رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الأحد 11 أبريل 2021 م | 28 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

مصر وكينيا.. عوامل ترجح كفة «الفراعنة»

مصر وكينيا.. عوامل ترجح كفة «الفراعنة»

ستاد مصر العربية

صلاح يقود منتخب مصر اليوم أمام كينيا

مصر وكينيا.. عوامل ترجح كفة «الفراعنة»

محمد عبد الغني 25 مارس 2021 13:00

 

يعود المنتخب المصري في السادسة مساء اليوم الخميس إلى معترك التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها الكاميرون مطلع العام المقبل.

ويلتقي الفراعنة مساء اليوم أمام المنتخب الكيني في العاصمة نيروبي ضمن الجولة الخامسة من مباريات المجموعة السابعة في دور المجموعات للتصفيات الإفريقية.

 

ويتصدر المنتخب المصري المجموعة السابعة برصيد 8 نقاط، بالتساوي مع منتخب جزر القمر صاحب الوصافة، حيث يتفوق الفراعنة في عدد الأهداف، فيما يأتي المنتخب الكيني في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، ثم منتخب توجو في ذيل المجموعة بنقطة وحيدة.


وكان منتخب مصر قد حقق الفوز على المنتخب التوجولي في الجولة الثالثة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية، بهدف نظيف على ملعب ستاد القاهرة الدولي، قبل أن يكرر الفراعنة فوزهم خارج الديار بثلاثية مقابل هدف لصالح توجو.

 

 

نقطة للتأهل


وتدخل كتيبة حسام البدري المدير الفني للفراعنة مباراة اليوم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية لضمان التأهل وعدم الانتظار إلى الجولة الأخيرة.

ويحتاج رفاق محمد صلاح إلى نقطة وحيدة من المباراتين المتبقيتين للفراعنة أمام كينيا وبعدها جزر القمر في الجولة الأخيرة لنقطة لحسم التأهل.

ويسعى المنتخب المصري لمواصلة الانتصارات وتحقيق الفوز اليوم وعدم الاكتفاء بنقطة واحدة، في ظل فارق الإمكانيات وقدرات اللاعبين الكبير بين المنتخبين.

 

 

عودة صلاح

 

لا شك أن عودة النجم المصري محمد صلاح إلى المشاركة مع الفراعنة ستعطي دفعة معنوية وإضافة كبيرة اليوم، حيث يراهن الجهاز الفني على نجم ليفربول في قيادة مصر إلى انتصار جديد بعد فترة طويلة من الغياب.


وسيقود النجم المصري محمد صلاح كتيبة الفراعنة بعد فترة غياب، لم ينضم خلالها إلى معسكرات منتخب مصر، منذ أن تولي حسام البدري القيادة الفنية، حيث لعب الفراعنة 4 مباريات، لم يشارك في أي منها لاعب ليفربول الإنجليزي.

 

وخاض منتخب مصر 4 مباريات في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2021، حقق الفوز في مباراتين بينما تعادل في مباراتين، ليحصد المنتخب المصري 8 نقاط متقاسما صدارة المجموعة مع منتخب جزر القمر.

 

كما يعد هذا هو الظهور الأول لصلاح مع المنتخب تحت قيادة حسام البدري، بعد خروج المنتخب المصري من دور الـ 16 ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 التي أقيمت في مصر.


 

وكان منتخب مصر سافر إلى نيروبي أول أمس الثلاثاء على متن طائرة خاصة، بقائمة كبيرة من اللاعبين 28 لاعباً، وعلى رأسهم كوكبة المحترفين في الخارج، فبخلاف محمد صلاح، هناك محمد النني نجم آرسنال ومحمود حسن تريزيجيه لاعب وسط أستون فيلا الإنجليزي، ومصطفى محمد مهاجم جالطة سراي التركي، بالإضافة لنجم الدوري السعودي أحمد حجازي.

 

 

شارة القيادة
 

وبعيدا عن الأمور الفنية، هناك حالة جدلية في الوسط الرياضي المصري، بسبب شارة القيادة المنتخب المصري، في ظل استبعاد أحمد فتحي ظهير بيراميدز، كذلك عدم تواجد عبدالله السعيد وشريف إكرامي، حيث يتردد تساؤل حول إمكانية أن يرتدي محمد صلاح شارة القيادة أمام كينيا.

 

لكن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسام البدري حسم الجدل حول أزمة الشارة، مؤكدا ٔن ترتيب شارة القيادة سيكون بالأقدمية، وهو ما يعني أن عمرو السولية لاعب وسط الأهلي سيحمل شارة قيادة الفراعنة، حال مشاركته أساسيا ضد كينيا، وفقا للأقدمية.

 

 

كما أنه في حال عدم مشاركة السولية، لن يرتدي صلاح شارة القيادة، بل سيكون أحمد حجازي مدافع الاتحاد السعودي هو قائد الفراعنة على أرضية الملعب، حيث يأتي في المركز الثاني حاليا من حيث الأقدمية.

 

وارتدى أحمد حجازي شارة قيادة المنتخب في المباراة الأخيرة للفراعنة أمام توجو بعد استبعاد عبدالله السعيد من التشكيل الأساسي، خاصة مع عدم تواجد السولية.



وياتي بعد السولية وحجازي، لاعب أرسنال الإنجليزي محمد النني، في حمل شارة قيادة المنتخب المصري، في حين يأتي في المرتبة الرابعة محمد صلاح، ثم عمر جابر وطارق حامد ومحمود حسن "تريزيجيه" وعلي جبر وأيمن أشرف ثم محمد الشناوي.

 

وبالنظر إلى ترتيب الأقدمية فإنه من الصعب ارتداء صلاح شارة القيادة اليوم أمام كينيا، وكان صلاح نجم ليفربول أشار في وقت سابق عدم اهتمامه كثيرا بما يقال في هذا الموضوع.

 

يذكر أن هذه ستكون أول مباراة يشارك فيها صلاح مع منتخب مصر، منذ آخر ظهور دولي له في الخسارة ضد جنوب أفريقيا 0-1 في ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا بتاريخ 6 يوليو 2019.

 

 

تعويض إخفاق النسخة الماضية
 

ويسعى المنتخب المصري اليوم إلى حسم التأهل إلى النسخة المقبلة في الكاميرون والقتال من جديد على إحراز البطولة بعدما ابتعد الفراعنة عنها في آخر 3 بطولات.

وخرج المنتخب المصري من بطولة كأس الأمم الأفريقية من دور الستة عشر بعد الخسارة أمام جنوب أفريقيا بهدف دون رد، في البطولة الماضية "مصر 2019". 
 

ولم يقدم الفراعنة أداء مقنعا في البطولة، رغم تصدر المجموعة والفوز في المباريات الثلاث، وعدم استقبالها أي هدف في دور المجموعات، قبل أن تودع المسابقة في أول مباراة بالأدوار الإقصائية.

 

تاريخ مواجهات مصر وكينيا

 

وقبل مباراة اليوم، تقابل المنتخب المصري مع نظيره الكيني في 16 لقاء، تمكن الفراعنة من الفوز فى 10 مباريات، وحسمت نتيجة التعادل 3 مباريات، وفازت كينيا في 3 مواجهات.


وفيما يتعلق بالتصفيات الأفريقية، تقابل الفراعنة مع كينيا في 4 مناسبات، تمكن المنتخب المصري من الفوز في مباراتين بينما حققت كينيا الفوز في لقاء وحيد وانتهت مباراة بالتعادل الايجابى بهدف لمثله.

 

التقى منتخب مصر بنظيره الكينى فى كأس الأمم الأفريقية مرة واحدة بالمغرب 1988 وفاز الفراعنة بثلاثية دون رد.

 

 

وتعود أول مواجهة بين المنتخبين إلى تاريخ 25 مارس 1965 فى تصفيات الألعاب الأفريقية بنيروبى، وانتهت بفوز مصر بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، أما آخر مواجهة ودية بين المنتخبان كانت فى 30 أغسطس 2014، وانتهت بفوز منتخب مصر بهدف دون رد سجله عمرو جمال.

 

وكانت آخر مواجهة رسمية بين المنتخبين فى 14 نوفمبر 2019 وانتهت بالتعادل الايجابى بهدف لكل فريق فى مستهل نسخة التصفيات الحالية وسجل هدف الفراعنة محمود عبدالمنعم كهربا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان