رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مباراة الرجاء.. شرارة أزمة وشيكة بين الزمالك والكاف

فيديو| مباراة الرجاء.. شرارة أزمة وشيكة بين الزمالك والكاف

ستاد مصر العربية

مباراة الذهاب بين الزمالك والرجاء

فيديو| مباراة الرجاء.. شرارة أزمة وشيكة بين الزمالك والكاف

ضياء خضر 22 أكتوبر 2020 11:32

أصبح تأجيل المواجهة المقررة بين الزمالك والرجاء المغربي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمرًا واقعًا، بعدما أفادت كافة الأنباء الواردة من داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" باستقرار مسئولي الأخير على تأجيل المباراة التي كان مقررًا إقامتها باستاد القاهرة يوم السبت المقبل.

 

وبعد إصابة عدد من لاعبي الرجاء بفيروس كورونا، منعت السلطات المغربية الفريق من مغادرة البلاد في طريق سفره إلى القاهرة لخوض مباراة الإياب، وفرضت السلطات الصحية المغربية على لاعبي الفريق الالتزام بالعزل المنزلي حتى يوم 27 أكتوبر الجاري.

 

وبناء على هذه التطورات ووفقًا لآخر الأنباء الواردة من داخل الاتحاد الأفريقي تم الاستقرار على تأجيل المباراة لتقام يوم 31 أكتوبر الجاري، مع السماح بإضافة 3 لاعبين شباب لقائمة كل فريق حال لم تكمل قائمة الفريق 20 لاعبًا بسبب إصابات كورونا.

 

موافقة مشروطة

 

ومنذ بداية الأزمة الخاصة بإصابات كورونا في فريق الرجاء والإعلان عن تعذر قدوم الفريق المغربي إلى القاهرة، أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ترحيبه بفكرة تأجيل اللقاء، معتبرًا ذلك شكل من أشكال التضامن مع الفريق المغربي في الظروف الصعبة التي يمر بها بسبب إصابات لاعبيه بالفيروس التاجي.

 

لكن ومع تصاعد حدة الهجوم على رئيس الزمالك من جماهير النادي بسبب ترحيبه بتأجيل اللقاء، عدل الأخير موقفه بعض الشيء معلنًا استمرار ترحيبه بتأجيل المباراة لكنه وضع شرطًا للموافقة على هذا التأجيل.

 

وبحسب تصريحات متكررة لمرتضى منصور يتمسك الزمالك بتأجيل موعد نهائي دوري أبطال أفريقيا، بما يتساوى مع نفس مدة تأجيل لقاء الزمالك والرجاء والتي تصل إلى أسبوع.

 

وبناء على طلب رئيس الزمالك يُفترض أن يقام نهائي دوري الأبطال يوم 13 نوفمبر الجاري، بدلًا من إقامته يوم 6 من الشهر ذاته وفقًا للموعد المحدد مسبقًا في أجندة استكمال البطولة.

 

 

تجاهل مُرجح

 

وتشير الدلائل إلى أن الاتحاد الأفريقي لن يستجيب لفكرة تأجيل موعد نهائي دوري الأبطال، في ظل تمسك مسئولي الكاف بإنهاء البطولة في الموعد المحدد يوم 6 نوفمبر.

 

وفي هذه الحالة لن تتساوى فترة الراحة التي سيحصل عليها طرفا المباراة النهائية، حيث سيكون أمام الفريق الفائز من مواجهة الأهلي والوداد نحو أسبوعين للتحضير للنهائي، في حين سيكون أمام الفائز من لقاء الزمالك والرجاء 5 أيام فقط للتجهيز للنهائي.

 

 

اعتراض مُتوقع

 

وبمجرد أن يعلن الكاف عن قراره بخصوص مباراة الزمالك والرجاء بشكل رسمي من خلال خطاب رسمي يرسله لنادي الزمالك، والذي سيكون مصحوبًا بتوضيح بخصوص موعد المباراة النهائية لدوري الأبطال، يُنتظر أن تشتعل الأمور بين إدارة القلعة البيضاء والمؤسسة الحاكمة لكرة القدم في القارة السمراء.

 

ومن غير المستبعد أن يرفض الزمالك بشكل رسمي تأجيل مباراة الرجاء ويتمسك بتطبيق لائحة الانسحاب على الفريق المغربي، خصوصًا إذا تجاهل الكاف مطلب رئيس القلعة البيضاء بتأجيل مباراة نهائي دوري الأبطال وهو الأمر المرجح حدوثه.

 

 

حالة مشابهة

 

ويُنتظر أن يعزز الزمالك اعتراضه على قرار التأجيل المنتظر بالاستشهاد برفض الكاف قبل أيام تأجيل مباراة حسنية أغادير ونهضة بركان في نصف نهائي الكونفدرالية، رغم وجود عدد من الإصابات بفيروس كورونا في صفوف فريق حسنية أغادير ومطالبة الأخير بشكل رسمي بتأجيل المباراة.

 

وخلال الساعات الماضية انتقد نادي حسنية أغادير في بيان رسمي عدم مساندته من الاتحاد المغربي لكرة القدم في أزمة مباراته مع نهضة بركان، قياسًا على المساندة التي يلقاها نادي الرجاء حاليًا من الاتحاد المغربي والتي قادت إلى تنفيذ الكاف لرغبة النادي بتأجيل مواجهته المقررة أمام الزمالك.

 

ضغط الجماهير

 

وفي ظل وجود توقعات قوية بتضاعف حدة الهجوم على رئيس الزمالك حال تأجيل لقاء الرجاء وإبقاء موعد نهائي دوري الأبطال كما هو، من المرجح أن يكون الهجوم الجماهيري أحد أسباب تصعيد الموقف بين إدارة الزمالك والكاف.

 

وبعد اتهامات متواصلة من الجماهير لمرتضى منصور بالإضرار بمصالح الفريق، بموافقته على تأجيل مباراة الرجاء، قد يحاول رئيس الزمالك تهدئة الأمور بينه وبين الجماهير من خلال اتخاذ خطوات تصعيدية متسارعة ضد الكاف، حتى وإن لم تسفر تلك الخطوات عن نتيجة في نهاية المطاف.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان