاداه آل سُعوه الي أن لَقِي رَبه.


وإن لم تكن سوريا هَي مُغامرة الأمير التَالية قَد يُوجهنا "لا بَارك الله لَه فى عُدوانه عَلى الآمنين" للصِدَام مع إيران. إيران تلك الدَولة الإسلامية التى لا أعْرف سَبَبا وَجيها لقَطْع علاقاتنا بِها سُوي "عِبَادة الأصْنَام" التي يُمارسُها حُكامُنا من فَوق مَآذن المَساجد وأبْراج الكَنائس فى القَاهرة المستندة على تَاريخ ضَارِب فى القِدَم. القاهرة التي جَارَ عَليها الزمَان فأصبحت اليوم تَنْتَظر تَعْليمات فى الرياض وأبُوظَبي, وتَخَاف مِن الدَوحة وغَزَة!


عَلى اسْم مصر التاريخ يِقْدر يِقول مَا شَاء 
أنا مَصر عِندي أحَب وأجْمل الأشْياء 
باحِبها وهَي مَالْكه الأرْض شرْق وغرْب 
وباحِبها وهِي مرْميه جَريحة حَرْب 
بَاحِبها بْعُنف وبْرقة وعَلى اسْتحْياء 
واكْرهها وألعْن أبُوها بْعِشق زَي الدَاء 
واسِيبها واطْفَش في دَرْب وتِبْقى هِي ف دَرْب 
وتِلْتفت تِلَقيني جَنْبها فِي الكَرْب 
والنَبْض يُنفُض عُرُوقي بِألْف نَغمة وضَرْب


رَحِم الله صلاح جاهين! ورَحِم الله كل اللي عَارف للبَلد دِي قِيمتها ومْحِافظ عَلى مَكَانتها!


atawfik@cern.ch 

 http://atawfik.net

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية