رئيس التحرير: عادل صبري 09:53 صباحاً | الأحد 11 أبريل 2021 م | 28 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

نجوم عرب.. صفحات مضيئة في سماء الملاعب الأوروبية

نجوم عرب.. صفحات مضيئة في سماء الملاعب الأوروبية

ستاد مصر العربية

نجوم عرب يتألقون في ملاعب أوروبا

نجوم عرب.. صفحات مضيئة في سماء الملاعب الأوروبية

محمد عبد الغني 23 مارس 2021 19:43

 

لطالما لمعت أسماء عربية في سماء الكرة العالمية، كانوا بمثابة ضوء ساطع لنجوم آخرين فيما بعد، حيث تزخر الملاعب الأوروبية بالعديد من اللاعبين العرب الذين شقوا طريقهم للاحتراف في دوريات العالم كرويا بفضل موهبتهم وأدائهم المميز مع فرقهم ومنتخباتهم.

 

وخلال هذا الموسم يواصل بعض النجوم تقديم أداء لافت ومميز واستطاعو إحداث فارق كبير مع أنديتهم، من خلال أهدافهم ولمساتهم حتى أصبحوا مصدر فخر للجماهير العربية.
 

وعند الحديث عن النجوم العرب في  الملاعب الأوروبية، سريعا ما تحضر أسماء بعض اللاعبين أمثال المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، والجزائري رياض محرز مهاجم مانشستر سيتي، والمغربي أشرف حكيمي لاعب إنترميلان، ومواطنه ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية الإسباني
 

محمد صلاح
 


لا شك أن النجم المصري محمد صلاح يعد أفضل اللاعبين العرب حاليا، بفضل أرقامه القياسية رفقة فريقه ليفربول الإنجليزي، حيث صلاح فرض اسمه رغم تراجع الريدز مؤخرا"فخر العرب" فاز بجائزة أفضل لاعب في صفوف الفريق خلال شهر فبراير الماضي، للمرة الثالثة على التوالي، بعد أن فاز بالجائزة ذاتها في شهري ديسمبر ويناير الماضيين.

 

وشارك محمد صلاح أساسيا في المباريات الست التي خاضها ليفربول خلال شهر فبراير في كل البطولات، وسجل 3 أهداف.

 

كما سجل صلاح خلال فبراير هدفا من ركلة جزاء في مرمى مانشستر سيتي، ثم أحرز هدفا في مرمى ليستر سيتي بالدوري الإنجليزي قبل أن يسجل في شباك لايبزيج في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.
 

ورفع صلاح رصيده إلى 24 هدفا مع ليفربول في كل البطولات خلال الموسم الجاري، أكثر من أي لاعب آخر في صفوف الفريق حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، كما يتصدر جدول ترتيب هدافي البريميرليج برصيد 17 هدفا.
 

 

رياض محرز
 

عربي آخر لا يقل نجومية عن الفرعون المصري، هو "محارب الصحراء" الجزائري رياض محرز لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي يواصل العطاء مع في عامه الثلاثني.

خلال الموسم الحالي، استطاع رياض محرز تسجيل 7 أهداف، وقدم 4 تمريرات حاسمة في الدوري الإنجليزي الممتاز، مع أداء جيد بشكل ملحوظ ضد أرسنال، إيفرتون، وست هام وولفرهامبتون.


ومؤخرا، تحدثت بعض التقارير الصحفية أن ريال مدريد وضع النجم الجزائري ضمن أهدافه في الميركاتو الصيفي المقبل، لكن رغبة المدرب بيب جوراديولا في استمرار مهاجمه قد تصطدم بالرغبات الكبيرة لنادي ريال مدريد لضم اللاعب.


يذكر أن محرز بدأ حياته الكروية مع سارسيل في فرنسا، ولعب في نادي كويمبر الذي يلعب في بطولة الهواة في فرنسا موسم (2009-2010)، ومنه انضم إلى لوهافر الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، وظل معهم حتى عام 2014، بعدها حقق النقلة الحقيقية في مشواره عندما انتقل إلى ليستر سيتي الإنجليزي موسم (2014-2015).

 

وفي الموسم التالي حقق معهم المعجزة بحصد لقب الدوري، لينتقل إلى فريقه الحالي مانشستر سيتي عام 2018، ليفوز بلقب الدوري مرة أخرى مع مانشستر سيتي عام 2019، كما أنه حقق معهم لقب كأس الرابطة الإنجليزية مرتين، وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الدرع الخيرية.

 

ونال محرز لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، كأول عربي يحقق هذا اللقب، وأفضل لاعب أفريقي كأول عربي يحصل على اللقب منذ حصول مواطنه رابح ماجر عليه عام 1987.

 

وبالنسبة لمنتخب بلاده فقد تحقق على يديه اللقب الأفريقي الثاني في تاريخ «محاربي الصحراء» عندما قاد المنتخب الجزائري للقب بعد غياب 29 عاماً، في البطولة التي أقيمت في مصر 2019.

 

وبالتالي أصبح ينقصه فقط التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، ليكون قد حقق كل الألقاب سواء مع فريقه أم المنتخب، وطوال مسيرته نجح في التغلب على كل العقبات التي كان من الممكن أن تنهي مسيرته سواء مثل وفاة ولده وهو لا يزال صبياً أم عدم اقتناع المدربين في فرنسا به وعدم انضمامه لأي منتخب طوال فترة الشباب.

 

 

ياسين بونو


بات المغربي ياسين بونو أحد أبرز النجوم العرب في سماء الكرة العالمية على الرغم من أنه يلعب في مركز حراسة المرمى، لكنه وضع نفسه ضمن كوكبة النجوم العرب المبدعين في الملاعب الأوروبية.

 

ولا يأخذ حارس عرين أسود الأطلس حظه إعلاميا مثل النجوم العرب أمثال المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز ومواطنيه أشرف حكيمي ويوسف النصيري وحكيم زياش، على الرغم من الأرقام القياسية التي يسجلها مع فريقه إشبيلية.

 
وتتويجا للمستوى الرائع الذي يقدمه صاحب الـ29 عاما، حقق رقما قياسيا جديدا حيث لم يكتف الأسد الأطلسي بحماية عرين إشبيلية، بل إنه قد فعل شيئا مختلفا وغير معتاد من الحراس في مباراة بلد الوليد وإشبيلية في الجولة 28 من الليجا.


وسجل المغربي الدولي هدفا قاتلا في الوقت القاتل من مباراة إشبيلية وبلد الوليد قاد به فريقه للتعادل 1-1 مع المضيف الجار في إقليم الأندلس لحساب الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني.

 

وحقق أسد الأطلس ياسين بونو أكثر من رقم تاريخي بهذا الهدف المذهل منه أنه بات الحارس الأول في تاريخ إشبيلية الذي يسجل هدفا في الدوري الإسباني، كما أنه سجل الهدف الأول له في مسيرته الاحترافية منذ انطلاقها، كما بات بونو أول حارس مرمى عربي يسجل في الدوريات الخمسة الكبرى على الإطلاق.

 

وفي وقت سابق حطم بونو رقما قياسيا مع إشبيلية، حيث نجح في الحفاظ على شباكه نظيفة خلال مواجهة فريقه امام أوساسونا، التي انتهت لمصلحة الفريق الأندلسي بهدفين دون رد، في الجولة الـ24 من الليجا.

 

وأصبح صاحب الـ29 عاما أكثر حارس حفاظاً على شباكه نظيفة في تاريخ نادي إشبيلية في الدوري الإسباني، بـ528 دقيقة، متفوقا على بيتو الذي حقق 516 دقيقة، وأندريس بالوب، بـ511 دقيقة.

 

إسماعيل بن ناصر


يعد الجزائري إسماعيل بن ناصر، واحد من أهم العناصر في ميلان الإيطالي ، بعدما قدم أداءً كبيرا رفقة فريقه خلال مباريات "الكالتشيو" هذا الموسم، والذي عادة بعد فترة غياب بسبب إصابة تعرض له في وقت سابق ليمتع أمام فيورنتينا في الجولة الـ28 من بطولة الدوري الإيطالي.

 

وتلقّى اللاعب الدولي الجزائري صاحب الـ23 عاما إشادة كبيرة في إيطاليا، بعد عودته إلى المشاركة مع الروسينيري من جديد، ومساهمته في فوز ميلان آسي بِنتيجة (2-3) على فيورنتينا.

 

قال عنه الإعلامي الإيطالي ماركو بوتشانتيني عبر قناة سكاي سبورتس بعد المباراة: "دخل بن ناصر فغيّر إيقاع وهندسة اللعب.. إنه شرطي مرور! يُوجه الأمور داخل المستطيل الأخضر كما يُريده".

 

ولا شك أن بن ناصر أصبح ركيزة أساسية في ميلان، حيث إن ميلان خسر مباراة واحدة عندما كان بن ناصر في التشكيلة الأساسية في جميع المسابقات، وعندما غاب اللاعب تعرّض الفريق لأربع خسارات.

 

يذكران مسيرة بن ناصر الحقيقية مع المنتخب الجزائري بدأت في بطولة أمم أفريقيا 2019 والتي ساهم اللاعب في الفوز بها كما تم اختياره كأفضل لاعب في المسابقة، ولتتوالى بعد ذلك النتائج الإيجابية.

 

وانضم بن ناصر إلى ميلان في فترة الانتقالات الصيفية لعام 2019، بعد أن تألق مع المنتخب الجزائري في أمم أفريقيا وكذلك مع فريق أمبولي، مع العلم أن قيمته السوقية بحسب موقع "ترانسفر ماركت" المتخصص تبلغ 33 مليون يورو.

 

أشرف حكيمي


انتقل في يوليو الماضي النجم المغربي أشرف حكيمي إلى إنتر ميلان الإيطالي مقابل 40 مليون يورو، بشكل مفاجئ حيث كانت التوقعات تتجه نحو عودته إلى ريال مدريد عقب فترة إعارة ناجحة في بوروسيا دورتموند.

 

لكن النجم المغربي صاحب الـ22 سنة رأى أن فرصته ستكون أفضل مع "النيراتزوري" حيث سيضمن اللعب أساسياً بانتظام، على عكس الوضع في الريال آنذاك في ظل وجود في وجود داني كاربخال في نفس مركز الظهير الأيمن.


ويقدم أشرف حكيمي أداء رائعا مع إنتر ميلان، متصدر الدوري الإيطالي، هذا الموسم، حيث فرض نفسه على تشكيلة المدرب أنطونيو كونتي.

 

وخاض حكيمي مع إنتر 34 مباراة بكل البطولات هذا الموسم، وسجل 6 أهداف، وقدم 6 تمريرات حاسمة أخرى، وتركز تألق النجم المغربي في الدوري الإيطالي حيث أحرز 6 أهداف وصنع 5 أهداف أخرى.

 

وبفضل مساهمات حكيمي، يتربع إنتر ميلان على قمة الدوري الإيطالي برصيد 65 نقطة، بفارق 6 نقاط عن أقرب ملاحقيه إيه سي ميلان، علما بأن النيراتزوري لعب مباراة أقل.

 

وجذب مستوى حكيمي اهتمام عدد من الأندية الأخرى للتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، أبرزها تشيلسي وآرسنال اللندنيان، فيما ينظر إليه الأخير على أنه البديل الأنسب لهيكتور بيليرين، الذي يبقى مصيره غامضا في قلعة "الإمارات".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان