رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 مساءً | الخميس 04 مارس 2021 م | 20 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

في عيد ميلاده الـ38.. محطات في حياة «الرحالة» أحمد حسام ميدو

في عيد ميلاده الـ38.. محطات في حياة «الرحالة» أحمد حسام ميدو

ستاد مصر العربية

ميدو يتم عامه الـ38

في عيد ميلاده الـ38.. محطات في حياة «الرحالة» أحمد حسام ميدو

محمد عبد الغني 23 فبراير 2021 20:44


يعد المصري أحمد حسام ميدو، نجم الزمالك والمنتخب المصري السابق، أحد أشهر المحترفين المصريين في القارة العجوز، حيث صال وجال في ملاعب أوروبا، حتى لُقب بـ"الرحالة المصري"، بعدما ارتدى قميص العديد من الأندية خلال تجربته الاحترافية.
 

 "ميدو" الذي يحتفل اليوم بذكرى ميلاده الـ38، سطر تاريخًا كبيرًا للاعبين المصريين في عالم الاحتراف، نبتت بذرته في ميت عقبة ليبدأ بعدها مسيرة احترافية كانت محطتها الأولى من بلجيكا ثم مر بهولندا، وإسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وصولًا إلى إنجلترا.

 

البداية

 

ولد أحمد حسام وصفي الشهير بـ"ميدو" في الثالث والعشرون من فبراير عام 1983، بدأ مسيرته الكروية من نادي الزمالك عام 1990، حيث نشأ طيلة 9 سنوات في صفوف فرق الناشئين إلى تم تصعيده إلى الفريق الأول عام 1999.

 

خاض "العالمي" أولى مبارياته مع الفريق الأول لنادي الزمالك في بطولة كأس مصر، واستطاع ميدو الظهور بشكل جيد ولفت الأنظار إليه بعدما أحرز هدفين في مرمى ألمونيوم نجع حمادي، ليساهم في فوز فريقه باللقب.

 

 

قرَّر ميدو في عام 2000 الرحيل عن الزمالك وكان وقتها يبلغ من العمر 16 عاما، لكن طريقة خروجه من البيت الأبيض لم تكن جيدة، بعدما سافر دون الحصول على موافقة ناديه لخوض تجربة الاحتراف في نادي جينت البلجيكي، وسجل معه 11 هدفا خلال 23 مباراة.

 

كان نادي جنت نقطة الانطلاقة في مسيرة ميدو، حيث انتقل بعدها إلى نادي أياكس امستردام الهولندي، مقابل 3 ملايين جنيه إسترليني، حيث لمع نجم ميدو مع النادي الهولندي وأصبح هدافه وهداف الدوري الهولندي خلال هذا العام.

 

ومن أياكس، الذي خاض معه 57 مباراة تمكن خلالها من إحراز 23 هدفا، انتقل ميدو على سبيل الإعارة إلى نادي سيلتافيجو الإسباني لمدة ستة أشهر، شارك خلالها في 8 مباريات وأحرز 4 أهداف.

 

قبل أن يقوم نادي مارسيليا بضم اللاعب عام 2003 من صفوف أياكس مقابل 12 مليون يورو، لكن ميدو لم يقض سوى موسم واحد فقط مع النادي الفرنسي.

بعد ذلك انضم "العالمي" إلى نادي العاصمة الإيطالية إيه إس روما عام 2004 مقابل 6 مليون يورو، وخاض معه أيضا موسما واحدا، ليشق طريقه بعد ذلك إلى الدوري الإنجليزي.




تألق وشهرة عالمية

تعد تجربة ميدو في الدوري الإنجليزي هي الأعلى في مسيرته من حيث الأرقام والأداء والشهرة واستهل ميدو تجربته في البريميرليج مع فريق توتنهام عام 2005، وخلال مشاركته سجل 15 هدفا خلال 40 مباراة في أول موسم، وفي الموسم الثاني 2007 سجل 5 أهداف خلال 23 مباراة.

رحل ميدو عن توتنهام لينتقل إلى ميدلسبرة ليسجل 7 أهداف خلال 32 مباراة ثم ويجان عام 2009 على سبيل الإعارة، ليشارك في 12 مباراة ويسجل هدفين فقط.

وفي النصف الثاني من موسم 2009 – 2010 قطع ميدو تجربته الاحترافية وعاد إلى الزمالك، لكنه لم يستمر طويلا حيث انتقل مرة أخرى إلى ويستهام يونايتد عام 2010 على سبيل الإعارة، ثم نادي أياكس أمستردام مرة أخرة أيضاً عام 2010، ليعود للزمالك عام 2011 بعقد بيع نهائي.

لكن ميدو أبى الاستسلام ليخوض تجربة جديدة في بارنسلي الإنجليزي عام 2012 ويقضي هناك موسماً واحداً لم يسجل فيه أية أهداف ليعلن "العالم" بعدها اعتزاله كرة القدم عام 2013.

 

إنجازات ميدو


وخلال مسيرته مع الساحرة المستديرة، فاز أحمد حسام ميدو مع الزمالك بلقب كأس الكؤوس الإفريقية عام 2000، ثم توج بلقب الدوري الهولندي مرتين، وكأس هولندا مرة واحدة، ودرع يوهان كرويف مرة

ومع منتخب مصر حصل ميدو على لقب كأس الأمم الإفريقية عام 2006، تحت قيادة المدير الفني حسن شحاتة.

 

وحصل "العالمي" على لقب أفضل لاعب إفريقي صاعد عام 2001، كما حصل على لقب أفضل موهبة صاعدة في الدوري البلجيكي، وأفضل لاعب مصري صاعد عام 2001.

 

أزمة المنتخب

 

يعد أحمد حسام ميدو من اللاعبين المثيرين للجدل، لكن أبرز أزماته كانت الواقعة سجلتها الكاميرات على الهواء مباشرة أثناء مشاركته في مباراة منتخب مصر ضد منتخب السنغال في بطولة كأس الأمم الأفريقية لعام 2006.

فخلال تلك المباراة التي كان منتخب مصر متعادلا مع السنغال، ليقرر المدير الفني لمنتخب مصر حسن شحاتة بإجراء تبديل لمحاولة التأهل للمربع الذهبي في البطولة.


وبمجرد ان رفع الحكم الرابع لافتة في إشارة لخروج ميدو، استشاط اللاعب غضباً ضد حسن شحاتة رافضاً الخروج من أرضية الملعب ودخل في مشادة مع المدير الفني حتى تدخل الجهاز الفني واللاعبين لفض الاشتباك.


 

مسيرة تدريبية

 

وبعد اعتزاله كرة القدم، اتجه ميدو إلى عالم التدريب، وكانت البداية من حيث بدأ كلاعب، حيث تولى المهمة الفنية لقيادة نادي المالك الزمالك مطلع عام 2014، وقاد الفريق لتحقيق لقب هو الوحيد له طوال مسيرته، وهو كأس مصر على حساب سموحة عام 2014.

 

بعد ذلك تولى ميدو قيادة فريق الإسماعيلي موسم 2015/2016 في 9 مباريات فقط، قبل أن يرحل بعد خلافات مع نجم والفريق حسني عبد ربه، رغم استقرار النتائج بشكل كبير.

 

و في موسم 2015/2016 عاد ميدو لقيادة الزمالك مرة أخرى وقاد الفريق في 7 مباريات فقط وتمت إقالته بعد خلافات مع رئيس الزمالك، عقب الخسارة من الأهلي في الدوري.

 

كما تولى ميدو تدريب وادي دجلة، في تجربة غير موفقة، حيث قاد الفريق في 42 مباراة، فاز في 10 وتعادل في 14 وخسر 18 مباراة، قبل أن يتقدم باستقالته.

 

 

ومن الدوري المصري إلى الدوري السعودي، حيث تولي ميدو تدريب الوحدة السعودي مويم 2018 – 2019  وقاد الفريق لتحقيق عدة انتصارات قبل أن تتم إقالته.

وعاد ميدو بعد ذلك إلى التدريب فى الدوري المصري من بوابة نادي مصر المقاصة قبل أن يتركه ويتفرغ لتحليل المباريات على الشاشات المصرية والعربية، والعمل الإعلامي حيث يقدم حاليا برنامج "أوضة اللبس".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان