رئيس التحرير: عادل صبري 12:18 صباحاً | السبت 27 فبراير 2021 م | 15 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مصطفى فتحي «عربون محبة» انضمام حسام حسن للزمالك

فيديو| مصطفى فتحي «عربون محبة» انضمام حسام حسن للزمالك

ستاد مصر العربية

مصطفى فتحي لاعب الزمالك

فيديو| مصطفى فتحي «عربون محبة» انضمام حسام حسن للزمالك

محمد الجبالي 16 يناير 2021 20:13

أنهى مسئولو نادي سموحة السكندري صفقة انضمام مصطفى فتحي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك إلى فريق سموحة لمدة 6 أشهر على سبيل الإعارة.

 

وكشفت مصادر مطلعة داخل نادي الزمالك أن صفقة إعارة مصطفى فتحي لنادي سموحة بلغت قيمتها مليون ونصف المليون جنية، على أن يشارك اللاعب في تشكيل الفريق السكندري أمام الزمالك بالدور الثاني من مسابقة الدوري بشكل طبيعي.

 

ونجحت مفاوضات فرج عامر، مع إدارة الزمالك للظفر بخدمات اللاعب، حتى نهاية الموسم.

 

 

وبعد رحيل ناصر ماهر، وانتهاء اعارته من الأهلي لسموحه، ظل الفريق السكندري يبحث عن لاعب يحل محله، حتى تم الاتفاق مع الزمالك على ضم مصطفى حتى نهاية الموسم.

 

وأوضح المصدر أن صفقة فتحي جاءت بمثابة تمهيد لإتمام صفقة انضمام حسام حسن مهاجم سموحة للزمالك خلال موسم الانتقالات الصيفية، في ظل رغبة مسئولي الفارس الأبيض لتدعيم الخط الامامي للفريق بلاعب مميز.

 

وكشف المصدر في مجمل تصريحاته لـ"مصر العربية" أن سموحه ليس لدية مانع في انتقال مهاجمة الى الزمالك، إلا أنه ينتظر وصول مهاجم قوى، وهو ما ألمح عنه فرج عامر رئيس النادي.

 

وشدد المصدر على أنه في حال التعاقد مع مهاجم جيد خلال موسم الانتقالات الصيفية، سيكون الطريق مفتوح امام انتقال حسام حسن للزمالك.

 

يذكر أن مصطفى ومعه كريم بامبو كانوا قاب قوسين أو أدنى من الانتقال الى صفوف البنك الأهلي، قبل أن تتغير وجهه مصطفى الى سموحه.

 

غياب طويل

 

ومنذ فترة طويلة ابتعد مصطفى فتحي عن المشاركة بشكل منتظم مع الزمالك، تارة بسبب الإصابات وتارة أخرى بسبب تراجع مستواه.

 

ومنذ عودته لصفوف الزمالك في صيف عام 2018 بعد موسم قضاه معارًا في صفوف التعاون السعودي، شارك مصطفى فتحي في مباريات معدودة مع الزمالك، حيث ظهر في 8 لقاءات فقط في موسم 2018/2019 سجل خلالهم هدفين وصنع هدف وحيد، وخلال هذا الموسم ابتعد اللاعب لفترة طويلة عن المستطيل الأخضر بسبب إصابته في الركبة.

 

وفي موسم 2019/2020 شارك مصطفى فتحي مع الفريق الأبيض بشكل متقطع، حيث بلغ مجموع مشاركاته 20 مباراة تم الدفع به احتياطيًا في 14 مباراة منهم مقابل 6 مشاركات كأساسي، وعلى مدار هذه اللقاءات اكتفى اللاعب بصناعة هدف وحيد خلال 679 دقيقة لعب شارك بها.

 

قناعة غائبة

 

ومنذ تولي البرتغالي جايمي باتشيكو قيادة فريق الزمالك في أواخر الموسم المنقضي، وضحت عدم قناعة المدرب باللاعب مصطفى فتحي والذي ظل بعيد عن حسابات المدرب للقوام الأساسي للفريق.

 

وفي الموسم الحالي تحديدًا لم يحصل مصطفى فتحي على أي فرصة للمشاركة حتى الآن، حيث تواجد ضمن احتياطيي الفريق في مباراة الجولة الأولى للدوري أمام المقاولون العرب، وغاب عن قائمة الفريق في المباريات الخمسة التالية التي خاضها الفريق في الدوري.

 

خيار رابع

 

وبالنظر إلى مجموعة اللاعبين الذين يعتمد عليهم المدرب باتشيكو في مباريات الزمالك، يمكن اعتبار مصطفى فتحي الخيار الرابع للمدرب في مركز الجناح الأيمن.

 

ويعتمد المدرب البرتغالي بشكل أساسي على المتألق أحمد سيد زيزو كجناح أيمن، ويأتي من خلفه الثنائي محمود عبد الرازق شيكابالا قائد الفريق والمغربي محمد أوناجم، واللذين يعتمد عليهما المدرب كبديلين لزميلهم الأساسي زيزو.

 

ونظريًا تبدو فرص مشاركة مصطفى فتحي في المباريات مع الزمالك شبه معدومة، خصوصًا في ظل تألق الجناح الأساسي زيزو وظهور شيكابالا بمستويات جيدة في المباريات التي شارك بها منذ بداية الموسم سواء كأساسي أو بديل.

 

مشكلة بدنية

 

وأظهرت بعض المشاركات القليلة للاعب مصطفى فتحي في أواخر الموسم الماضي أن اللاعب يحتاج لمزيد من العمل على مستوى لياقته البدنية، والتي ما تزال متراجعة منذ عودته من الإصابة الطويلة.

 

وعلى الأرجح يقف المستوى البدني للاعب مصطفى فتحي عقبة في طريق منحه الفرصة للظهور في المباريات تحت قيادة المدرب باتشيكو، والمعروف بميله دائمًا للاعتماد على اللاعب الأكثر جاهزية من الناحية البدنية حتى وإن كانت مهاراته أقل بعض الشيء من زملاءه في نفس مركزه.

 

طوق نجاة

 

ومع اقترابه من الانتقال لصفوف فريق البنك أصبح اللاعب مصطفى فتحي أمام مفترق طرق، لإنقاذ مسيرته الكروية واستعادة أمجاده بعدما كان أحد المواهب المميزة التي يشار إليها بالبنان بفضل المهارات العالية التي يمتلكها.

 

وبالنظر إلى حاجته للمشاركة بشكل منتظم في المباريات سيكون الانتقال لفريق البنك الأهلي فرصة مثالية للاعب، خصوصًا وأنه قد يشق طريقه نحو التشكيل الأساسي بشكل أسهل نوعًا ما مقارنة بما يواجهه داخل الزمالك بسبب وجود منافسين من العيار الثقيل بنفس مركزه.

 

كذلك سيكون غياب الضغط الجماهيري أحد عوامل المساعدة التي سيلقاها مصطفى فتحي في تجربته المنتظرة مع فريق البنك الأهلي، بالنظر إلى أن الفريق لا يمتلك قاعدة جماهيرية كونه أحد أندية المؤسسات والشركات، وبالتالي لن يواجه اللاعب أي ضغوط جماهيره وهو الأمر الذي سيكون اللاعب بحاجة إليه على الأٌقل وهو يتحسس خطواته الأولى مع فريقه الجديد.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان