رئيس التحرير: عادل صبري 02:16 صباحاً | الخميس 02 ديسمبر 2021 م | 26 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

من «الشارة» إلى «رمي القميص».. الجدل يتواصل حول مستقبل رونالدو

من «الشارة» إلى «رمي القميص».. الجدل يتواصل حول مستقبل رونالدو

ستاد مصر العربية

كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس

من «الشارة» إلى «رمي القميص».. الجدل يتواصل حول مستقبل رونالدو

محمد عبد الغني 12 أبريل 2021 14:10

 

 

يبدو أن مزاج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليس في أفضل حال هذه الأيام، حيث بدا لاعب يوفنتوس مثيرا للجدل خلال الفترة الأخيرة، سواء مع منتخب بلاده أو رفقة فريق "السيدة العجوز".

فمن واقعة "الشارة" مع البرتغال قبل أيام إلى "قميص يوفنتوس" أمس الأحد، وهي الواقعة التي شغلت الصحافة الرياضة منذ ليلة أمس انتهاء مباراة اليوفي ونظيره جنوى ضمن الأسبوع الـ(30) من منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم.

 

رونالدو يطيح بـ"تيشيرت يوفنتوس"
 

فور انتهاء لقاء يوفنتوس أمام جنوى والذي حسمه اليوفي لصالحه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، أظهرت الكاميرات كريستيانو رونالدو وهو يرمي قميص يوفنتوس بغضب شديد.

التقطت الكاميرات في الوقت نفسه أحد جامعي الكرات من الملعب وهو يلتقط قميص رونالدو، الذي ألقاه بسبب إهداره للكثير من الفرص والخروج من المباراة دون تسجيل أهداف شخصية، على الرغم من أن نتيجة اللقاء انتهت بفوز السيدة العجوز بثلاثية عبر أقدام السويدي ديان كولوسيفسكي (في الدقيقة 4) والإسباني ألفارو موراتا (في الدقيقة 22) والأمريكي وستون مكيني (70).

 


بدورها ذكرت شبكة "سكاي سبورت" الإيطالية، أن رونالدو شوهد وهو يرمي قميص فريقه يوفنتوس بعد صافرة النهاية، حيث ظهر أنه ليس سعيداً بعد فشله في التسجيل في المباراة، مقابل تضييعه فرصة غريبة خلال اللقاء، والتي كان من حسن حظه حينها أن زميله ألفارو موراتا أكمل الكرة في الشباك مسجلاً الهدف الثاني.

 

وكشفت الشبكة أن رونالدو ظهر عصبياً ومستاءً بعد نهاية المباراة، ما جعله يرمي بقميص فريقه يوفنتوس بالقرب من مرمى الخصم، حيث أرجعت التقارير ذلك لعدم تلقيه التمريرات المناسبة من زملائه من أجل التسجيل في هذا اللقاء.


تبرير بيرلو
 

من جانبه علق المدير الفني لفريق يوفنتوس أندريا بيرلو على الواقعة في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، حيث قال:" من الطبيعي أنه أراد تسجيل هدف، خاصة عندما كانت المباراة معقدة، لأنه بطل ويريد ترك بصمته دائماً".

 

وأضاف بيرلو أنه لن تكون هناك أي غرامات أو أي شيء من هذا القبيل، مؤكدا أن الأمر يمكن أن يحدث هذا لأي لاعب.
 

لكن بعض وسائل الإعلام الإيطالية أشارت إلى أن رونالدو لم يقم برمي القميص بل قذف به لأحد المعجبين الذي طالبه بالقميص بعد اللقاء، وهو ما أكده مراسل "شبكة بي إن سبورتس" بعدما غرد عبر حسابه على تويتر قائلا: "بعد التأكد من الخبر، ما فعله كريستيانو كان أنه رمى القميص لجامع الكرات، خرج غاضبا من الملعب لكنه لم يرم القميص على الأرض، لذلك اقتضى التوضيح ووجب الاعتذار".

 

 

خطأ شركة الإعلانات
 

وبعيدا عن واقعة الرمي القميص، كان الجدل حاضرا ليلة أمس حول رونالدو بعدما وقعت الوكالة المسؤولة عن إعلانات النجم البرتغالي في خطأ فادح، "ربما يكون مقصودا".

ونشرت شركة "بولاريس سبورتس" البرتغالية صورة إعلانية عن مباراة يوفنتوس أمام جنوى، ولكنها ارتكبت خطأ بوضع شعار الدوري الإسباني "لا ليجا" بدلًا من شعار الدوري الإيطالي "سيريا أ"، بحسب آس آرابيا.

 

وفسر البعض الأمر على أنه الأمر ربما كان متعمدا في إشارة إلى عودة محتملة لكريستيانو رونالدو، إلى الدوري الإسباني عبر بوابة ناديه السابق ريال مدريد.

وهو موقف تم التكهن به بالفعل قبل بضعة أسابيع خاصة بعد سقوط يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر على يد بورتو البرتغالي، بالإضافة إلى شبه استحالة الحفاظ على لقب الدوري الإيطالي العاشر على التوالي هذا الموسم 2020-2021 نظرا لوجود السيدة العجوز في المركز الثالث برصيد 62 وبفارق بقطة عن صاحب المركز الثاني إيه سي ميلان ولكن بفارق 12 نقطة عن المتصدر إنتر ميلان.


 

وارتبط اسم رونالدو خلال الآونة الأخيرة بالعودة إلى ريال مدريد من جديد خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبل، بعد 3 سنوات قضاها البرتغالي في إيطاليا.

لكن صحيفة "ماركا" الإسبانية كشفت في وقت سابق أن إدارة ريال مدريد حسمت موقفها النهائي من إمكانية عودة البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال الصيف المقبل.
 

وأكدت الصحيفة الإسبانية، أن ريال مدريد بات رافضا لفكرة عودة رونالدو البالغ 36 عاما مرة أخرى خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، ويضع الفريق الملكي أولوياته لضم مهاجمين شباب مثل الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان البالغ 22 عاما والنرويجي إيرلينج هالاند هداف بوروسيا دورتموند الألماني البالغ 20 عاما.
 

وكانت أنباء قد ترددت عن رغبة "السيدة العجوز" في التخلص من رونالدو الصيف المقبل، في ظل ارتفاع راتبه، حيث يتقاضى راتبا سنويا قدره 31 مليون يورو، الأمر الذي يشكل عبئا كبيرا على خزينة يوفنتوس، الذي يعاني من أزمة مالية، جراء جائحة كورونا، على غرار بقية الأندية.
 

جدل تلو الآخر


وجاءت واقعة رمي القميص بعد أياماً قليلة من الجدل الذي أثار كريستيانو رونالدو مع منتخب بلاده البرتغال أمام صربيا، بعدما قام برمي شارة القيادة قبل نهاية المباراة بدقيقة.

وقدم رونالدو على هذا الفعل بعد أن رفض حكم المباراة هدفاً صحيحاً له في اللقاء، الذي كان يندرج ضمن الجولة الثانية من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

 



"شحنة المخدرات"

 

وقبل أيام، قبضت الشرطة الأمريكية على رجلين، بتهمة تهريب شحنة مخدرات تحمل العلامة التجارية للبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي (CR7).

 

وقالت صحيفة "صن" البريطانية، إن شرطة مدينة نيويورك الأمريكية ضبطت طرودا تحتوي على 50 كيلوجراما من مادة الكوكايين المخدرة، وعليها العلامة التجارية للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو .

 

واعتقل المتهمون بعد حملة تفتيش قامت بها الشرطة داخل شقة في منطقة كوينز في نيويورك، ضبطت فيها مسدسا ومبالغ مالية كبيرة، بالإضافة إلى 50 عبوة من الكوكايين.
 

وأشارت الصحيفة إلى أن قيمة المخدرات تتخطى 1.5 مليون جنيه إسترليني، وأن عملية المداهمة جاءت بعد مراقبة الشقة لفترة من قبل شرطة مكافحة المخدرات الأمريكية.

 

ويستخدم تجار المخدرات صور نجوم كرة القدم وعلاماتهم التجارية من أجل إبعاد الشبهات عن شحنات المخدرات المهربة، حيث إن هذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها المهربون صورة رونالدو لمحاولة تجاوز القانون.

 

وفي نوفمبر من العام الماضي، ضبطت السلطات في في نيكاراجوا عن 340 عبوة من الكوكايين عليها أيضا شعار "CR7".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان