رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | الاثنين 30 نوفمبر 2020 م | 14 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

نهائي أفريقيا.. ساحة مواجهة منتظرة بين مرتضى منصور ومجلس الأهلي

نهائي أفريقيا.. ساحة مواجهة منتظرة بين مرتضى منصور ومجلس الأهلي

ستاد مصر العربية

مرتضى منصور ومحمود الخطيب

فيديو:

نهائي أفريقيا.. ساحة مواجهة منتظرة بين مرتضى منصور ومجلس الأهلي

ضياء خضر 22 نوفمبر 2020 22:22

يبدو أن الأجواء الساخنة المنتظرة في نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والزمالك ستزداد أضعافًا بسبب مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء.

 

ويرتبط فريقا الأهلي والزمالك بمباراة من العيار الثقيل ستجمع الفريقين يوم الجمعة المقبل باستاد القاهرة، وذلك في إطار الجولة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وتكتسب المباراة المنتظرة بين قطبي الكرة المصرية أهمية كبيرة للفريقين، في ظل تطلع كل منهما لحصد اللقب الأفريقي الغائب عن خزائن الأهلي منذ 2013، والذي لم يتوج به الزمالك منذ عام 2002.

 

حضور مُنتظر

 

وقبل أيام أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن نيته متابعة مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا من داخل استاد القاهرة.

 

وأشار مرتضى منصور إلى أن حضوره للمواجهة المرتقبة بين القطبين يأتي بهدف مؤازرة فريق ناديه، ليعود بذلك رئيس القلعة البيضاء لمتابعة الفريق من داخل الملعب بعد فترة غياب.

 

 

موانع غائبة

 

إعلان مرتضى منصور عن نيته حضور مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا دفع البعض للتساؤل حول قانونية التصرف المنتظر من رئيس الزمالك، خصوصًا وأنه صادر بحقه قرار إيقاف من اللجنة الأولمبية المصرية لمدة 4 سنوات.

 

ونقلت تقارير إعلامية تصريحات لمسئولين في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" أكدوا خلالها عدم وجود ما يمنع رئيس الزمالك من حضور مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا، وأشار مسئولو الكاف في تصريحاتهم إلى أن عقوبة اللجنة الأولمبية الصادرة بحق رئيس الزمالك هي شأن داخلي وتسري فقط على المنافسات الرياضية المحلية.

 

 

لقاء وجهًا لوجه

 

ويبدو أن مقصورة استاد القاهرة ستشهد يوم الجمعة المقبل مواجهة عن قرب بين مرتضى منصور وبين مجلس إدارة النادي الأهلي، المنتظر حضور رئيسه محمود الخطيب ومعظم أعضاءه لمباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

وتأتي المباراة المنتظرة في وقت يسيطر التوتر على الأجواء بين إدارتي الأهلي والزمالك، حيث سبق وتقدم مجلس الأهلي بشكاوى بالجملة ضد مرتضى منصور بسبب هجوم الأخير على مسئولي المجلس الأحمر، وكانت أحد هذه الشكاوى سببًا في قرار الإيقاف الذي أصدرته اللجنة الأولمبية مؤخرًا بحق رئيس الزمالك.

 

وفي المقابل يتهم مرتضى منصور محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي بالسعي للإطاحة به من رئاسة نادي الزمالك، عن طريق الاتفاق مع مسئولي اللجنة الأولمبية على سيناريو إيقافه، وقبل أيام اتهم مرتضى رئيس النادي الأهلي بالتدخل لفرض رئيس معين على نادي الزمالك.

 

 

اشتباك في الذاكرة

 

المواجهة المحتملة بين مرتضى منصور ومسئولي مجلس الأهلي ورئيسه محمود الخطيب، أعادت إلى الأذهان ذكريات الأجواء الساخنة التي شهدتها مقصورة استاد برج العرب في 20 سبتمبر 2019 على هامش لقاء القمة الذي جمع الأهلي والزمالك في لقاء كأس السوبر.

 

وخلال أحداث اللقاء وجه مرتضى منصور سبابًا لمسئولي الأهلي المتواجدين في المقصورة ردًا على ما اعتبره هو استفزازات من بعض مسئولي الأهلي وفي مقدمتهم خالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي.

 

وعقب انتهاء اللقاء دخل مرتضى منصور في اشتباك لفظي مع محمد مرجان المدير التنفيذي للنادي الأهلي، والذي رد على السباب الذي وجهه رئيس الزمالك لمسئولي القلعة الحمراء خلال مغادرته مقصورة الملعب.

 

 

أزمة محتملة

 

كذلك قد يكون الحضور المنتظر لرئيس الزمالك مرتضى منصور في مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا سببًا في أزمة أخرى عقب اللقاء، خصوصًا إذا قرر مرتضى منصور التواجد على منصة تسليم الميداليات.

 

وسبق أن تسبب تواجد مرتضى منصور على منصة تسليم ميداليات بطولة كأس مصر عام 2015، بعدما رفض وقتها علاء عبد الصادق مدير الكرة بالأهلي صعود الفريق لتسلم الميداليات لتجنب مصافحة مرتضى منصور، ليقوم الأخير بإلقاء الميداليات الخاصة بفريق الأهلي في وجه عبد الصادق.

 

ومن المحتمل أن يرفض محمود الخطيب رئيس الأهلي أو من يمثل القلعة الحمراء التواجد على منصة تسليم الميداليات برفقة مرتضى منصور وذلك في ظل حالة القطيعة القائمة بين الطرفين، وهو ما قد ينذر بأزمة في بروتوكول تسليم الميداليات للفريقين عقب المباراة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان