رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 مساءً | السبت 23 يناير 2021 م | 09 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

أبٌ مات قلبه رغم نبضه.. قصة طفلة الغربية التي عذّبها والدها

أبٌ مات قلبه رغم نبضه.. قصة طفلة الغربية التي عذّبها والدها

أخبار مصر

العنف ضد الأطفال

أبٌ مات قلبه رغم نبضه.. قصة طفلة الغربية التي عذّبها والدها

آيات قطامش 20 أغسطس 2020 23:55

بعد واقعة سكب زيت مغلي على جسد فتاة لا يتخط عمرها الـ 10 أعوام ، كشف المجلس القومي للأمومة والطفولة برئاسة الدكتورة سحر السنباطي، الخميس، عن حادثة جديدة لطفلة تبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما بمحافظة الغربية تعرضت للضرب والتعذيب علي يد والدها.

 

وجرى الاعتداء باستخدام عصا خشبية وحرق جسدها باستخدام شمعة، ونتج عنه إصابتها بسحجات بالوجه والصدر والبطن والظهر وكدمات متعددة بالكتفين والساعدين وتورم باليد اليمني وجرح قطعي بها وكدمات بالفخدين وجلف متعدد بالكتفين.  

 

وأشارت " السنباطي" إلى أن نيابة غرب طنطا الكلية تباشر تحقيقاتها في الواقعة، مؤكدة  ثقتها في توقيع أقصى العقوبة على الجاني، وانصاف قضاء مصر العادل لحقوق الأطفال المعتدى عليهم .

 

ووجهت "السنباطي" بإبلاغ اللجنة العامة لحماية الطفولة والجمعية الشريكة مع خط نجدة الطفل 16000 بمحافظة الغربية لتقديم كافة أوجه الدعم اللازم للطفلة، حيث أن والدتها متوفية، كما حرصت على متابعة تلقى الطفلة للرعاية الطبية بمستشفي السنطة المركزي.

 

ولفتت السنباطي إلى أنه بعد توقيع الكشف الطبي عليها بمصلحة الطب الشرعي أوصى أخصائي خط نجدة الطفل بالجمعية الشريكة مع خط نجدة الطفل بإيداعها احدي دور الرعاية الاجتماعية مراعاة لمصلحتها الفضلي لعدم وجود أهلية لها سوي والدها القائم بالتعدي عليها. 

 

 

 

 

كان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر - الخميس - بحبس المتهم بتعذيب طفلة أخرى تُدعى "أمنية" احتياطيًا على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار زوجته ومتهمين آخرين بالواقعة.. 

 

بدأت الواقعة بتلقي النيابة العامة بلاغًا من والد الطفلة المجني عليها "أمنية" البالغة من العمر 10 سنوات، عن تعذيب المتهم وزوجته - مصرية تحمل الجنسية المغربية- لها، والتي تعمل خادمة لديهما؛ بضربها وحرق جسدها. 

 

وأكدت الطفلة بالبلاغ ذلك بينما أنكر المشكو في حقه بمحضر الشرطة ما اتهموه به زاعمًا إحداث الصغيرة ما بها من اصابات بنفسها متهمًا والدها بالتعدي عليه بالضرب وإحداث إصابة به. 

 

وأفادت الطفلة في شهادتها اتفاق والدتها مع وسيطة لتشغيل الخادمات على تشغيلها بمسكن المتهم لرعاية طفليه نظير أجر تقاضته والدتها عنها، دون علم والدها بذلك، وأنها على خلاف المتفق عليه كانت تخدم في الأعمال المنزلية بمسكن المتهمين فضلًا عن رعاية طفليهما. 

 

وأفادت الطفلة في شهادتها أن  زوجة المتهم كانت  دائمة الإساءة إليها والتعدي عليها بالضرب والحرق والاهانة، ثم تمادى تعديها عليها بأن سكبت عليها منذ أيام وهي عارية ماءً مغليًا، وأحضرت زيت مغلي أوهمتها أنه مادة لمداوة حروقها ووضعته على جسدها، وتفاقمت لذلك حروقها واصابتها, 

 

كل ذلك في غياب زوجها المتهم الذي ما إن تواجد حتى ادعت إليه تعدي المجني عليها على صغيريهما وإحداثها اصابتها بنفسها، فثار وتعدي عليها بدروه بالضرب، حتى تمكنت الطفلة من إبلاغ الوسيطة التي شغلتها بالواقعة، فأبلغت الأخيرة والدها بها. 

 

ولما أعادها المتهم إليه أعلمته المجني عليها بما تعدى به المتهمين عليها بعدما حاول المتهم تضليل والدها بالإدعاء بإحداثها اصابتها بنفسها.. لقراءة المزيد اضغط هنـــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان