رئيس التحرير: عادل صبري 09:06 صباحاً | الأحد 11 أبريل 2021 م | 28 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

وقائع غريبة ورقم عربي تاريخي.. مشاهد في ختام التصفيات الأفريقية

وقائع غريبة ورقم عربي تاريخي.. مشاهد في ختام التصفيات الأفريقية

ستاد مصر العربية

منتخب السودان يعود لأمم أفريقيا بعد غياب

وقائع غريبة ورقم عربي تاريخي.. مشاهد في ختام التصفيات الأفريقية

محمد عبد الغني 31 مارس 2021 12:44

أسدل الستار على التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس أم أفريقيا 2022 والتي ستنطلق في يناير المقبل بالكاميرون، وستشهد النسخة المقبلة إنجازا تاريخيا للعرب بعدما تأهل إلى النهائيات 7 منتخبات عربية لأول مرة في تاريخ البطولة. 


ومن بين الفرق العربية المتأهلة "جزر القمر" التي تأهلت لأول مرة في تاريخها إلى النهائيات وسط فرحة جماهيرية عارمة، كما عاد السودان إلى البطولة بعد غياب طويل. 
 

وكانت نسخة مصر 2019 شهدت وجود 5 منتخبات عربية، في رقم قياسي لكن نسخة الكاميرون 2022 ستكون أكثر بطولة تشهد مشاركة منتخبات عربية بحضور 7 منتخبات. 
 

"المرابطون" يكملون "السباعية"

 

أكمل منتخب موريتانيا عقد المنتخبات العربية المتأهلة لكأس أمم أفريقيا، ليصل العدد إلى 7 منتخبات عربية للمرة الأولى في تاريخ البطولة.


ونجح منتخب "المرابطون" بالوصول لأمم أفريقيا للمرة الثانية في تاريخهم، بعد نسخة 2019 الماضية، بفضل انتصار مهم في الجولة الأخيرة من التصفيات مساء الثلاثاء.

 

واستطاع أبوباكار كامارا مهاجم منتخب موريتانيا، منح بلاده بطاقة الصعود إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية، بعدما سجل الهدف الوحيد في المواجهة بشباك منتخب جمهورية أفريقيا الوسطى في الدقيقة الـ(45)، من عمر الشوط الأول، وبذلك تتاهل موريتانيا مع المغرب، متصدر المجموعة الخامسة.

 

وكانت موريتانيا سجلت حضورها الأول تاريخياً في كأس الأمم الأفريقية خلال نسخة عام 2019 في مصر.
 

وبذلك وصل عدد المنتخبات العربية المشاركة في أمم أفريقيا 2022 إلى 7 منتخبات، وهو إنجاز لم يتحقق في تاريخ البطولة التي انطلقت عام 1957، وشهدت 32 نسخة كاملة.

 

وبجانب موريتانيا، تأهلت منتخبات مصر وتونس والمغرب والجزائر والسودان وجزر القمر للبطولة، بينما أصبح المنتخب الليبي الممثل العربي الوحيد الذي فشل بالتأهل.

 

جزر القمر.. والتأهل لأول مرة

 

استطاع منتخب جزر القمر التأهل إلى كأس أفريقيا للمرّة الأولى في تاريخه، في الجولة قبل الأخيرة إلى جانب المنتخب المصري.


وصعد منتخب جزر القمر بعدما احتل المركز الثاني برصيد 9 نقاط، فيما احتل الفراعنة المركز الأول برصيد 12 نقطة عن المجموعة السابعة.

أثبت المنتخب الجزائري أحقيته بالتأهل في صدارة ترتيب مجموعته بتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2022، بعد الانتصار الكبير على نظيره البوتسواني بخمسة أهداف دون رد، ضمن الجولة السادسة من المنافسات في المباراة التي أقيمت على أرضه.


 

السودان يعود بعد غياب
 

استطاع منتخب السودان انتزاع فوز غال من جنوب أفريقيا بهدفين من دون مقابل في مفاجأة من العيار الثقيل، في الجولة السادسة ضمن مباريات المجموعة الثالثة لتصفيات أمم أفريقيا. 

 

وعاد السودان إلى أمم أفريقيا بعد غياب دام 9 سنوات، حيث يعود الظهور الأخير لمنتخب "صقور الجديان " إلى عام 2012، عندما شارك فى كأس أمم أفريقيا التي أقيمت في غينيا الاستوائية والجابون، وودّع البطولة من بوابة الدور ربع النهائي على يد منتخب زامبيا، حامل لقب تلك النسخة. 
 

وتأهل السودان رسمياً إلى البطولة التي ستلعب في الكاميرون بعدما رفعت رصيدها للنقطة 12 مقابل 10 نقاط فقط لجنوب أفريقيا التي احتلت المركز الثالث وأطاحت بها السودان في مفاجأة هي الأولى في كل مجموعات التصفيات المؤهلة للبطولة.
 

وفي المجموعة ذاتها، فازت غانا على ساو تومي وبرينسيبي بنتيجة 3-1، إذ تقدم نيكولاس أوبوكو لغانا في الدقيقة 12 وعزز جوردان أيو التقدم في الدقيقة 31 من ضربة جزاء، وأضاف عبد الرحمن بابا الهدف الثالث في الدقيقة 60، بينما سجل إنييستا هدف ساو تومي وبرينسيبي في الدقيقة 83.
 

وبهذه النتيجة، حافظت غانا على صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة، بينما تقبع ساو تومي وبرينسيبي في المركز الأخير برصيد خالٍ من النقاط، ويُعدّ التأهل هو التاسع للسودان لبطولة كأس أمم أفريقيا في التاريخ.

وفاجأ رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لاعبي المنتخب السوداني، بمشاركتهم الفرحة الغامرة بالتأهل التاريخي مؤكداً دعمه الكامل للمنتخب خلال مشواره في البطولة الأفريقية.
 

وزار حمدوك المنتخب السوداني في مقر إقامته بأحد فنادق العاصمة الخرطوم، مهنئاً اللاعبين وشاركهم الاحتفال بالانتصار في ليلة التأهل التاريخي.
 

محاربو الصحراء.. وأرقام قياسية

لم يكتفي منتخب "الخضر" بالتأهل إلى النهائيات المقبلة في الكاميرون، بل واصل محاربو الصحراء تسجيل الأرثام القياسية، بعد أن نجح في الوصول إلى 24 مباراة دون هزيمة في جميع المسابقات (17 فوزا و7 تعادلات)، معادلا الرقم القياسي الذي كان مسجلا باسم نظيره المصري، كأفضل سجل لفريق أفريقي.

 

وضمن "محاربي الصحراء" الوصول إلى كأس الأمم الأفريقية، متصدرين مجموعتهم برصيد 14 نقطة بعد الفوز في 4 مباريات والتعادل في لقائين، مسجلين 19 هدفا كأقوى منتخب على الإطلاق في التصفيات هجوميا فيما استقبلت شباكهم 6 أهداف فقط.

 

واستمرت النتائج المبهرة لـ"محاربي الصحراء" تحت قيادة المدير الفني جمال بلماضي، بعد حصد لقب كأس الأمم الأفريقية 2019 التي أقيمت في مصر، وضمان التأهل للنسخة المقبلة في 2022 المقرر أقامتها بالكاميرون.

 

من جهته، واصل نجم السيتي رياض محرز، وضعه لمسته على انتصارات منتخب بلاده، حيث ساهم بـ6 أهداف في آخر 4 لقاءات، بعد أن سجل وصنع أمام بوتسوانا، والحال نفسه تكرر أمام منتخب زيمبابوي، فيما اكتفى بالتسجيل ضد الأخير إيابا، وفي لقاء ودي أمام منتخب المكسيك.

 

وقائع غريبة

 

وشهدت الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية، واقعتين نادرتين سلطت الضوء على أزمات الكرة الأفريقية كما وضعت الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) في ورطة.

 

ففي مساء الثلاثاء أثناء مباراة كوت ديفوار أمام إثيوبيا في المجموعة 11، تعرض حكم الساحة الغاني تشارلز بولو لإصابة بالإعياء في الدقيقة 80، ولم يستطيع استكمال اللقاء.

 

وتنص لوائح الكاف، على أن يكمل الحكم الرابع قيادة اللقاء، إلا أنه كان إيفواري الجنسية مما جعل هذا الإجراء غير ممكن بحكم كون منتخب "الأفيال" أحد طرفي المباراة.

 

واضطر منسق المباراة إلى اتخاذ قرار مفاجئ بإنهاء اللقاء قبل نهايته بـ10 دقائق على الأقل، عندما كانت النتيجة 3-1 لصالح أصحاب الأرض.



 

ونتيجة لذلك، تأهل منتخبا كوت ديفوار وإثيوبيا إلى كأس أمم إفريقيا، على حساب مدغشقر والنيجر اللتين تعادلتا في لقاء آخر من دون أهداف.


إلغاء مباراة
 

وفي واقعة أخرىى لا تقل غرابة عن الأولى، وذلك بعدما تم إلغاء لقاء سيراليون وبنين في ختام مباريات المجموعة 12.

 

وكان التعادل خارج الديار يكفي بنين من أجل ضمان التأهل إلى كأس إفريقيا برفقة نيجيريا، بينما كانت سيراليون بحاجة إلى الفوز بفارق هدفين للحاق بمنتخب "النسور الخضر".

 

لكن قبل انطلاق المباراة، أعلنت السلطات الصحية في سيراليون أن 6 لاعبين من المنتخب الضيف مصابون بفيروس كورونا المستجد، وهي النتيجة التي شكك اتحاد الكرة البنيني في صحتها.

 

وقرر الكاف تأجيل اللقاء 3 ساعات، قبل أن يتخذ قرارا آخر بإلغائه في وقت لاحق، ليصبح المقعد الأخير في كأس أمم إفريقيا شاغرا، ومن المقرر أن يتخذ الاتحاد الإفريقي قرارا جديدا بخصوص اللقاء، لتحديد هوية المتأهل الأخير لنهائيات الكاميرون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان