رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الثلاثاء 11 مايو 2021 م | 29 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيضان الخير| أمطار غير مسبوقة.. و10 مليارات لمواجهة السيول

فيضان الخير| أمطار غير مسبوقة.. و10 مليارات لمواجهة السيول

أخبار مصر

فيضان النيل في مصر لاول مرة منذ سنوات - أرشيفية

فيضان الخير| أمطار غير مسبوقة.. و10 مليارات لمواجهة السيول

أحلام حسنين 24 سبتمبر 2020 11:43

منذ مطلع عام 2020 وتشهد البلاد أحداث وظواهر غير معتادة، لعل أحدثها فيضان أوشك على القدوم على البلاد، وهو فيضان لم يأت منذ عدة سنوات وفقا لخبراء المياه، فيما حذرت وزارة الري والموارد المائية المواطنين المتواجدين عند طرح النهر بـ13 محافظة وطالبتهم بإخلاء منازلهم حرصا على ممتلكاتهم.

 

وكانت الوحدات المحلية ببعض المحافظات المعرضة لخطر الفيضان، قد خصصت سيارات لتجوب في المدن لتحذر المصريين من احتمالية غرق منازلهم وأراضيهم الموجودة فى طرح النيل، بسبب ارتفاع منسوب المياه، الأمر الذى أصاب الأهالي بحالة من القلق.

 

 

فيضان لم يأت منذ سنوات 

 

وبحسب الدكتور أسامة الظاهر، رئيس الإدارة المركزية لشؤون مكتب الوزير بوزارة الري والموارد المائية، فإن العام الحالي يشهد حالة استثنائية وهي حدوث فيضان لم يأت منذ عدة سنوات، مؤكدا أن الوزارة كانت على استعداد وجاهزية على مدار العام للتعامل مع السيول والفيضانات

 

وقال الظاهر، خلال لقاء مع برنامج 90 دقيقة عبر فضائية المحور، إن الفيضان قد يكون نعمة أو نقمة، لافتا إلى أن مصر كان من الممكن أن تتعرض لمخاطر السيول والفيضانات التي تعرض لها السودان، ولكن مع وجود السد العالي باتت مصر في مأمن من هذا الخطر.

 

 

وأوضح الظاهر أن المياه تأتي إلى مصر من الهضبة الاستوائية وهضبة الحبشة، وأن وزارة الري تتابع الأمطار منذ أن تكون سحابة، وتُحسب بنماذج رياضية كمية المياه وتوجيهاتها وتوزيع الرياح وكمية المياه الممتصة والمتبخرة.

 

وأضاف الظاهر أن وزارة الري تعمل على إدارة المياه ما بين الحفاظ على السد العالي ومقدراته ومنشآته وتأمينه، وتأمين احتياجات مصر المائية، خلال العام المقبل.

 

منحة ربانية

 

ووفقا للمهندس محمد السباعي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية، فإن ارتفاع منسوب مياه النيل سيكون فوق المتوسط هذا العام وأعلى من الأعوام السابقة، وهو ما اعتبره منحة ربانية لتعويض العجز المائي الذي تمر به مصر حاليا.

 

وأضاف السباعي،  خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج الحكاية على فضائية إم بي سي مصر، أنه تم رصد المياه عند بحيرة ناصر والسد العالي، ويتم تصريف المياه حسب احتياجاتنا، ونستفيد منها لغسل المجرى المائي وتحسين نوعية المياه.

 

 

ولفت إلى أن ارتفاع منسوب المياه في المجري الرئيسي لنهر النيل سيؤدي إلى حدوث مشاكل  في المحافظات الموجودة عند طرح النهر، لذلك أطلقت الوزارة التحذيرات من غرق بعض الأراضي خلال فترة فيضان النيل، والتي تشمل جميع أراضي طرح النهر وتصل لـ13 محافظة.

 

ووفقا لمتحدث الري فإنه بالفعل بدأ منسوب مياه النيل في الارتفاع، ولكنه سينتهي في غضون أيام قليلة وتستقر الأوضاع بعد ذلك، مشددا على أنها ليست أزمة ولكنها منحة ربانية

 

ونوه السباعي إلى أنه طوال الأيام الماضية تم تحذير الأهالي المتواجدة عند طرح النهر، وهي تشمل 13 محافظة، من تعرضهم للخطر، لذلك طالبتهم المحافظات بضرورة إخلاء منازلهم وذلك لحماية أرواحهم وممتلكاتهم.


10 مليارات لمكافحة السيول

 

وفي إطار استعداد الدولة لمواجهة مخاطر السيول، قال الدكتور أسامة الظاهر، رئيس الإدارة المركزية لشؤون مكتب الوزير بوزارة الري والموارد المائية، إن الوزارة انفقت نحو  10 مليارات جنيه على منظومة الحماية من السيول، خلال ست سنوات فقط.

 

وأوضح الظاهر، خلال حوار مع برنامج 90 دقيقة عبر فضائية المحور مساء أمس، أن وزارة الري خصصت 4 مليارات جنيه لمنشآت الحماية من السيول في سيناء والبحر الأحمر ومحافظات الصعيد، وخصصت 3 مليارات جنيه لحماية المنشآت الشاطئية.

 

وأضاف أنه تم تخصيص 3 مليارات جنيه لإنشاء محطات رفع لرفع المياه الزائدة عن الترع والمصارف، فضلا عن حماية أكثر من 120 كم على السواحل الشمالية.

 

وأشار الظاهر إلى أن وزارة الري ناشدت المحافظات التي يمر بها فرعي دمياط ورشيد، لإخلاء المنازل وأي شكل من أشكال التعدي على الجزر النيلية حفاظا على الأرواح، لافتا إلى أنه تم تنفيذ أكثر من 57 ألف إزالة تعديات على نهر النيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان