رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 مساءً | الاثنين 23 نوفمبر 2020 م | 07 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| سر إجراء يسرا عمليتي تجميل في 48 ساعة.. وهذا هو اسمها الحقيقي

فيديو| سر إجراء يسرا عمليتي تجميل في 48 ساعة.. وهذا هو اسمها الحقيقي

ميديا

سر إجراء يسرا عمليتي تجميل في 48 ساعة

فيديو| سر إجراء يسرا عمليتي تجميل في 48 ساعة.. وهذا هو اسمها الحقيقي

محمد الوكيل 31 أكتوبر 2020 14:30

كشفت الفنانة يسرا، تفاصيل اضطرارها لإجراء عمليتي تجميل خلال 48 ساعة فقط، مُعلنة عن اسمها الحقيقي وأن اسم "يسرا" خاص بالوسط الفني فقط.

 

وقالت يسرا خلال استضافتها في برنامج "السيرة"، أمس الجمعة، المذاع على فضائية "دي إم سي" إن اسمها الحقيقي هو سيفين، مؤكدة أنها لم تكن تعرف اسم يسرا إلا بعد دخولها الوسط الفني.

 

وأوضحت أنها لم تكن على علم بهذا الاسم، إلا في بداية دخولها الوسط الفني، مُشيرة إلى أن والدها هو من أخبرها في يوم من الأيام أن اسمها هو يسرا.

 

ولفتت إلى أن زوجها خالد سليم، نجل أسطورة الكرة المصرية، صالح سليم، يناديها في المنزل باسم "سيفا"، بحكم صداقتهما الوطيدة منذ أن كان عمرها 7 سنوات.

 

وبيّنت يسرا أن والدها لم يكن حنونا عليها، وتزوج على والدتها بامراة تكبرها في العمر 3 سنوات فقط، واكتشفت مؤخرًا أنها ليست صديقة لها، مُستدركة: "لم أشعر بالحنان مع والدي ولم يخف علي، وحرمنى من الكلام مع أمي حوالي عام ونص، وأول مرة يراني كان عندي 5 سنوات".

 

وأعلنت يسرا أنها أجرت عمليتي تجميل في 48 ساعة بعد أن ضربها والدها وألقى كوبا على وجهها، أثناء جلوسها مع الفنان الراحل، رشدي أباظة، واثنان من الألمان.

 

واختتمت: "لا أعلم لماذا فعل والدي هذا معي، وبعدها أجريت عمليتي تجميل في 48 ساعة، ورشدى أباظة كان مستاء مما حدث، وكان غاضبا جدا من تصرف والدي معي الذي اعتذر لي بعد ذلك، وكان عمري وقتها 21 عاما، وعشت مع خالتي ولم أعش مع والدتي خوفا من والدي".

 

 

وانضمت الفنانة يسرا مؤخرًا، لأبطال الفيلم السينمائي الجديد "ليلة العيد" من إخراج سامح عبد العزيز، وإنتاج أحمد السبكي، وتأليف أحمد عبدالله، ومن المقرر البدء في التصوير مع بداية ديسمبر المقبل.

 

ويناقش الفيلم كفاح المرأة المقهورة اجتماعيًا من أجل تحقيق أحلامها وما تواجهه من أزمات اجتماعية ونفسية ومادية.

 

وقالت يسرا، خلال لقائها مع برنامج "The insider"، على هامش فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، إن الفيلم سيناقش قضية مهمة لأول مرة تعرض من هذه الزاوية وهي قضية المرأة المقهورة التي تدافع عن حلمها وتسعى لأن يفسح لها المجتمع مجالا لتحقق أحلامها وتمر بالعديد من المشاكل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان