رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 مساءً | الخميس 22 أكتوبر 2020 م | 05 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مصير أحداد.. مأزق محرج لإدارة الزمالك بسبب قطر

فيديو| مصير أحداد.. مأزق محرج لإدارة الزمالك بسبب قطر

ستاد مصر العربية

حميد أحداد بقميص الزمالك

فيديو| مصير أحداد.. مأزق محرج لإدارة الزمالك بسبب قطر

ضياء خضر 17 أكتوبر 2020 22:19

أصبحت إدارة نادي الزمالك وتحديدًا رئيسها مرتضى منصور في موقف محرج بعد وصول عرض من أحد الأندية القطرية لضم المغربي حميد أحداد مهاجم الفريق الأبيض.

 

وانتقل المغربي أحداد من الزمالك إلى الرجاء المغربي على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد في صيف 2019، وتضمن عقد إعارة اللاعب بندًا يعطي النادي المغربي في تحويل عقد الإعارة إلى شراء نهائي مقابل سداد نحو 900 ألف دولار لصالح نادي الزمالك، بشرط أن يتم تفعيل هذا البند قبل يوم 30 مايو الماضي.

 

لكن إدارة نادي الرجاء لن تفعل بند شراء اللاعب وبالتالي رحل أحداد عن الفريق المغربي بنهاية الموسم المنقضي من بطولة الدوري المحلي.

 

وخلال الساعات الماضية كشفت تقارير إعلامية مغربية عن تقدم نادي أم صلال القطري بعرض رسمي لضم حميد أحداد من نادي الزمالك، مقابل حصول القلعة البيضاء على مبلغ 3 ملايين دولار.

 

ويرتبط المهاجم المغربي البالغ 25 عامًا بعقد مع الزمالك يمتد حتى صيف عام 2022، علمًا أنه انضم لصفوف الفريق الأبيض في صيف عام 2018 قادمًا من فريق الدفاع الجديدي المغربي في صفقة بلغت قيمتها وقتها نحو 1.2 مليون يورو.

 

ولا شك أن العرض المقدم من نادي أم صلال لضم أحداد يعد فرصة ذهبية بالنسبة لنادي الزمالك، نظرًا لأنه سينعش خزينة القلعة البيضاء بما يقارب 50 مليون دولار، فضلًا عن أن المقابل المعروض من النادي القطري يوازي 3 أضعاف المبلغ الذي سبق ووافق الزمالك على بيع اللاعب به لنادي الرجاء المغربي.

 

لكن تبرز عقبة في طريق موافقة الزمالك على عرض أم صلال، وتتمثل هذه العقبة في مواقف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك تجاه دولة قطر والتي دائمًا ما يهاجم مسئوليها على خلفية الأزمة السياسية القائمة بين القاهرة والدوحة منذ سنوات.

 

كذلك يتهم رئيس نادي الزمالك شخصيات قطرية يقول بتدبير مؤامرات ضده لإبعاده عن رئاسة القلعة البيضاء، كما سبق واتهم الشخصيات نفسها بقرصنة هاتفه الشخصي وإرسال رسائل سباب منه إلى بعض الشخصيات العامة.

 

وسبق أن رفض مرتضى منصور سفر فريق الزمالك إلى قطر لخوض مباراة السوبر الأفريقي التي أقيمت في فبراير الماضي، لكن رئيس الزمالك تراجع عن موقفه هذا بعد حصول الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" على تعهد كتابي من قطر بحماية بعثة الفريق الأبيض في الدوحة بحسب تأكيدات رئيس الزمالك وقتها.

 

وفي حال احتكم رئيس الزمالك إلى آراءه السياسية بخصوص قطر فمن الوارد أن يرفض بيع أحداد إلى نادي أم صلال، وهو ما سيحرم القلعة البيضاء من مقابل مالي جيد للغاية.

 

ولا شك أن مرتضى منصور بات محاصرًا بين خيارين أحلاهما مر أولهما التمسك بمواقفه ورفض التعامل مع أي جهة قطرية، أو النظر لمصلحة النادي والموافقة على بيع أحداد لنادي أم صلال وهو ما سيضع رئيس الزمالك وقتها في مرمى حملات سخرية بالجملة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين يتهمه بعضهم بعدم الثبات على مواقفه والتراجع عن قراراته بصفة مستمرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان