رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 صباحاً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

مانشستر سيتي ينتصر في معركة اللعب النظيف.. حيثيات قرار «الكاس»

مانشستر سيتي ينتصر في معركة اللعب النظيف..  حيثيات قرار «الكاس»

ستاد مصر العربية

فريق مانشستر سيتي

مانشستر سيتي ينتصر في معركة اللعب النظيف.. حيثيات قرار «الكاس»

محمد عبد الغني 13 يوليو 2020 13:43


 أعلنت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" اليوم الإثنين إلغاء العقوبة التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بحرمانه من المشاركة في مسابقاته لموسمين على خلفية مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف، مكتفية بغرامة مالية قدرها 10 ملايين يورو.

وبعد نحو 5 أشهر من قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بمعاقبة مانشستر سيتي، تكللت جهود النادي الإنجليزي بالنجاح حيث سيعود الفريق إلى المشاركة في المسابقات الأوروبية خلال الموسمين المقبلين.
 

وكان "اليويفا" قد قرر في فبراير الماضي استبعاد سيتي من المسابقات الأوروبية لموسمين مع فرض غرامة 30 مليون يورو، متهما النادي بارتكاب مخالفات تخص قواعد اللعب المالي النظيف، وهو ما نفته الإدارة، حتى أغلق الملف بقرار محكمة التحكيم الرياضي (كاس).

 


حيثيات الحكم 

 

وفي الحيثيات، شددت المحكمة اليوم على أن مانشستر سيتي "لم يموّه التمويل على أنه مساهمات رعاية"، ورأت أن "القرار الصادر في 14 فبراير 2020 عن الغرفة القضائية في هيئة الإشراف المالي (التابعة لليويفا) يجب أن يتم وضعه جانبا".
 

كما أقرت المحكمة أن "غالبية المخالفات المزعومة التي أوردتها الغرفة القضائية كانت إما غير مثبتة، أو مضى عليها الزمن".
 

وأضافت أنه "كان من غير الملائم فرض منع من المشاركة في مسابقات اليويفا للأندية على نادي مانشستر سيتي لكرة القدم، على خلفية عدم التعاون مع تحقيقات هيئة الإشراف المالي وحده".
 

ومن جهة أخرى، خفضت المحكمة الغرامة المفروضة على سيتي إلى 10 ملايين يورو بدلا من 30 مليونا، لعدم التعاون مع الاتحاد الأوروبي (اليويفا).
 

وبعد القرار، ضمن سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، التأهل إلى الموسم المقبل من دوري أبطال أوروبا، إذ سينهي هذا الموسم في المركز الثاني بالدوري المحلي خلف ليفربول الذي حسم اللقب لصالحه.
 

والمكاسب التي حققها سيتي من القرار لن تقتصر فقط على التواجد في أهم بطولة أوروبية، بل إن الغياب عن دوري أبطال أوروبا كان سيكلف النادي خسائر تصل إلى 100 مليون جنيه إسترليني، تتراوح ما بين أموال الجوائز وحقوق البث وتذاكر المباريات وإيرادات أخرى.
 

وتهدف قواعد اللعب المالي النظيف إلى تحقيق التوازن بين مصروفات الأندية وإيراداتها، ومن ثم عدم السماح بوجود خسائر كبيرة في الأندية من جراء الإنفاق بصورة مبالغ فيها على ضم اللاعبين.

 

 

انتقاد القرار
 

على جانب آخر، انتقد خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني قرار المحكمة الرياضية بإلغاء العقوبة الموقعة على مانشستر سيتي

قال تيباس في تصريحات صحفية: "علينا إعادة تقييم ما إذا كانت المحكمة الرياضية هي الهيئة المناسبة للطعن في القرارات المؤسسية لكرة القدم.. سويسرا بلد له تاريخ كبير في التحكيم، لكن (كاس) ليس على المستوى".

 

اليويفا يعلق
 

من جانبه، علق الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "يويفا" على قرار محكمة التحكيم الرياضية "كاس"، القاضي بإسقاط العقوبة الموقعة على مانشستر سيتي بالإيقاف لمدة عامين عن المشاركة في البطولات الأوروبية.

 

وفي بيان نشره "يويفا" عبر موقعه الرسمي، قال :" يحيط الاتحاد الأوروبي لكرة القدم علما بالقرار الذي اتخذته محكمة التحكيم الرياضية لتخفيض العقوبة المفروضة على مانشستر سيتي من قبل هيئة الرقابة المالية المستقلة التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب الانتهاكات المزعومة لقواعد ترخيص النادي واللعب المالي النظيف".

 

 

وأضاف البيان: "يلاحظ الاتحاد الأوروبي أن المحكمة الرياضية الدولية وجدت أنه لم تكن هناك أدلة قاطعة كافية لدعم جميع الانتهاكات المزعومة، وعلى مدار السنوات القليلة الماضية لعبت قواعد اللعب المالي النظيف دورا مهما فى حماية الأندية ومساعدتها على أن تصبح مستدامة من الناحية المالية، ويحافظ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على الالتزام بمبادئه".

 

وختم "يويفا" بيانه: "لن يدلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بأي تعليقات أخرى حول هذا الأمر".
 

وتنص قواعد اللعب المالي النظيف التي يفرضها الـ"يويفا"، على التزام الأندية بتحقيق توازن بين إيراداتها وإنفاقها.
 

تجدر الإشارة إلى أن مانشستر سيتي، ما زال ينافس في النسخة الحالية من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث وصل إلى الدور ثمن النهائي، وتغلب ذهابا على ريال مدريد بهدفين لواحد، وسيلتقي الفريقان إيابا في مانشستر، في شهر أغسطس المقبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان