رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 مساءً | السبت 24 أكتوبر 2020 م | 07 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

مخاوف من انتكاسة محتملة بعد رحيل إيهاب جلال عن المقاصة

مخاوف من انتكاسة محتملة بعد رحيل إيهاب جلال عن المقاصة

ستاد مصر العربية

إيهاب جلال وسط لاعبي المقاصة

مخاوف من انتكاسة محتملة بعد رحيل إيهاب جلال عن المقاصة

ضياء خضر 23 سبتمبر 2020 20:12

بطريقة درامية انتهت علاقة المدرب إيهاب جلال بنادي مصر المقاصة، بعد اعتذاره بشكل مفاجئ عن عدم الاستمرار في منصب المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي على خلفية تأخّر حصوله على مستحقاته المالية.

 

وأعلنت إدارة نادي المقاصة أمس قبول اعتذار إيهاب جلال عن عدم الاستمرار في قيادة الفريق الفيومي، وكلفت إدارة النادي علي عاشور مدرب فريق الشباب بتولي القيادة الفنية للفريق الأول بشكل مؤقت على أن يعاونه في مهمته الثنائي جمال عمر وأحمد حسام بجانب رجب عويس مدرب حراس المرمى.

 

 طفرة مشهودة

 

وبدأ المدرب إيهاب جلال مشواره في ولايته الأخيرة مع فريق المقاصة بداية من الدور الثاني للدوري، والذي استهله الفريق الفيومي بعد انتهاء فترة التوقف الطويلة بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا.

 

وتحت قيادة المدرب إيهاب جلال خاض فريق المقاصة منذ يوم 9 أغسطس الماضي وحتى الآن 11 مباراة ببطولة الدوري الممتاز، تمكن الفريق من تحقيق الفوز في 7 مباريات وتعادل في مباراتين وخسر في مثلهما.

 

شهد معدل نتائج فريق المقاصة مع المدرب إيهاب جلال طفرة شهد بها القاصي والداني، مقارنة بالنصف الأول من الموسم الحالي والذي اكتفى الفريق خلاله بتحقيق انتصارين فقط، تحت قيادة المدربين أحمد حسام ميدو وإيمانويل أمونيكي.

 

ونجح إيهاب جلال في قيادة فريق المقاصة من وصافة قاع ترتيب الدوري، إلى المنطقة الوسطى بجدول الترتيب، حيث يتواجد الفريق حاليًا في المركز الثامن برصيد 37 نقطة.

 

 

مرحلة حساسة

 

لكن جاء الرحيل المفاجئ للمدرب إيهاب جلال ليضع فريق المقاصة في مفترق طرق، لا سيما أن هذا الرحيل جاء في مرحلة حساسة بالموسم، إذ يتبقى للفريق 6 لقاءات في بطولة الدوري.

 

ورغم القفزة الكبيرة التي حققها المقاصة في جدول الترتيب منذ عودة منافسات الدوري وحتى الآن، إلا أن الفريق ما يزال بحاجة لحصد بعض النقاط لتأمين موقعه في المنطقة الدافئة بجدول الترتيب وضمان تفادي الهبوط.

 

 

تناغم مهدد

 

التخوف من تدهور نتائج فريق المقاصة، يأتي مدفوعًا بالخشية من فقدان الفريق لحالة التناغم الكروي التي عاشها في الفترة الماضية تحت قيادة جلال.

 

ونجح إيهاب جلال في ضبط إيقاع الفريق الفيومي، وتمكن من وضع بصمته الفنية على مستوى الفريق بكامله، حيث قدم العديد من المباريات والعروض القوية، وتمكن من الفوز على فريق النادي الإسماعيلي برباعية، كما وقف ندًا أمام فريق النادي الأهلي وأجبره على التعادل السلبي.

 

ومع تغير العقل المفكر المشرف على فريق المقاصة، يبقى التخوف قائمًا من حدوث هزة فنية للفريق تنعكس على أداءه في المباريات المتبقية في بطولة الدوري، وبالتالي عودة الفريق إلى نزيف النقاط.

 

 

أزمة مستمرة

 

وتأتي المخاوف من احتمالية حدوث انتكاسة فنية لفريق المقاصة مدفوعة كذلك بحالة عدم الرضا الموجودة لدى لاعبي الفريق الفيومي، بسبب تأخر حصولهم على مستحقاتهم المالية، في ظل الأزمة التي يمر بها النادي.

 

وبعد الإعلان بشكل صريح عن رحيل إيهاب جلال لأسباب مالية، أصبح ملف المستحقات المالية للاعبين جرس إنذار داخل فريق المقاصة حال استمر تأخر حصول اللاعبين على مستحقاتهم، وهو ما يلقي بظلاله على الحالة النفسية والفنية للاعبين ويظهر في نهاية المطاف داخل المستطيل الأخضر، الأمر الذي يضاعف المخاوف من حدوث انتكاسة للفريق في المرحلة المقبلة كأحد توابع الرحيل المفاجئ للمدرب إيهاب جلال.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان