رئيس التحرير: عادل صبري 02:31 مساءً | الثلاثاء 24 مايو 2022 م | 22 شوال 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيديو | في ظل كورونا.. كيف تؤمن قطر مونديال الأندية؟

فيديو | في ظل كورونا.. كيف تؤمن قطر مونديال الأندية؟

ستاد مصر العربية

الدوحة تستضيف مونديال الأندية

فيديو | في ظل كورونا.. كيف تؤمن قطر مونديال الأندية؟

محمد عبد الغني 25 يناير 2021 13:36

تستعد قطر لاستضافة بطولة كأس العالم للأندية المقررة خلال الفترة من 4 إلى 14 فبراير المقبل في العاصمة الدوحة وسط تطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.
 

وكشفت اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية لكرة القدم، السماح بحضور الجماهير في مباريات البطولة المقرر إقامتها الشهر المقبل، في العاصمة القطرية الدوحة ، ويشكل مونديال الأندية اختبارا للأمور التنظيمية، قبل إقامة كأس العالم 2022 في قطر.

 

وقالت اللجنة في بيان رسمي: "منافسات بطولة مونديال الأندية المقبلة ستقام بحضور جماهيري بنسبة 30 % من الطاقة الاستيعابية لكل ملعب من الملعبين المستضيفين للمسابقة".

 

إجراءات وقائية
 

ويتزامن مونديال الأندية هذا العام مع تصاعد مخاطر انتشار فيروس كورونا، لذا ستخضع البطولة للعديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء "كوفيد 19" .
 


وأوضحت اللجنة المنظمة، أنه سيتعين على المشجعين الراغبين في الحصول على التذاكر، إما تقديم ما يثبت حصولهم على جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو تعافيهم من الفيروس بعد الأول من أكتوبر 2020.
 

كما قررت اللجنة عقد المؤتمرات الصحاية للمباريات عبر "الأونلاين" والحال ينطبق على المنطقة المختلطة للإعلاميين لإجراء اللقاءات الصحفية التي ستكون عن بعد.

كما كشفت اللجنة أن  فعاليات الجماهير لن تكون موجودة، ومن سيحضر من خارج قطر سيكون عليه الالتزام بالقواعد من الحجر الإلزامي لمدة أسبوع كامل، والخضوع للفحوصات الخاصة بكورونا.

 

ويقضي هذا النظام بضرورة أن تلتزم جميع الوفود بالتوجه لدى وصولها من مطار حمد الدولي إلى الفندق مقر الإقامة مباشرة، وستكون تحركاتها محددة من الفندق إلى ملاعب التدريب، وإلى ملاعب المباريات فقط وهي استاد المدينة التعليمية واستاد أحمد بن علي بالريان.

 


ولن يسمح لأحد من خارج الوفد الرسمي لكل فريق بالدخول للزيارة أو الوجود في مقر الإقامة، وحتى حضور الجماهير في التدريبات لن يكون مسموحاً كذلك، طوال مدة البطولة.

وسيستمر العمل بنظام الفقاعة الصحية في إطار المباريات نفسها، من خلال التنسيق بين الفيفا والجهات الصحية في قطر أيضاً لضمان سلامة كل أفراد البعثات المشاركة في البطولة.

 

وأضاف أنه سيتوجه الفريق الذي يصل إلى الدوحة مباشرة من المطار إلى مقر الإقامة، للحصول على راحة سلبية، ولن يتمكن اللاعبون من مغادرة الغرف سوى بعد 12 ساعة لحين إجراء مسحة طبية ثانية، على أن يبدأ الفريق التدريبات في اليوم التالي بعد التأكد من سلامة كافة اللاعبين.

 

وحول الجماهير وحضورها إلى المدرجات لمشاهدة المباريات، قال المصلح: "هذه البطولة ستشمل حضور الجمهور بنسبة 30% من الحد الاستيعابي لكلا الملعبين (الريان والمدينة التعليمية ).

 ومن أجل تمكين الجماهير من الحضور، حددت اللجنة المنظمة عدداً من الفئات للوجود في المدرجات، وطريقة لإجراءات فحوصات كورونا في مركز قطر الوطني حتى 72 قبل كل مباراة، وستقوم اللجنة المنظمة بتطبيق الإجراءات الصحية وتقديم خدمات طبية متكاملة في ملاعب البطولة وملاعب التدريب، بالإضافة إلى خدمات الإسعاف على مدار الساعة، وأيضاً الخدمات الميدانية طوال فترة البطولة لإنجاحها وخروجها بأفضل صورة".

 


 

استعداد لمونديال 2022

 

وتعد بطولة كأس العالم للأندية، التي تستضيفها قطر للمرة الثانية على التوالي، فرصة مثالية لاختبار جاهزية اثنين من الاستادات المونديالية في حدث عالمي، وهما استاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي الذي جرى تدشينه في 18 ديسمبر الماضي، خلال استضافته نهائي النسخة الثامنة والأربعين من كأس الأمير.

 

وتخوض الأندية المتوّجة بدوري الأبطال في خمسة من الاتحادات القارية الستة، إلى جانب نادي الدحيل، ممثل البلد المضيف، سبع مباريات لحسم الفائز بلقب النسخة السابعة عشر من بطولة كأس العالم للأندية 2020 التي تأجلت عن موعدها في ديسمبر الماضي بسبب التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

 

وإلى جانب ممثل الدولة المستضيفة؛ تأهل للمشاركة في البطولة كل من النادي الأهلي المصري، بطل أفريقيا، وبايرن ميونخ الألماني (أبطال أوروبا)، وأولسان هيونداي، بطل آسيا، وتيجريس أونال، بطل اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي – كونكاكاف.

 


فيما يحدد بطل أمريكا الجنوبية خلال نهائي ليبرتادوريس في 30 يناير الجاري، وكان أوكلاند سيتي، ممثل أوقيانوسيا قد أعلن عدم مشاركته في البطولة بسبب قيود السفر المفروضة في نيوزيلندا والمتعلقة بفيروس كورونا.

 

وإلى جانب اختبار الجاهزية التشغيلية لكل من استاد أحمد بن علي واستاد المدينة التعليمية، وتعزيز خبرات فرق العمل قبل المونديال، ستسلط البطولة الضوء على العديد من المزايا من بينها تقارب المسافات بين الاستادات وأماكن الإقامة والمقاصد السياحية المختلفة في الدولة، فضلاً عن سهولة الوصول إلى الاستادين عبر مترو الدوحة.

ويقع كل منهما على مسافة قريبة سيراً على الأقدام من إحدى محطات مترو الدوحة، ما من شأنه الإسهام في تقديم تجربة مريحة للاعبين والجماهير ومنحهم فكرة عامة عن الأجواء التي تنتظرهم في مونديال قطر 2022.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان