رئيس التحرير: عادل صبري 07:11 مساءً | السبت 24 أكتوبر 2020 م | 07 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

الخروج الآمن.. شعار معركة الشد والجذب بين الأهلي وفايلر

الخروج الآمن.. شعار معركة الشد والجذب بين الأهلي وفايلر

ستاد مصر العربية

فايلر مصافحا محمود الخطيب رئيس الأهلي

الخروج الآمن.. شعار معركة الشد والجذب بين الأهلي وفايلر

ضياء خضر 25 سبتمبر 2020 21:16

تتوالى فصول الحرب الباردة الدائرة بين إدارة النادي الأهلي والسويسري رينيه فايلر المدير الفني لفريق الكرة الأول بالقلعة الحمراء، والذي دخل في خلافات حادة مع إدارة النادي في الأيام الأخيرة.

 

وبدأت الأزمة بين الأهلي وفايلر بعد إصرار الخواجة السويسري على السفر إلى بلاده لقضاء أجازة بداية من يوم 1 أكتوبر المقبل وحتى الخامس من الشهر ذاته، ورفض المدرب عدة مقترحات عرضتها عليه إدارة الأهلي سواء بتبكير موعد الأجازة أو إحضار أسرته إلى مصر على نفقة النادي.

 

نية مبيتة

 

وأصبح لدى إدارة النادي الأهلي قناعة تامة أن المدرب السويسري يعتزم الرحيل عن النادي في مطلع أكتوبر المقبل، من خلال بند في تعاقده مع النادي يتيح له فسخ التعاقد في الفترة من 1 إلى 10 أكتوبر المقبل دون وقوع أي التزامات مالية عليه.

 

ودلل فايلر على نيته بالرحيل مطلع الشهر المقبل برفضه التوقيع على إقرار كتابي بالعودة للنادي الأهلي بعد انتهاء أجازته، وزاد المدرب السويسري من توتر الأمور بينه وبين إدارة النادي برفضه حضور الجلسة التي كانت مقررة مع محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة القلعة الحمراء، وإبلاغ المدرب لمسئولي النادي أن أي تفاوض سيكون من خلال وكيل أعماله.

 

وكذلك جاء إصرار فايلر على تقاضي قيمة مكافأة الفوز بالدوري قبل نهاية الشهر الجاري، ليؤكد بصورة أو بأخرى نية المدرب الرحيل مطلع أكتوبر.

 

 

موعد حاسم

 

واليوم حاولت إدارة النادي الأهلي وضع حد للتكهنات التي تدور منذ نحو 24 ساعة بخصوص مستقبل فايلر مع النادي الأهلي، خصوصًا بعدما تم تداول بيان مزور أمس منسوب للنادي تم الإعلان فيه عن إقالة المدرب السويسري وتعيين جهاز فني بديل يقوده المدرب محمد يوسف.

 

وأصدر النادي الأهلي بيانًا رسميًا مساء اليوم كشف فيه عن توقيت نهائي واضح، سيتم فيه حسم موقف النادي من السويسري رينيه فايلر.

 

 وأشارت إدارة النادي الأهلي في بيانها إلى أنها حددت يوم الخميس القادم الموافق الأول من أكتوبر المقبل موعدًا نهائيًّا لإعلان موقفها من رينيه فايلر، وأوضحت الإدارة الحمراء أن تحديد هذا الموعد جاء بعد استيضاح كل الأمور، وفي ضوء بنود التعاقد المبرم مع المدير الفني السويسري.

 

ونوهت إدارة الأهلي في بيانها الرسمي إلى أن كل ما يتردد في وسائل الإعلام عن ترشيحات بديلة لخلافة فايلر مجرد كلام عار تمامًا من الصحة، موضحة أن إدارة النادي لم تتطرق إلى هذا الأمر، خاصة أن قرار الإدارة بخصوص المدير الفني الحالي سوف يتحدد في الموعد المشار إليه، وبما يخدم مصلحة النادي ويحافظ على مسيرة الفريق على المستويين المحلي والقاري.

 

 

شرط ذو حدين

 

بيان النادي الأهلي عكس بشكل أو بآخر وجود اتجاه فعلي داخل إدارة النادي الأهلي لإنهاء علاقة النادي مع المدرب فايلر، وعدم انتظار كلمة النهاية من المدرب السويسري.

 

ويبدو أن الإدارة الحمراء قررت أن تبادر هي باستخدام البند المنصوص عليه في تعاقد فايلر، والذي يتيح لأي طرف منهما إنهاء التعاقد خلال الفترة من 1 إلى 10 أكتوبر المقبل، دون أي تبعات مالية على صاحب هذا القرار.

 

ويبدو أن الأهلي وفايلر قد توافقا دون أن يقصد أي منهما على مبدأ الخروج الآمن والنهاية الهادئة للتعاقد المبرم بينهما، دون أن يتكبد أي منهما خسارة مالية تتمثل في قيمة الشرط الجزائي المنصوص عليه بعقد المدرب السويسري والذي تساوي قيمته شهرين من راتب المدرب أي ما يوازي 400 ألف دولار.

 

 

عد تنازلي

 

وبناء على كل هذه المؤشرات يمكن القول أن فايلر يقضي أيامه الأخيرة حاليًا مع فريق النادي الأهلي، إذ يُنتظر أن يكشف المدرب عن قراره النهائي بالنسبة لمصيره مع النادي بمجرد بدء شهر أكتوبر المقبل.

 

وقد تكون كلمة النادي الأهلي ومجلس إدارته الذي يترأسه محمود الخطيب هي الأسرع والذي بدوره حدد يوم الخميس المقبل الأول من أكتوبر لحسم مصير المدرب السويسري، والذي لن يكون القرار بخصوصه مختلفًا على الأرجح عما يرغبه المدرب نفسه والذي لم يعد مرحبًا بفكرة الاستمرار في قيادة الفريق الأحمر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان