رئيس التحرير: عادل صبري 03:45 صباحاً | الخميس 25 فبراير 2021 م | 13 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مصر والدنمارك.. هل يكرر فراعنة اليد إنجاز 2001؟

فيديو| مصر والدنمارك.. هل يكرر فراعنة اليد إنجاز 2001؟

ستاد مصر العربية

منتخب مصر لكرة اليد

فيديو| مصر والدنمارك.. هل يكرر فراعنة اليد إنجاز 2001؟

محمد عبد الغني 27 يناير 2021 10:44

يخوض المنتخب المصري لكرة اليد مواجهة من العيار الثقيل مساء اليوم مع نظيره المنتخب الدنماركي، ضمن مباريات ربع نهائي بطولة كأس العالم 2021، والمقامة حاليًا في مصر.

 

وتأهل فراعنة اليد إلى الدور ربع النهائي في بطولة كأس العالم لكرة اليد بعد احتلاله المركز الثاني في مجموعته بالدور الرئيسي، أما منتخب الدنمارك حامل لقب بطولة العالم فتصدر المجموعة الثانية.

 

واحتل منتخب مصر وصافة المجموعة الرابعة، بالدور الرئيسي، برصيد 7 نقاط، بعد الفوز على روسيا وبيلاروسيا والتعادل مع سلوفينيا، بينما تصدر منتخب السويد الترتيب بـ8 نقاط، عقب انتصاره على روسيا.

 

تكرار إنجاز 2001


يدخل الفراعنة مباراة اليوم أمام "بطل العالم" وهو ما يصعب من مهمة المنتخب المصري، لكنهم يسعون إلى تكرار إنجاز نسخة 2001 حيث حقق الفريق أفضل مركز له في البطولة عندما حصل على المركز الرابع في فرنسا، كما أنهى منتخب مصر النسخة الأخيرة من البطولة في المركز الثامن.

 


ويأمل المنتخب المصري الذي تواجد في المجموعة السابعة للمونديال إلى جانب منتخبات "السويد وتشيلي والتشيك" في تقديم أداء مميز خلال منافسات البطولة من أجل تحقيق مركز متقدم، في محاولة لإعادة إنجاز الفراعنة في كأس العالم 2001، الذي أقيم في فرنسا.

 

وسبق لمنتخب مصر المشاركة في بطولة العالم لكرة اليد، 15 مرة، وكانت البداية في مونديال 1964 في التشيك، ثم انتظر المنتخب 29 عاما ليسجل الظهور الثاني في مونديال اليد في نسخة 1993 التي أقيمت في السويد، ومنذ تلك النسخة لم يغب الفراعنة عن التواجد في كأس العالم حتى النسخة الماضية التي أقيمت عام 2019 في ألمانيا والدنمارك، واحتل المنتخب بها المركز الثامن.

 

ويظل إنجار منتخب مصر في كأس العالم 2001، هو الأبرز حتى الآن، بعدما حصل على المركز الرابع، بأيدي جيل مميز لكرة اليد المصرية، شهد تواجد العديد من النجوم وأبرزهم "أحمد بلال وأشرف عواض وحمادة النقيب وجوهر نبيل وحسين زكي الذي اختير ضمن أفضل لاعبي البطولة".

 

كما كان منتخب مصر هو أول منتخب غير أوروبي ينجح في التأهل للمربع الذهبي في تاريخ بطولات كأس العالم، بعد الفوز على المنتخب الروسي القوي في الدور ربع النهائي بنتيجة 21-19.

 



إصرار على المكسب


وقبل مباراة الدنمارك" target="_blank">مصر والدنمارك قال إبراهيم المصري لاعب الفراعنة: كل المباريات صعبة ولا يوجد وقت طويل من أجل التحضير للمنافسين ولكن رغم ذلك كان اللاعبون رجالا والجهاز الفني والجميع تعاهد على الكفاح في المباريات.

 

وشدد: بالتأكيد الوصول لربع النهائي وأن يكون المنتخب ضمن أفضل 8 فرق في العالم هو إنجاز، الآن ننظر للدور المقبل لاستكمال أحلامنا وأهدافنا، سنبدأ التحضير للدنمارك وبعد ذلك سنرى ما سيحدث.

 

واختتم نجم منتخب مصر تصريحاته: راض تماما عما حققناه في البطولة لكن دائما ما نبحث عن الفوز وتحقيق الإنجازات، أشكر اللاعبين والجهاز الفني واتحاد اليد على الجهد الكبير رغم الظروف الصعبة وعدم خوض عدد من المباريات الودية بسبب جائحة كورونا.

 

وتحدث حارس الدنمارك كيفن مولر عن مواجهة مصر، وقال: مصر تمتلك لاعبين رائعين مثل يحيى خالد وصديقي أحمد الأحمر فهو لاعب استثنائي.

 

وشدد: المباراة ستكون صعبة جدا بشكل لا يصدق، علينا الاستعداد بأفضل شكل ممكن وتقديم كل ما لدينا أمام البلد المضيف للبطولة والذي بالتأكيد سيبذل قصارى جهده لتحقيق أقصى ما لديه.

 

وعن غيابات الدنمارك قال مولر: إصابة نيكلاس لاندين مطمئنة، وأيضا ميكيل هانسن بحالة جيدة، لحسن الحظ لاندين سيكون جاهزا للمباريات المقبلة من الناحية البدنية، وأتمنى أن يسير كل شيء على ما يرام.

 

واختتم تصريحاته: هانسن عانى من بعض المشكلات البسيطة في المعدة لكنه يتحسن بشكل جيد ومن المتوقع مشاركته بشكل طبيعي أمام مصر.
 

نخبة من النجوم
 

ويمتلك المنتخب المصري نخبة من اللاعبين القادرين على إحداث الفارق في المباراة مثل أحمد الأحمر، ويحيى خالد، وعلي زين، ومحمد الطيار، وكريم هنداوي، ويحيى الدرع، ومحمد سند، ومحمد ممدوح هاشم، وغيرهم تحت قيادة فنية من الإسباني روبرتو غارسيا باروندو.
 

وحول هذه المباراة أكد حارس المنتخب المتألق في البطولة محمد الطيار أن المنتخب المصري أغلق صفحة الصعود لدور الثمانية، واستعاد لياقته البدنية وحالته الذهنية والفنية بعد مرحلة الاستشفاء التي أعقبت مباراة سلوفينيا والتي انتهت بالتعادل، ، بحسب سكاي نيوز عربية.

 

ويؤكد الطيار أن منتخب مصر يطمح إلى الفوز، وليس مجرد الأداء المشرف، وسيسعى بكل قوة لإقصاء المنتخب الدنماركي، مضيفا أن منتخب مصر لا يخشى كون الدنمارك بطلة العالم، لأنها المنتخب الإسكندنافي سيواجه في المقابل منتخب مصر، وهو بطل أفريقيا وأحد المنتخبات القوية في العالم، مضيفا أن المنتخب لو ظهر في مستواه المعروف فسيتمكن من التغلب على المنتخب الدنماركي.

 

وحول سؤاله عن خسارة منتخب مصر رغم أدائه العالي مثلما جرى أمام السويد، وكذلك التعادل مع سلوفينيا رغم التقدم بفارق هدفين حتى الدقيقة الأخيرة، قال الدرع إن البطولة قوية للغاية والمباريات الكبيرة لا تحسم إلا في آخر دقيقتين.

وأضاف: مثال على ذلك مباراة السويد وسلوفينيا التي انتهت بالتعادل في النهاية رغم تبادل التقدم في النتيجة بين الفريقين والمنتخب المصري يمتلك تشكيلة قوية تجمع بين اللاعبين أصحاب الخبرات الواسعة وكذلك اللاعبين شباب، وبعض النتائج لها علاقة بالتوفيق، ليس أكثر ، مشددا على أن المنتخب المصري سيعمل بكل قوة على الوصول لأبعد نقطة بالبطولة.

 

وتبرز صعوبة مواجهة الدنمارك في كونه يمتلك واحدا من أقوى خطوط الهجوم في البطولة، وكذلك خط خلفي قوي يعتمد "الدفاع العالي"، لم يتلق أي هزيمة، ولا حتى تعادل في البطولة حتى الآن حيث حقق الفوز في جميع مبارياته.

 

ويعد ميكيل هانسن واحدا من ألمع نجومه ويبلغ من العمر 33 عامًا هو الظهير الأيسر للمنتخب الدنماركي، وأحد أبرز نجوم ذلك المركز في تاريخ اللعبة، ويصل طوله إلى 1.92 متر، وتم تتويجه كأفضل لاعب كرة يد في العالم ثلاث مرات، أعوام 2011، 2015 و2018، وهو رقم قياسي لا يشاركه فيه سوى نيكولا كاراباتيتش أسطورة المنتخب الفرنسي.
 

ويعد حارس المنتخب الدنماركي نيكلاس لاندين الأبرز عالميًا في السنوات الأخيرة، والحارس البديل توماس مولر هو حارس برشلونة الإسباني، والفارق بينه وبين الحارس الأساسي ليس كبيراً.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان