رئيس التحرير: عادل صبري 08:58 مساءً | الأربعاء 02 ديسمبر 2020 م | 16 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| بعد فرح وإنجي.. القصة الكاملة لتغيب 3 فتيات آخريات

إحداهن ادعت اختطافها لتلفت الأنظار لها..

فيديو| بعد فرح وإنجي.. القصة الكاملة لتغيب 3 فتيات آخريات

آيات قطامش 20 أكتوبر 2020 19:35

احداهن ادعت اختطافها لتلفت الأنظار بعد مرورها بحالة نفسية سيئة، والأخرى فعلت نفس الأمر ولكن انتقامًا من شخص ما، -بحسب ما كشفت عنه تحقيقات النيابة العامة مساء أمس الاثنين-، وكانت آخرهن تلك الفتاة القاطنة بالمنوفية والتي كشفت وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، عن ملابسات وحقيقة خبر اختطافها. 

 

فلم تكد تمر أيام قليلة على واقعتي تغيب فتاة الإسكندرية فرح، التي تبين أنها غادرت المنزل بكامل إرادتها وليست مختطفة، كذلك الحال لدكتورة انجي فتاة المنوفية، ليتجدد الحديث ولكن عن 3 فتيات أخريات قبل انهن مختطفات اثنين منهما في مصر الجديدة والمرج والثالثة بالمنوفية. 

 

لتخرج وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء كي تكشف عن حقيقة ما يتم تداوله بشأن تغيب فتاة جديدة بالمنوفية، فيما تطرقت النيابة العامة بالأمس إلى تفاصيل ما حدث مع فتاتي  مصر الجديدة والمرج. 

 


 

 

 

فتاة المنوفية .. تغيبت بسبب حالتها النفسية

 

فتاة المنوفية؛ التي قيل أنها مختطفة أثناء ذهابها لأحد الدروس، هي طالبة تبلغ من العمر 17 عامًا،  بدأت قصتها ببلاغ تقدم به الأب لقسم الشرطة يفيد فيه تغيب كريمته. 

 

 فضلًا عن  تداول منشور بصفحة شقيقة الفتاة  المتغيبة على موقع التواصل الإجتماعى (فيس بوك) يتضمن إستقلالها لسيارة أجرة تاكسى، وأنها تخشى من تعرضها لمحاولة إختطاف، بحسب البيان الصادر عن وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، والتي كشفت من خلاله ملابسات وحقيقة ما حدث. 

 

حيث  أكدت تحريات ومعلومات أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن المنوفية عدم صحة ما جاء بالمنشور، وأن المتغيبة قامت بإستقلال (توك توك) وليس سيارة أجرة (تاكسى) بالقرب من مسكنها، قام بتوصيلها إلى أول طريق قويسنا ثم استقلت سيارة (ميكروباص) بإتجاه مدينة قويسنا.

 

وأفادت الداخلية أنه أثناء السير فى إجراءات البحث حضر كلٍ من (الغائبة، شقيقتها، والدهما) وقرروا بعودة ابنتهم المتغيبة، وكشفوا أنها تركت المنزل لمرورها بحالة نفسية سيئة ونفوا إصابتها بثمة مكروه.

 

 وأضافت شقيقة المتغيبة أنها قامت بمشاركة المنشور على موقع التواصل الإجتماعى عقب تلقيها رسالة على هاتفها بذات المضمون من صديقة شقيقتها، والتى أبلغتها أنها تلقت الرسالة بدورها من الفتاة المتغيبة.

 

وبمواجهة فتاة المنوفية؛ أقرت أنها كانت عند صديقتها بمدينة قويسنا، وأنها اختلقت واقعة استقلالها سيارة أجرة (تاكسى) وتعرضها لمحاولة إختطاف لمرورها بحالة نفسية سيئة ورغبتها فى البقاء بمنزل صديقتها.

 

 وبسؤال والدها أقر بمضمون ما سبق ولم يتهم أحد بالتسبب فى غياب كريمته، وأشار البيان أنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية وعرضهم على النيابة العامة لإختلاق الواقعة والترويج لها.

 

 

فتاة مصر الجديدة.. تغيب للفت الأنظار

 

أما بالنسبة لفتاة مصر الجديدة؛ فأفادت النيابة العامة في بيان مطول صدر عنها مساء أمس الاثنين، أنه تم تداول منشور بمواقع التواصل الاجتماعي ادعى فيه من أذاعه خطف فتاة وسرقتها بمنطقة مصر الجديدة. 

 

وبعد تحرى الشرطة حول الواقعة المزعومة -بحسب بيان النيابة العامة- تم التمكن من الوصول للفتاة التي أذاعت المنشور، وتبين بمناقشتها وفحص آلات المراقبة والحديث مع بعض المتواجدين بالمكان المذمع محاولة خطفها منه، عدم صحة ما نشرته، وأنها اختلقت  الواقعة وأرفقت بها صور إصابات كانت قد حدثت لها من قبل ادعت وقوعها حديثًا. 

 

 

 

 

 

 

وبإستجواب "النيابة العامة" المتهمة المذكورة، أقرت بإذعتها واختلاقها الواقعة بقصد لفت أنظار اصدقائها إليها بعد مرورها بضائقة نفسية عقب وفاة والدها. 

 

وفحصت النيابة العامة هاتفها فتبينت إذاعتها المنشور موضوع التحقيق من حسابها الشخصي، بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أقرت بكتابته وإذاعته وارفاقها به صور إصابات سبق حدوثها بها. 

 

كما أوضحت تحريات الشرطة أن قصد المتهمة من فعلها لفت الأنظار إليها، وأن المنشور من شأنه تكدير السلم العام، وأفادت النيابة العامة بأنه جاري استكمال التحقيقات. 

 

 

 

 

 لماذا تغيب فتاة المرج؟

 

 

أما في السابع عشر من أكتوبر الجاري؛   ابلغت وحدة مباحث قسم شرطة المرج، النيابة العامة بأنها رصدت منشورًا بمواقع التواصل الاجتماعي، ادعى فيه من أذاعه بشروع شخص في خطف فتاة بمنطقة المرج، وأنه سبقت محاولته ارتكاب ذات الجريمة مع أخريات. 

 

إلا أن تحريات الشرطة أكدت عدم صحة الواقعة المتداولة، وأن الفتاة أذاعته وقصدت منه الإساءة إلى المدعى عليه بالمنشور لسابق خلافات بينهما، وتمكنت قوات الأمن من تحديدها وتحديد الشخص المدعى عليه بالمنشور. 

 

وسألت النيابة العامة الشخص المدعى عليه، فشهد بأن الصور المتداولة بالمنشور موضوع التحقيق هي صورة خلال ترجله في الطريق العام بصورة عادية، نافيًا ما ادعى عليه في المنشور. 

 

 

بينما استجوبت "النيابة العامة"، فتاة المرج المتهمة والبالغة من العمر 17 عامًا، فأنكرت ما نسب إليها من تعمدها إذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، مقررة أنها في الحادي عشر من أكتوبر الجاري، خلال سيرها في الطريق العام متجهة لتلقي بعض دروسها بمنطقة المرج، تتبعها أحد الأشخاص وطالبها بصوت مهموس بأن تتوقف، ففرت منه واستنجدت بصديق لها، والذي جائها وتمكن من الحصول على الصور المتداولة بالمنشور موضوع التحقيق، من إحدى آلات المرقبة بالمكان، ونشرها بمواقع التواصل الاجتماعي، فأكدت بدورها حدوث الواقعة بالمنشور عقب تداوله. 

 

 

فاستجوبت النيابة العامة من ادعت المتهمة إذاعته المنشور، البالغ من العمر 16 عامًا، فأنكر ما نسب إليه، وشهد بأنه عقب حصوله على الصور المتداولة نصحه صديق له بنشرها لتحذير العامة من حدوث مثل تلك الواقعة، فأرسلها لفتاة أخرى لنشرها بسبب كثرة متابعي صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، فنشرتها بدورها وأعاد هو نشرها بقصد زيادة تداولها. 

 

 

 

خط نجدة الطفل يؤكد حسن النوايا

 

على الجانب الآخر؛ كلفت النيابة العامة خط نجدة الطفل بفحص حالة الطفلين المتهمين، فكتب مختص تقريرًا بعد مناقشتهما أثبت فيه حسن نيتهما، والتعهد عليهم بحسن رعايتهما، وبناء على هذه التوصيات قررت النيابة العامة تسليمها إلى ذويهما، وأكدت أنه جاري استكمال التحقيقات لفحص هاتف المتهم، واستجواب من ادعى الأخير اذاعتها المنشور، وطلب تحريات الشرطة النهائية حول الواقعة. 

 

 

 

 

 

نداء من النيابة العامة للمواطنين

 

وجاء في ختام البيان: "بمناسبة الواقعتين المطروحتين، فإن النيابة العامة تؤكد تحري الدقة فيما يتم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي من وقائع جنائية، وعدم الانسياق  ورائها، لما قد توحي به كذبًا، ويترتب عليه تكدير الأمن والسلم العام، وإحالة ما قد يساور البعض الشك في حقيقة وقوعه إلى جهات الاختصاص، وعلى رأسها النيابة العامة، للوقوف على حقيقته، دون تداوله ولو بحسن نية أو بغرض تحذير الناس، مؤكدة على مسئولية الأباء تجاه أبنائهم  في حسن استخدامهم تلك المواقع فيما ينفعهم، ولا يضرهم ولا يضر الناس".

 

 

طالبة الصيدلية .. غادرت البيت لخلافات أسرية

 

يذكر أنه قبل أيام اختفت فتاة المنوفية، هي طالبة الصيدلة إنجي جمال في العشرينات من عمرها، بمركز قويسنا بمحافظة المنوفية.

 

فيما تمكنت الأجهزة الأمنية من العثور على فتاة المنوفي، وتبينت التحقيقات أن خلافات أسرية مع والديها وشقيقها الدائم التعدي عليها، أدت إلى  الهرب من المنزل.

 

وتم العثور عليها، وتعود قصتها  بإقامتها عند أحد الأشخاص بمنطقة القناطر الخيرية ارتبطت به عاطفيًا منذ 7 أشهر عن طريق الإنترنت، بحسب البيان الصادر.

 

 

فتاة الاسكندرية.. غادرت البيت لسوء المعاملة والأب ينفي

 

وفي واقعة أخرى؛ شغلت الرآي العام منذ أيام، تغيبت فتاة الإسكندرية تُدعى فرح وهي في الصف الثاني الإعدادي، لعدة أيام،  وتمكنت أجهزة الأمن من العثور عليها، وتبين من التحريات الأولية أنها هربت لسوء معاملة ذويها لها. قائلة" بابا جه ضربنى بخشبة وده خلانى اسيب البيت".

 

فيما روى الأب رواية أخرى؛ أفاد فيها أن السبب الحقيقي في مغادرتها البيت  أخيها المصاب بالتوحد والذي ادعت فرح لزملائها أنه طالب بكلية الهندسة، وأنها غضبت كثيرًا حينما فوجئت بوالدتها تحضره معها إلى المدرسة ذات يوم، وباتت منذ ذاك الحين تعامل اخيها معاملة سيئة وضربته ذات ليلة، -بحسب رواية الأب- وهو ما دعاهما للتدخل، وفوجئا  فجر اليوم التالي باختفاء ابنتهما من المنزل.

 

 

 

اقرأ ايضًا

العثور على فتاة الإسكندرية المتغيبة وضبط مروج الشائعات

فيديو| بعد واقعتي المنوفية والإسكندرية.. الخلافات الأسرية والحب وراء اختفاء الفتيات

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان