رئيس التحرير: عادل صبري 04:50 صباحاً | الجمعة 23 أكتوبر 2020 م | 06 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

قصة حب لا تنتهي.. شهيرة تتحدث عن محمود ياسين «الاستثنائي»

قصة حب لا تنتهي.. شهيرة تتحدث عن محمود ياسين «الاستثنائي»

ميديا

قصة حب لا تنتهي.. شهيرة تتحدث عن محمود ياسين بعد وداعه الأخير

قصة حب لا تنتهي.. شهيرة تتحدث عن محمود ياسين «الاستثنائي»

محمد الوكيل 18 أكتوبر 2020 15:00

خرجت الفنانة شهيرة، عن صمتها، منذ وفاة زوجها زوجها الفنان الراحل محمود ياسين، الذي رحل عن عالمنا يوم الأربعاء الماضي، بعد صراع مع المرض.

 

وقالت شهيرة في رسالة مؤثرة لها، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "حبيبي وروحي والحياه التي ذهبت بعيدا، كنت لي ومهما شغلتك هموم الحياة وصعابها فأنا الجزء الطاغي، وعندما مرضت في السنين الماضية كنت لك، وهذا ليس فضلا ولا واجب، ولكنه الحب لقلب إنسان بدرجة رجل استثنائي في كل شيء، في فنه في موهبته في نجوميته التي كانت تسحر القلوب، استثنائى في تواضعه في حنانه في أبوته لأولاده وعطائه اللامحدود للصغير قبل الكبير، استثنائي في إنسانيته وأخلاقه التي اتفق عليها الجميع".

 

وأثنت شهيرة على أخلاق زوجها الراحل، موضحة أنها تعلمت منه شيئا يعتبره الغالبية ثقيل على قلبه، وهو ثقافة الاعتذار عند الخطأ، مُتابعة: "أقنعني أن الاعتذار قوة وكرامة وليس العكس، وكان دائمًا لأقل شيء يقول آسف، أرد له على ماذا يا حبيبي خطأك لا يستحق، وأنا لما أخطئ أقول له أنا آسفة يرد يقول العفو العفو، ما هذا الأدب وما هذه الأخلاق".

 

وفي الختام علقت شهيرة، على صلاة جنازته التي حضرها المئات من محبيه، قائلة: "صلاه الجنازة المهيبة التي حضرها المئات والمئات برغم ظروف كورونا لخير دليل علي حب المولى لك".

وأقيم عزاء الفنان الراحل محمود ياسين، مساء الجمعة الماضية، بمدينة السادس من أكتوبر، حيث وافته المنية يوم الأربعاء الماضي، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 79 عامًا.

 

وحرصت أسرة الفنان الراحل على الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، فقبل السرادق كان يتم توزيع الكمامات الطبية.

 

وولد الفنان الراحل بمدينة بورسعيد وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964 والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام، وبعد انتهاء دراسته الثانوية رحل محمود ياسين للقاهرة ليلتحق بجامعة عين شمس وتحديدا كلية الحقوق، وطوال سنوات دراسته كان حلم التمثيل بداخله وخصوصا في المسرح القومي لذلك تقدم بعد تخرجه مباشرة لمسابقة في المسرح القومي، ليبدأ رحلته الإبداعية.

وشارك محمود ياسين في العديد من الأعمال الفنية مثل "ماما في القسم، وعد ومش مكتوب، السماح، سلالة عابد المنشاوي، التوبة، بابا في تانية رابع، حكاوي طرح البحر، ثورة الحريم، اللؤلؤ المنثور، العصيان، سوق العصر، حديقة الشر، العشق الإلهي، حلم آخر الليل، خلف الأبواب المغلقة، رياح الشرق، أبو حنيفة النعمان، ضد التيار، عزبة المنيسي، أيام المنيرة، أهل الطريق، سور مجرى العيون، كنوز لا تضيع، اليقين، مذكرات زوج، بنات زينب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان