رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 مساءً | الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 م | 10 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

مد مصالحات البناء لآخر أكتوبر.. ومدبولي: لن نهدم منازل مأهولة بالسكان

مد مصالحات البناء لآخر أكتوبر.. ومدبولي: لن نهدم منازل مأهولة بالسكان

أخبار مصر

رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي

مليون و400 ألف طلب تصالح

مد مصالحات البناء لآخر أكتوبر.. ومدبولي: لن نهدم منازل مأهولة بالسكان

أحلام حسنين 24 سبتمبر 2020 15:15

أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مد فترة تلقي طلبات التصالح في بعض مخالفات البناء حتى نهاية شهر أكتوبر بدلا من 30 سبتمبر الجاري. 

 

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس الوزراء، اليوم الخميس، مؤكدا أن الدولة لن تهدم عقارات مشغولة بالسكان، ولكن كل ما تهدف له الحكومة هو تقنين الأوضاع، وعدم وقوع المواطن تحت ضغط لأن وضعه غير قانوني.

 

ووجه مدبولي الشكر للمواطنين الذين تقدموا بطلبات للتصالح في مخالفات البناء خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أنه تم تلقي نحو مليون و400 ألف طلب تصالح حتى الآن.  

 

وأكد رئيس الوزراء أن طلبات التصالح ستخدم الصالح العام، مشددا على أن الحكومة لديها رغبة في التيسير على المواطنين لذلك أعلنت مد تلقي الطلبات لشهر آخر لتكون في نهاية أكتوبر بدلًا من نهاية سبتمبر.

 

وأوضح أن الحكومة وجدت أن هناك رغبة من المواطنين لتقديم طلبات التصالح، لذلك قررت النظر في مد الفترة مرة أخرى، داعيا المواطنين للإسراع في تقديم الطلبات الخاصة بهم بدلًا من التزاحم في نهاية الشهر، وذلك حتى تستطيع الحكومة استيعاب كل الطلبات المقدمة.

 

ولفت مدبولي إلى أنه سيتم السماح للمواطنين للاستفادة من الأصول التي يمتلكونها من عقارات أو أراض،  إذ أنه سيتم عودة حركة البناء من جديد بعد الانتهاء من فترة وقف حركة البناء وهي 6 أشهر وتنتهي 24 أكتوبر المقبل.

 

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه خلال الفترة المقبلة سيكون هناك رقم قومي لكل عقار فى مصر من أجل أن يطمئن المواطنين من التعامل الرسمي للعقارات وتداولها في عمليات البيع والشراء سواء عقار تجار أو سكني، ولتنظيم حركة البيع والشراء للعقارات المصرية.

 

وسبق أن أعلن رئيس الوزراء، أمس الأول الثلاثاء، أن عدد المتقدمين بطلبات التصالح في مخالفات البناء حتى الآن، بلغ نحو مليون و275 ألف طلب للتصالح، بإجمالي 8.3 مليار جنيه.

 

وأكد رئيس الوزراء أن الدولة هدفها غلق هذا  الملف، الذى ظل مفتوحاً منذ عشرات السنوات، وتوفير وضع قانونى لملايين المبانى المخالفة.

 

وبحسب الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، فإن محافظة القاهرة تأتي في الترتيب الأول حاليًا في قيمة المتحصلات التي تجاوزت حتى الآن 830 مليون جنيه، تليها الإسكندرية والقليوبية، أما أكثر المحافظات من حيث عدد طلبات التصالح المقدمة فتأتي المنوفية في الصدارة ثم البحيرة والقليوبية.

وكان اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، قد أكد أن ما سيتم تحصيله من مبالغ مالية من التصالح، سيعود فى شكل مشروعات وخدمات للمواطنين مرة أخرى فى أكثر من قطاع، وعلى رأسها الإسكان والصرف الصحى ومياه الشرب والطرق.

 

وأضاف شعراوي أن ملف التصالح فى مخالفات البناء على رأس عمل الإدارة المحلية خلال الفترة الحالية نظرا لاقتراب نهاية المهلة التى حددتها الحكومة للمواطنين لتلقى طلبات التصالح فى 30 سبتمبر الجاري.

 

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن كافة المحافظات قامت بتخفيض أسعار التصالح للتيسير والتسهيل على المواطنين وحرصا من الحكومة للتخفيف على المواطن خاصة فى القرى.

 

وطالب شعراوي كافة المواطنين الراغبين فى تقنين أوضاعهم فيما يخص المباني المخالفة باستغلال الفرصة الذهبية التى أعلنتها الحكومة للتصالح فى مخالفات البناء بدلا من الهدم وازالة المخالفات.

 

وأكدت وزارة التنمية المحلية أنه تم التنبيه على القيادات المحلية ورؤساء الأحياء والمراكز والمدن والوحدات المحلية بالتواجد يوميًا على مدار اليوم في المكاتب لتلقى طلبات التصالح من المواطنين وعدم المغادرة من المكاتب فى حال وجود مواطنين يرغبون فى تقديم طلبات التصالح سواء في العطلات الرسمية أو الفترة المسائية.

 

وأوضحت الوزارة أنه تم الاستعانة بالمدارس القريبة من المراكز التكنولوجية لتلقى طلبات المواطنين الراغبين في التصالح ومد ساعات العمل لـ10 مساءً، حيث يوجد 320 مركزًا تكنولوحيًا بالمحافظات لتقلى طلبات التصالح بكل مدينة وحي ومركز على مستوى الجمهورية.

وعن خطوات التصالح في البناء، فتبدأ الإجراءات بشراء نموذج طلب تصالح وملئه بالبيانات اللازمة عن البناء المخالف بجميع تفاصيله، ثم شراء هذا النموذج من خلال الوحدة المحلية التابع لها العقار أو البناء، ويتقدم المواطن بطلب للتصالح.

 

وتشمل خطوات التصالح دفع مبلغ رسوم نقدي ما بين 1000 و5000 جنيه، قبل تقييم طلب التصالح، ويُأخذ نسخة من طلب التصالح، لتقديمه للمحكمة أو الجهات المختصة بالنظر في مخالفات البناء.

 

ويتم مراجعة طلب التصالح مع مخالفات البناء في 90 يومًا، وفي حالة عدم النظر أو المراجعة بعد التظلم مقبولًا، ويعطى قانون التصالح مع مخالفات البناء، فرصة أخرى للتظلم في حالة رفض الطلب، بعد 30 يومًا من تاريخ إخطار المتقدم للتصالح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان