رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 صباحاً | الخميس 25 فبراير 2021 م | 13 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

ديربي إيطاليا.. تاريخ الصراع الأزلي بين يوفنتوس وإنتر ميلان

ديربي إيطاليا.. تاريخ الصراع الأزلي بين يوفنتوس وإنتر ميلان

ستاد مصر العربية

مواجهة مرتقبة بين يوفنتوس وإنتر ميلان

ديربي إيطاليا.. تاريخ الصراع الأزلي بين يوفنتوس وإنتر ميلان

محمد عبد الغني 17 يناير 2021 10:58

سيكون عشاق الكرة حول العالم على موعد اليوم مع واحدة من الديربيات التي لها طابع خاص، عندما يستضيف إنتر ميلانو، غريمه التقليدي يوفنتوس في قمة الجولة الـ18 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم، على ملعب "سان سيرو"، في مواجهة تعد بالكثير.

بداية جيدة للنيراتزوري
 

وعلى الرغم من تراجع كتيبة يوفنتوس هذا الموسم حيث يحتل رفاق كريستيانو رونالدو المركز الرابع، بينما يسير إنتر ميلان بشكل جيد هذا الموسم حيث يأتي في الوصافة بعد نتائج مبشرة قدمها نجوم النيراتزوري، لكن يبقى ديربي إيطاليا خارج التوقعات والتكهنات.
 

يأمل فريق إنتر ميلان في تحقيق الفوز اليوم من أجل مواصلة انتصاراته بعد الفوز في الجولة السابقة على فريق فيورنتينا، بالإضافة إلى المُنافسة على لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم.

 

ولعب فريق إنتر ميلان هذا الموسم بقيادة مدربه أنطونيو كونتي 17 مباراة، حقق الفوز في 11 مباراة، بينما تعادل في 4 مباريات، ووقع في فخ الهزيمة في مباراتين فقط.

 

جدير بالذكر أن فريق إنتر ميلان يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 37 نقطة بفارق 3 نقاط فقط عن ميلان المتصدر.

 

 رغبة اليوفي
 

في المقابل يسعى فريق يوفنتوس للفوز بتلك المباراة من أجل مواصلة انتصاراته بعد الفوز في آخر 4 مباريات في الكالتشيو، بالإضافة إلى تحسين موقفه في الدوري والمنافسة على البطولة.

 

ولعب يوفنتوس هذا الموسم 16 مباراة، نجح من خلالهم في الفوز بـ 9 مباريات، وتعادل في 6 مباريات، وسقط في فخ الهزيمة في مباراة واحدة، ويحتل فريق السيدة العجوز المركز الرابع برصيد 33 نقطة.

 

ورغم أن التفوق على مستوى النتائج هذا الموسم لصالح الإنتر إلا أن هناك عدة عوامل ربما ترجح كفة "السيدة العجوز" حامل اللقب.
 

حقق يوفنتوس الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة بالدوري على حساب أودينيزي 4-1، ثم حسم القمة على حساب ميلان 3-1، وبعدها تجاوز عقبة ساسولو 3-1، لذا ستكون كتيبة "السيدة العجوز" أمام أفضلية مواصلة سلسلة الانتصارات.

 


 

كتيبة النجوم 
 

يضم يوفنتوس بين صفوفه مجموعة من اللاعبين الذين يملكون خبرة غنية لحسم قمم الكالتشيو، مثل الحارس جانلويجي بوفون المتوج بعشرة ألقاب للدوري، والمدافع جورجيو كيليني، إضافة إلى ليوناردو بونوتشي الذي حصد تسعة ألقاب في الدوري الإيطالي (ثمانية مع يوفنتوس وواحد مع ميلان).

ولعب بوفون دور البديل الثاني في مركز الحراسة وكذلك الحال مع كيليني، لكن بونوتشي لا يزال لاعبا أساسيا، لذا قد تساعد خبرة النجوم، اليوفي، في حسم القمة على حساب الإنتر.


كما يدعم من حظوظ اليوفي اليوم تألق النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو الذي يقدم واحدة من أفضل بداياته في موسم الدوري منذ سنوات، حيث سجل 15 هدفا في 13 مباراة فقط، ليحتل صدارة قائمة هدافي البطولة.

 

 

كما وصل الدون للهدف رقم 750 في مسيرته خلال الفوز على دينامو كييف في دوري الأبطال هذا الموسم. وتألق "ألدون" في مواجهات القمة بثنائيته في شباك روما وهدف في مرمى لاتسيو، لذا ربما يكون إحدى النقاط الحاسمة في لقاء الأحد.

 

المواجهة الأقوى في إيطاليا

المتابع لطبيعة الكرة الإيطالية يعلم مدى شراسة مواجهة يوفنتوس وإنتر ميلان، على الرغم من أن تاريخ لقاءات الفريقين، يظهر تفوقا واضحا للسيدة العجوز حيث تقابل الغريمين في 174 مباراة في الكالتشيو، نجح اليوفي في الفوز بـ 84 مباراة، بينما حسم إنتر 46 مباراة، وخيم التعادل على 44 مباراة.


سجل فريق يوفنتوس في شباك إنتر ميلان 251 هدفا، بينما سجل فريق إنتر ميلان في شباك يوفنتوس 201 هدف.

 

لكن لنترك الأرقام والمواجهات التاريخية جانبا، فمواجهة يوفنتوس وإنتر تعد المباراة الأقوى في إيطاليا، ويصنفها البعض على أنها أهم من مواجهة يوفنتوس ضد ميلان، الفريقان الأكثر تتويجا محليا وأوروبيا في إيطاليا.

 

أطلق على مباراة يوفنتوس وإنتر ميلان "ديربي إيطاليا" عام 1967 لتصبح منذ ذلك الحين لها مكانة خاصة وسط القمم العديدة للكرة الإيطالية.

 

 

وبحسب موقع جول العالمي، ينقسم صراع ديربي إيطاليا إلى شقين، كل شق يأتي في قرن مختلف، الأولى جاءت موسم 1960-61 عندما تم إلغاء مباراة بسبب دخول الجماهير لأرضية ملعب وإعلان إنتر الفائز بهدفين نظيفين.

لكن الاتحاد الإيطالي برئاسة أومبرتو أنييلي، رئيس يوفنتوس، تراجع في القرار وأعلن إقامة المباراة مرة أخرى، ليخرج أنجيلو موراتي مهاجما الاتحاد بسبب محاباة عائلة أنيللي، ليقرر خوض اللقاء بالشباب، ليخسر بنتيجة 9-1، وهي النتيجة الأكبر في تاريخ مواجهات الفريقين، حيث سجل عمر سيفوري 6 أهداف، ليتوج يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي.

 

وظل الصراع مستمرا في تلك الحقبة، كون إنتر نجح في التتويج الأوروبي مع هيلينو هيريرا بعد ميلان، بينما ظل يوفنتوس حتى الـ80 لا يعرف سوى التتويج المحلي، ليظل الصراع مشتعلاً بين جماهير الفريقين، وإن قلت حدته عندما نجح يوفنتوس في تحقيق لقبه الأوروبي الثاني عام 1996، ليتعادلا سويًا في ألقاب دوري أبطال أوروبا.

 

الفريقان لم يعرفا طعم الهبوط، خاصة أن ميلان ثالثهم سقط مرتين عامي 1980 و1982، لكن موسم 1997-98 أعاد السخونة بين الفريقين والجماهير مرة أخرى، عندما حقق يوفنتوس الفوز بهدف نظيف، ورفض الحكم احتساب ركلة جزاء للظاهرة رونالدو، كانت كافية بتغيير مسار اللقب نحو إنتر، الحكم بعد 20 عامًا خرج وأبدى تشكيكاً في قراره بعدم احتساب تلك الركلة.

 

 

ولا شك أن سقوط يوفنتوس وهبوطه إلى الدرجة الثانية لأول مرة في تاريخه عام 2006، جعل إنتر يتسود الكرة الإيطالية، وتزيد حدة المواجهة بين الطرفين أكثر، خاصة مع إهداء لقب موسم 2005-06 إلى إنتر صاحب المركز الثالث، لينهي سيطرته في 4 مواسم، بالفوز بثلاثية تاريخية كأول والفريق الوحيد الإيطالي الذي حققها، ومتباهيا بين جماهيره بعدم السقوط طيلة تاريخه مثلما حدث لغريميه التقليديين.

 ولم يتوقف يوفنتوس أبدا في السنوات الأخيرة عن محاولة استعادة لقبه المسحوب من إنتر، أو على الأقل عدم منحه لغريمه التقليدي، ولكن باءت كل محاولاته بالفشل أمام القضاء، وآخرها قبل أسابيع قليلة، ليستمر الحديث عن فضيحة الكالتشيو ساخنا بين الفريقين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان