رئيس التحرير: عادل صبري 12:10 مساءً | الاثنين 25 يناير 2021 م | 11 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الزمالك وغضب البدلاء.. الانتصارات وصرامة باتشيكو تُخمد الأزمات

فيديو| الزمالك وغضب البدلاء.. الانتصارات وصرامة باتشيكو تُخمد الأزمات

ستاد مصر العربية

فريق الزمالك

فيديو| الزمالك وغضب البدلاء.. الانتصارات وصرامة باتشيكو تُخمد الأزمات

محمد جبالي 13 يناير 2021 18:47

الانتصارات تُخمد الأزمات.. عُرف موجود في كرة القدم وغيرها، وهو ما يتجلى بشكل واضح حاليًا فيما يمر به نادي الزمالك، خاصة في ظل الوضعية الصعبة لعدد من نجوم الفريق ما بين رغبة في الرحيل والاحتراف، وتأخر حسم ملف التجديد للبعض والابتعاد نسبيًا عن التشكيل الأساسي للفريق.

 

الزمالك نجح في خطف فوز مثير أمس من نظيره المصري البورسعيدي بهدف نظيف، ليحافظ الفارس الأبيض على سلسلة نتائجه المميزة في الدوري ويحقق أفضل انطلاقة للفريق منذ موسم 2003/2004 بعد أن نجح في جمع 16 نقطة من 6 مباريات بعد الفوز في 5 مباريات والتعادل في مباراة واحدة أمام بيراميدز.

 

الانتصارات المتتالية للزمالك دعمت فلسفة الخواجة البرتغالي جايمي باتشيكو والتي تعتمد على تأديب المتمردين أو المستهترين داخل جدران القلعة البيضاء ما يحافظ على الانضباط والالتزام داخل الفريق ويحقق الفوز في مختلف المنافسات.

 

وتعتمد فلسفة باتشيكو أيضًا على القوام الأساسي للفريق والعناصر التي يقوم بالمداورة بينها مع ضغط المباريات، من أجل تحضير البديل الكفء في حالات الإصابة أو الإيقاف أو ما شابه خاصة في ظل ضغط المباريات المنتظر للفريق في بطولتي الدوري ودوري أبطال أفريقيا.

 

وتسببت انتصارات الفريق المتتالية في إخماد نيران الغضب لدى دكة البدلاء في البيت الأبيض، والتي تذخر بالعديد من النجوم الذين يعد تواجدهم على الدكة بمثابة قنبلة موقوتة على وشك الانفجار.

 

"مصر العربية" تستعرض في التقرير التالي أبرز المراكز التي تضم عددا لا بأس به من النجوم الذين رضخوا لفلسفة الخواجة البرتغالي:

 

 

حراسة المرمى
الزمالك يضم 3 حراس من العيار الثقيل وهم محمد أبو جبل، ومحمود جنش، ومحمد عواد، إذ نجح الأول في حجز مكان أساسي في تشكيلة الفريق ونيل ثقة الجهاز الفني للاستمرار في حراسة عرين البيت الأبيض.

 

في السياق نفسه، طلب محمد عواد، من إدارة الأبيض، المشاركة مع الفريق، بعد جلوسه على الدكة، طيلة الفترة الماضية في وجود محمد أبو جبل ومحمود جنش.

 

وعقد عواد جلسة مع عمرو عبد السلام، مدرب الحراس وعضو من لجنة الكرة مؤخرا من أجل مطالبته بالتدخل لدى باتشيكو، مدرب الفريق، وعودته للمشاركة مع القلعة البيضاء خلال المباريات المقبلة.

 

طلب عواد قوبل بالرفض، خاصة في ظل السياسة التي ينتهجها الجهاز الفني بعدم التغيير في التشكيل الأساسي للفريق، وهو ما قد يدفع اللاعب للبحث عن عرض احترافي للمشاركة بشكل أساسي لاستعادة مستواه المعهود.

 

وكان محمد عواد قد انضم لصفوف نادي الزمالك من الإسماعيلي في صيف 2019 مقابل 1.9 مليون يورو.

 

وأصبح محمد عواد، الحارس الثالث في الزمالك خلف محمد أبو جبل ومحمود جنش بسبب أخطائه في بداية الموسم الماضي.

 

خط الدفاع:
تسببت بعض الإصابات، لاسيما إصابات كورونا، في خروج بعض اللاعبين من الحسابات تدريجيا، فضلا عن غياب آخرين لأسباب فنية أو بسبب عدم وضوح الرؤية بشأن مستقبلهم.

 

ومنذ غياب محمود علاء مدافع الفريق للإصابة بكورونا، ظل باتتشيكو يعتمد على الثنائي محمود الونش ومحمد عبد الغني اللذان يقدمان مستويات جيدة.

 

وربما يرى البرتغالي أنه سيكون من غير الإنصاف أن يزيح أحدهما من التشكيل الأساسي لحساب العائد من الإصابة علاء، خاصة أن الدفاع من المراكز الأكثر حساسية في الفريق مثل حراسة المرمى ويكون التغيير فيها بحساب.

 

خط الوسط:
اتخذ باتشيكو قرارا صارما باستبعاد الدولي التونسي فرجاني ساسي من المباريات الأخيرة للفريق في ظل عدم وضوح الرؤية بشأن استمرار اللاعب مع الفريق أو الرحيل بعد أن تلقى اللاعب أكثر من عرض احترافي في الفترة الأخيرة.

 

وانتظر باتشيكو الضوء الأخضر من اللجنة المكلفة بإدارة الزمالك بحسم تجديد عقد اللاعب مع الفريق من عدمه، من أجل وضع اللاعب في حسابات الفريق خلال الفترة المقبلة.

 

وجاء قرار استبعاد فرجاني ليحظى المتألق إمام عاشور بمكان أساسي في تشكيل باتشيكو وذلك بعد الأداء المميز من اللاعب خلال المباريات الأخيرة، وأيضا تسديداته الصاروخية المتقنة على المرمى المفيدة جدا للزمالك خلال المباريات الأخيرة، وها هي آتت مؤخرا بثلاث نقاط جديدة.

 

 

خط الهجوم:
ربما يعتبر خط هجوم الزمالك هو أكثر الخطوط تأثراً بحالة الصرامة والتأديب التي فرضها باتشيكو على الفريق، بعد قراره باستبعاد مصطفى محمد الذي رفض كل عروض الإدارة بالبقاء مع الفريق حتى نهاية الموسم لحاجة النادي لمجهوداته.

 

وأعلن اللاعب تمسكه بالخروج للاحتراف ضمن صفوف سانت إتيان الفرنسي، وهو ما جعل باتشيكو يستبعد اللاعب تماما من حساباته خلال الفترة الحالية، لحين اتضاح الرؤية بالنسبة للاعب.

 

ورغم كون مصطفى محمد أحد الركائز الأساسية في خط هجوم الزمالك، إلا أن الفريق لم يتأثر بشكل واضع بعد ابتعاد اللاعب إذ استمر الفريق في حصد الانتصارات وتحقيق الفوز في غياب اللاعب.

 

ويتقاسم الزمالك صدارة جدول ترتيب الدوري الممتاز مع النادي الأهلي برصيد 16 نقطة لكل فريق، إلا أن الأخير بتفوق بفارق الأهداف عن الفارس الأبيض.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان