رئيس التحرير: عادل صبري 11:07 مساءً | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 م | 15 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

رغم كورونا.. نجوم عالميون في لجان تحكيم الجونة السينمائي

رغم كورونا.. نجوم عالميون في لجان تحكيم الجونة السينمائي

ميديا

مهرجان الجونة السينمائي

رغم كورونا.. نجوم عالميون في لجان تحكيم الجونة السينمائي

كرمة أيمن 19 أكتوبر 2020 23:09

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، التي تعقد خلال الفترة من 23 وحتى 30 أكتوبر الجاري. 

 

وعلى قدم وساق تستعد مدينة الجونة، لاستقبال هذا الحدث السينمائي الذي يخطف الأنظار إليه رغم عمره الصغير، لكن هذه الدورة ستكون استثنائية في ظل إقامتها مع انتشار فيروس كورونا حول العالم، لتكون تحديًا جديدًا أمام المهرجان. 

 

ولم يمنع فيروس كورونا، التقليد الذي اتبعته على مدار الثلاث دورات الماضية، حيث يستقطب مهرجان الجونة السينمائي، في دورته الرابعة، بعض من أكثر المخرجين العالميين والعرب موهبة، والنقاد وخبراء الصناعة لاختيار الأفلام الفائزة في مسابقاته الرئيسية الثلاث، بمشاركة أفلام المخرجين الشباب الواعدين والموهوبين ذوي الخبرة.

 

لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة

 

تضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة: الممثل المصري آسر ياسين، والمخرج وكاتب السيناريو السوداني أمجد أبو العلاء؛ الذي فاز فيلمه الروائي الطويل "ستموت في العشرين" (2019) بجائزة أسد المستقبل من مهرجان فينيسيا السينمائي في دورته الـ76 ونجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، إضافة إلى أكثر من 15 جائزة سينمائية عالمية.

 

كما يشارك "رودريجو سيبوليدا" والذي تم اختيار أحدث أعماله "ماتادوري المذعور" (2020) في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، بالإضافة إلى عرضه في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي في قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة.

 

كما تضم اللجنة المنتج تيري لينوفل، المؤسس المشارك والمندوب العام لمهرجان سينما البحر الأبيض المتوسط مونبلييه. يرأس اللجنة المخرج والمنتج بيتر ويبر، الذي أخرج مؤخرًا مسلسل "ممالك النار" التليفزيوني الشهير.

 

لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة

 

تتكون لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة من المخرجة المصرية الشهيرة ماريان خوري، التي أنتجت وشاركت في إنتاج حوالي 30 فيلما روائيا ووثائقيا والمونتير والمخرج سيمون الهبر الفائز بجوائز دولية عن أفلامه الوثائقية "سمعان بالضيعة" و"الحوض الخامس".

 

 كما ينضم إلى اللجنة المنتج والمبرمج السويدي فريدي أولسون، والمبرمج بارز في مهرجان جوتنبرج السينمائي، الذي شغل منصب رئيس مجلس إدارة المهرجان لسنوات، كما ينضم إلى اللجنة برنارد كارل، المبرمج والمدير الفني لمهرجان "حول العالم في 14 فيلم".

ترأس اللجنة المنتجة ماري بيير ماسيا، التي أدارت سابقًا قسم نصف شهر المخرجين في مهرجان كان السينمائي.

 

لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة

 

ترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة المخرجة التونسية رجاء عماري، التي تم الإعلان عن قبولها عضوا بأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، بالإضافة إلى تعيينها رئيسا للجنة التحكيم في مؤسسة جان للسينما في فرنسا.

 

إضافة إلى ذلك تشارك عدة شخصيات سينمائية عربية وعالمية في لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة:

- الممثل الهندي الشهير علي فازال، الذي لفت انتباه الجمهور العالمي في فيلم "فيكتوريا وعبدول" (2017). 

- كاتب السيناريو والمنتج الفرنسي جيوم دي ساي الذي يتمتع بعقود من الخبرة في مجال التليفزيون وإنتاج أكثر من 50 فيلما دوليا من الأفلام الفنية. 

- الممثلة السورية كندة علوش بمسيرتها التي تضم أكثر من 15 فيلما، وأكثر من 20 مسلسلا تليفزيونيا.

- وتشارك في اللجنة مريم نداي، الممثلة السنغالية التي ظهرت في فيلم "مامان" (2015) من إخراج ميمونة دوكوريه، الذي توج بأكثر من 60 جائزة عالمية.

 

وترحب الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي بلجنة تحكيم شبكة الترويج للسينما الآسيوية (نيتباك) التي تتألف من أندريه فاسلينكو المبرمج والناقد السينمائي، وإيتالو سبينيلي المبرمج والمخرج ومجدي الطيب الكاتب والناقد المصري.

ويصادف هذا العام أيضا المرة الثانية التي يستضيف فيها مهرجان الجونة السينمائي لجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي)، والتي تتضمن رامي المتولي الصحفي والناقد السينمائي المصري، وبيتوبان بوربوراه الروائي والناقد السينمائي، وبيير سيمون جوتمان المخرج السينمائي ونائب رئيس تحرير مجلة "لافانت سيين سينما".

 

"الجونة السينمائي" أحد المهرجانات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ يهدف إلى عرض مجموعة واسعة من الأفلام للجمهور الشغوف بالسينما، وتعزيز التواصل بين الثقافات المختلفة من خلال فن السينما. كما يهدف إلى ربط صناع الأفلام من المنطقة بنظرائهم الدوليين، ويلتزم المهرجان باكتشاف الأصوات الجديدة، ويسعى جاهدا ليكون حافزا لتطوير السينما في العالم العربي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان