رئيس التحرير: عادل صبري 01:31 مساءً | الأربعاء 25 نوفمبر 2020 م | 09 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

الفيلم الفلسطيني «200 متر» يفوز بجائزة مينا مسعود في مهرجان الجونة

الفيلم الفلسطيني «200 متر»  يفوز بجائزة مينا مسعود في مهرجان الجونة

ميديا

فيلم "200 متر"

الفيلم الفلسطيني «200 متر» يفوز بجائزة مينا مسعود في مهرجان الجونة

كرمة أيمن 25 أكتوبر 2020 23:45

وسط حضور كوكبة من نجوم الفن، عرض مهرجان الجونة السينمائي في فعايات ثالث أيام دورته الرابعة، الفيلم الفلسطيني "200 متر" الذي ينافس على جوائز مسابقة الأفلام الروائية الطويلة. 

 

ليفاجئ المهرجان المخرج أمين نايفة، مخرج فيلم "200 متر" بمنحه جائزة مينا مسعود، وهي جائزة تقدمها مؤسسة مينا مسعود الخيرية "EDA"، وتهدف لمساعدة الفنانين من جنسيات مختلفة.

وتقدم المؤسسة الجائزة ضمن فعاليات مهرجان الجونة بشكل سنوي، ويعلن مينا مسعود عن الجائزة من خلال رسالة مصورة. 

 



وأعرب المخرج أمين نايفة، عن سعادته بهذه الجائزة، قائلُا: "هذه الجائزة مفاجأة بالنسبة ليّ"، ووجه الشكر لمينا مسعود على الجائزة. 

 

وأكد أن فيلم "200 متر" بدأ خطواته الأولى من الجونة بدعم من المهرجان، متمنيًا أن يستمتع الحضور بالعرض.

ومن جهته، قال انتشال التميمي؛ مدير المهرجان، إن المهرجان يشعر بالفخر حين يحقق مشروع، اختير ودُعم في منطلق الجونة السينمائي، شهرة دولية هذا يؤكد أن مهمة المهرجان في طريقها الصحيح، كما يشجع على الاستمرار في دعم مشاريع الأفلام وصناعها في المنطقة.

وأضاف: "لا شيء يُعادل حين ترى تحول مشروع إلى فيلم، خاصة حين تكون جزءًا من بداية تلك الرحلة، في مرحلة تطوير السيناريو، التي لا يمكن وقتها التنبأ بإمكانيات المشروع الحقيقية".


يحكي فيلم "200 متر" قصة مصطفى وزوجته، القادمين من قريتين فلسطينتين، يفصل بينهما جدار عازل، ورغم أن المسافة بين القريتين لا تزيد على 200 متر. 

 

يفرض وجود الحاجز تحديًا على الزوجين حين يدخل ابنهما إلى المستشفى ويُمنع مصطفى من الوصول إليه، لحظتها تتحول رحلة الـ200 متر إلى أوديسا مُرعبة.

يتناول الفيلم مباشرة القضية الفلسطينية، ومن خلال أسلوب نايفة التلميحي المتمثل في المقاطع المذهلة التي تحكي جانبًا من مأساة الفلسطيني على أرضه، يقدم الفيلم صورة قوية مؤثرة تمس قلب المُشاهد إنسانيًا، بغض النظر عن جنسيته أو وطنه.

"200 متر" من كتابة وإخراج أمين نايفة وهو إنتاج مشترك لمنتجين من فلسطين والأردن وإيطاليا والسويد.

 

تأتي مشاركته في "الجونة السينمائي" بعد عرضه عالميًا لأول مرة في الدورة الـ17 لأيام فينيسيا السينمائية، المُقامة على هامش مهرجان فينيسيا السينمائي.

بينما يعرض الفيلم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ضمن فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي.، المقامة حاليًا. 

يشار إلى أن، الفيلم نال أثناء مشاركته مشروعًا في مرحلة التطوير بمنصة "الجونة السينمائية" على جائزة مينتور آرابيا لتمكين الشباب والأطفال، وذلك في الدورة الافتتاحية لمنطلق الجونة السينمائي.

 

وحضر عرض الفيلم، كوكبة من نجوم الفن، بينهم "خالد النبوي، جمال سليمان، آسر ياسين، إلهام شاهين، بسمة، ليلى علوي، تامر حبيب، تارا عماد، سلمى أبوضيف، هدى المفتي".
 

كما تواجد لمشاهدة الفيلم "انتشال التميمي، روجينا وأشرف زكي، شريف رمزي، لبلبة، محيي إسماعيل، هالة خليل، صبري فواز، رانيا يوسف، أحمد داوود وعلا رشدي، إسلام إبراهيم، دنيا ماهر، محمد حفظي، إنجي المقدم، بسنت شوقي".

تقام الدورة الرابعة من مهرجان الجونة في الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر، بحضور عدد من نجوم الفن في مصر والوطن العربي، ويشهد المهرجان هذا العام، عرض 65 فيلما من 42 دولة.

 

ويعد مهرجان الجونة أحد أهم المهرجانات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويهدف إلى عرض مجموعة واسعة من الأفلام للجمهور الشغوف بالسينما، وتعزيز التواصل بين الثقافات المختلفة من خلال فن السينما.

 

ويهدف المهرجان أيضَا إلى ربط صناع الأفلام من المنطقة بنظرائهم الدوليين، ويلتزم المهرجان باكتشاف الأصوات الجديدة، ويسعى جاهدا ليكون حافزا لتطوير السينما في العالم العربي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان