رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 صباحاً | الأربعاء 03 مارس 2021 م | 19 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو وصور| ليستر يرتقي إلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتًا

فيديو وصور| ليستر يرتقي إلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتًا

ستاد مصر العربية

ليستر يرتقي إلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتًا

فيديو وصور| ليستر يرتقي إلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتًا

محمد متولي- وكالات 20 يناير 2021 02:18

 انتزع فريق ليستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه على ضيفه تشيلسي 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما في الجولة الثامنة عشر من منافسات الدوري.

 

وتقدم ليستر سيتي بهدف سجله ويلفريد نديدي في الدقيقة السادسة، وأضاف جيمس ماديسون الهدف الثاني في الدقيقة 41.

 

ورفع ليستر سيتي رصيده إلى 38 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطة أمام مانشستر يونايتد،وتوقف رصيد تشيلسي عند 29 نقطة في المركز الثامن.

 

وهذا هو الفوز الثاني عشر لفريق ليستر في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في خمس مباريات والتعادل في مباراتين، بينما أصبحت هذه الخسارة هي السادسة لتشيلسي في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ثماني مباريات والتعادل في خمس.

 

ولم تمر أكثر من ست دقائق حتى كشر ليستر سيتي عن أنيابه الهجومية بتسجيل هدف التقدم عندما لعب هارفي بارنيس ركلة الجزاء بشكل سريع إلى جيمس ماديسون الذي أعادها إلى بارنيس مرة أخرى ليلعب كرة عرضية لتحدث حالة من الارتباك داخل منطقة جزاء تشيلسي قبل أن تصل الكرة إلى ويلفريد نديدي على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.

واستمرت سيطرة ليستر سيتي على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف ثاني، وسط تراجع غير مبرر من لاعبي تشيلسي.

 

وكاد ليستر أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 16 عندما سدد ماديسون كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالعارضة وخرجت لركلة مرمى.

 

بعد تلك الهجمة استعاد فريق تشيلسي توازنه واستحوذ على الكرة وبادر بشن هجمات على مرمى ليستر سيتي بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع ليستر سيتي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

 

وكاد تشيلسي أن يعادل النتيجة في الدقيقة 21 عندما لعبت ركلة ركنية قابلها تياجو سيلفا بضربة رأس قوية من داخل منطقة الجزاء لكن كاسبر شمايكل، حارس ليستر سيتي، تألق وتصدى للكرة.

 

وفي الدقيقة 26 سدد مارك ألبرايتون لاعب ليستر سيتي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها إدوارد ميندي، حارس تشيلسي، بصعوبة لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وكاد تشيلسي أن يعادل النتيجة في الدقيقة 32 عندما استلم كالوم هودسون أودوي كرة بينية داخل منطقة جزاء ليستر سيتي من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

 

وكاد ليستر أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 34 عندما استلم جيمي فاردي كرة خلف مدافعي تشيلسي من الناحية اليمنى ليدخل بها منطقة جزاء تشيلسي حيث أصبح في مواجهة إدوارد ميندي ليلعب الكرة من فوق الحارس الذي تألق ولمس الكرة ليحول اتجاهها قبل أن يبعدها الدفاع.

 

وعلى عكس سير اللعب ووسط محاولات هجومية لتشيلسي، تمكن فريق ليستر سيتي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 41 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي تشيلسي حاول فاردي لعبها لكنه فشل لتصل الكرة إلى ماديسون الذي قابلها بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء إلى داخل المرمى.

 

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم ليستر سيتي بهدفين نظيفين.

 

ومع بداية الشوط الثاني، كثف تشيلسي من محاولاته الهجومية بحثا عن تقليص الفارق، في المقابل تراجع ليستر سيتي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وكاد تشيلسي أن يقلص الفارق في الدقيقة 52 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء ليستر سيتي قابلها رييس جيمس بصدره لكن شمايكل كان لها بالمرصاد.

 

ورد ليستر سيتي في الدقيقة 57 عندما استلم يوري تيليمانس كرة بينية داخل منطقة جزاء تشيلسي من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية أبعدها ميندي ببراعة.

 

واستمرت محاولات تشيلسي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي ليستر سيتي لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 86 والتي شهدت إلغاء هدف لفريق تشيلسي عندما لعبت ركلة حرة داخل منطقة جزاء ليستر قابلها تيمو فيرنر بتسديدة إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداع التسلل.

 

ومر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ليستر سيتي 2 / صفر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان