رئيس التحرير: عادل صبري 10:36 صباحاً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

يستضيف افتتاح مونديال قطر 2022.. تعرف على «ستاد البيت»

يستضيف افتتاح مونديال قطر 2022.. تعرف على «ستاد البيت»

ستاد مصر العربية

ستاد البيت يحتضن افتتاح مونديال قطر 2022

يستضيف افتتاح مونديال قطر 2022.. تعرف على «ستاد البيت»

محمد عبد الغني 16 يوليو 2020 16:00

 كشفت قطر عن استضافة استاد البيت بمدينة الخور، المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2022، عكس ما كان معلنا سابقا، حيث كان يدور الحديث حول استاد لوسيل، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 80 ألف متفرج، لاحتضان موقعتي الافتتاح والختام.

 

ومن المقرر أن تقام المباراة يوم 21 نوفمبر 2022 لتكون بمثابة ضربة البداية لمونديال قطر الذي يترقبه العالم اجمع في أول نسخة من البطولة تقام في الشرق الأوسط.

"ستاد مصر العربية" يرصد في السطور التالية أبرز المعلومات حول "ستاد البيت": 

يتسع ستاد البيت نحو 60 ألف متفرج، وهو الثاني من حيث السعة الجماهيرية بعد ستاد لوسيل (80 ألف متفرج) الذي ستقام عليه المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر.

 

 

تصميم ستاد البيت يتميز بخصوصية كبيرة حيث انه مستوحى من الخيمة العربية ليعكس ثقافة وهوية البلد العربية الأولى التي تنظم كأس العالم.

أما عن اسم الاستاد فهو مستوحى من بيت الشعر (الخيمة) التي سكنها أهل البادية في قطر ومنطقة الخليج على مر التاريخ،  وفكرة تشييد الملعب على شكل الخيمة نبعت من كون المعاني المختلفة للخيمة فهي المكان لاستقبال الضيوف، وكانت قديما تشعل النيران أمام الخيمة لدعوة الضيوف، وهو ما يعطي هذا الملعب رمزية مهمة للغاية.

 

يتميز سقف ستاد البيت بأنه قابل للطي، ويُمكن إغلاقه بسهولة في 20 دقيقة.
 

لم يعلن رسميا حتى الآن موعد افتتاح ستاد البيت، إلا أن الإعلان عن استضافته المباراة الأولى لمونديال قطر جعله يدخل التاريخ الكروي ليس في قطر وحدها بل على مستوى العالم اجمع خاصة أن المليارات من الجماهير ستتابع افتتاح مونديال وهو يقام على هذا الملعب.

 


يستضيف ستاد البيت 6 مباريات في دور المجموعات بينهم المباراة الافتتاحية، ومباراة في الدور ضمن النهائي ومثلها في ربع النهائي ونصف النهائي ليصل مجموع المباريات التي ستقام على هذا الملعب إلى 9 مباريات في كأس العالم القادمة.


يضم مجمع الاستاد فندقا يضم 96 جناحا تعطى للنزلاء متعة كبيرة لمشاهدة المباريات من داخل هذه الأجنحة وكأنهم في مكان مميز بالملعب، كما تحتوي المنطقة المحيطة فرع لمستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبيتار» لخدمة الرياضيين وتوفير خدمة تلقى العلاج أثناء المونديال وبعد انتهاء البطولة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان