رئيس التحرير: عادل صبري 09:38 مساءً | الجمعة 05 مارس 2021 م | 21 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

الأهلي والشباب.. «كلاسيكو» يشعل صدارة الدوري السعودي

الأهلي والشباب.. «كلاسيكو» يشعل صدارة الدوري السعودي

ستاد مصر العربية

مواجهة مرتقبة بين الشباب والأهلي

الأهلي والشباب.. «كلاسيكو» يشعل صدارة الدوري السعودي

محمد عبد الغني 22 فبراير 2021 11:01

 

تشهد العاصمة السعودية الرياض مساء اليوم الإثنين مواجهة من العيار الثقيل، عندما يستضيف فريق الشباب نظيره الأهلي في واحدة من أقوى مباريات الدوري السعودي، ضمن المرحلة الـ20 على ملعب الأمير خالد بن سلطان.

 

تحمل المباراة أهمية كبيرة لكلا الفريقين، وسيكون القاسم المشترك فيها وعنوانها الأبرز"اللحاق بالصدارة.. وتأمين القمة"، الأمر الذي يجعل لقاء اليوم، بمثابة نهائي يقاتل طرفاه للفوز النقاط الثلاث لا غير.

الشباب وعودة الانتصارات
 

يامل فريق الشباب خلال مباراة اليوم في العودة إلى طريق الانتصارات بعد تعثره وخسارته أمام الفتح الجولة الماضية، والتي قلصت الفارق بينه وبين وصيفه الهلال من خمس نقاط إلى نقطتين فقط.


كما يعلم "الليوث" وهو لقب يشتهر به فريق الشاب، أن مباراته اليوم أمام الأهلي تعد مفترق طرق، وذلك لأن الفريق سيكون مهدداً بفقدان صدارته في حال الخسارة في ظل تقارب الفوارق النقطية بينه وبين منافسيه الهلال والأهلي.

 

 

الفريق انتعش باكتمال جاهزية لاعبيه بعد الإجهاد الذي طالهم خاصة الثلاثي عبد الله الزوري وأحمد شراحيلي وحسان تمبكتي.

 

الإسباني كارلوس هيرنانديز، المدير الفني لفريق الشباب، علق على المواجهة المرتقبة قائلا: "متحمسون للمباراة ونوعية المباريات هذه لا تحتاج إلى تحفيز.. اللاعبون من أنفسهم لديهم حماس وسنعمل على تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث".

 

الاهلي.. وفرصة ثانية
 

في المقابل، يسعى فريق الأهلي لمصالحة جماهيره واستعادة نغمة الانتصارات وذلك بعد سقوطه في فخ التعادل أمام العين في الجولة الماضية التي أفقدت الفريق وصافة جدول الترتيب بعد توقف رصيده عند النقطة 35.

وسيدخل لاعبو "الراقي" مباراة الليلة من أجل النقاط الثلاث، خشية التراجع أكثر في جدول ترتيب الدوري في ظل اقتراب غريمه التقليدي الاتحاد صاحب المركز الرابع من نقاطه.

 

ويأمل الأهلي الذي تعادل في الجولتين الماضيتين اللتين خاضهما أمام الاتحاد ثم العين، إلى العودة لخطف النقاط والبقاء في دائرة المنافسة، وما زال الأهلي يفتقد لخدمات لاعبه الروماني ميتريتا وحسين المقهوي، وذلك لظروف الإصابات المتنوعة التي لحقت بهما.

 

 

لا مجال للأخطاء

 

تقارب النقاط بين فرق المقدمة يجعل كلاسيكو الليلة حاسما ولا مجال فيه  للأخطاء، حيث يبحث أهل الدار عن فوز يضمن لهم الحفاظ على الصدارة (38 نقطة)، كما يأمل الأهلي (35)، في انتصار يوقف نزيف النقاط، إثر التعادلين المتتاليين.


الحاضر الغائب عن هذا اللقاء هو فريق الهلال، حيث قد يفقد الثنائي فرصة خطوة متقدمة في سباق الصدارة، حال تعادلهما، الأمر الذي سيمنح الهلال حامل اللقب إمكانية استعادة المركز الأول، في حال فوزه في ديربي الرياض أمام النصر غدا الثلاثاء، إذ سيبلغ 39 نقطة معتليا جدول الترتيب.

 

وزادت تعقيدات الحسابات والأرقام أمام الشباب والأهلي، بعد أن تلقى الأول خسارة مفاجئة ضد ضيفه الفتح (2-1) الأسبوع الماضي، وواصل الثاني سلسلة تعثراته مكتفياً بنقطتين من أصل 6 في الماراتين الماضيتين.

 

هل يكون للأجانب كلمة الحسم؟

 

على مدار مباريات كلاسيكو الشباب والأهلي كان للاعبين الأجانب بصمة كبيرة في حسم المباريات من خلال تسجيلهم أهدافاً لا تنسى، وتترقب جماهير الفريقين تألقهم في مباراة الليلة.
 

ويمتلك "الليوث" هذا الموسم مجموعة من المحترفين الأجانب الذين تألقوا ولفتوا الأنظار مثل جوانكا، وبانيجا، وفابيو مارتينيز، وسيبا، ندياي، والمدافع إيجور، كما ضم الفريق إيجالو المهاجم النيجيري خلال فترة الانتقالات الأخيرة.

فيما لا يزال يعتمد الأهلي على أهداف عمر السومة، ووضح عليه التأثر في الفترة الماضية من غياب ميتريتا بسبب الإصابة.

 

 

وسجل السوري عمر السومة، مهاجم الأهلي، 10 أهداف أمام الشباب، وسيسعى النجم السوري اليوم إلى زيادة غلته التهديفية في ظل صراعه على صدارة قائمة هدافي الدوري السعودي، حيث يمتلك 9 أهداف.


أما الأرجنتيني كريستيان جوانكا فيسعى هو الآخر لإحراز مزيدا من الأهداف مع الشباب حيث يملك في رصيده 12 هدفا خلف المتصدر بافيتيمبي جوميز مهاجم الهلال (14 هدفاً).

 

وخلال مباراة الليلة، يعول مدربا الفريقين على الصفقات الجديدة، فالشباب مطالب بتحقيق الفوز بعد الخسارة أمام الفتح، مع اعتماد مدربه الإسباني كارلوس هيرنانديز على مشاركة النيجيري أوديون إيجالو في اللقاء، بعد تسجيله هدف واحد عقب انتقاله ومشاركته أمام النصر في الشوط الثاني.

 

في المقابل، يحتاج فلادان ميلويفيتش، مدرب الأهلي، إلى خبرة وقدرات مهاجمه الجديد مباي نيانج، والذي شارك كبديل أمام العين في الشوط الثاني، لكنه قد يلعب أساسياً أمام الشباب، من أجل تقديم أوراق اعتماده رسمياً بالتألق في مباراة كبيرة، قد تحدد شكل المنافسة على اللقب هذا الموسم.

 

كفة متساوية تاريخياً

وبالنظر إلى سجل مواجهات الفريقين، نجد أن الشباب والأهلي لعبا 25 مباراة ضمن منافسات بطولة دوري المحترفين، قبل مواجهة اليوم المرتقبة.

لم تشهد الـ25 مواجهة أي تفوق لفريق على الآخر، حيث تساوى الفريقان في عدد مباريات الفوز بينهما بواقع 8 انتصارات لكل منهما، بينما تعادلا في 9 مباريات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان