رئيس التحرير: عادل صبري 04:31 صباحاً | الخميس 04 يونيو 2020 م | 12 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| العودة الأوروبية تهدد استمرار رمضان صبحي في الأهلي

فيديو| العودة الأوروبية تهدد استمرار رمضان صبحي في الأهلي

ستاد مصر العربية

رمضان صبحي لاعب الأهلي

فيديو| العودة الأوروبية تهدد استمرار رمضان صبحي في الأهلي

ضياء خضر 23 مايو 2020 20:55

ما يزال الغموض هو سيد الموقف فيما يتعلق بمستقبل رمضان صبحي الجناح الأيسر لفريق النادي الأهلي، والذي يتواجد ضمن صفوف الشياطين الحمر منذ مطلع عام 2019 معارًا من فريق هيدرسفيلد الإنجليزي.

 

وشهدت الفترة الأخيرة تقارير متواترة عن سعي إدارة النادي الأهلي للإبقاء على رمضان صبحي مع الفريق الأحمر في الموسم المقبل، سواء عن طريق تجديد استعارة اللاعب أو شراء عقده بشكل نهائي من هيدرسفيلد الإنجليزي.

 

ملف مؤجل

 

ووفقًا لتأكيدات نادر شوقي وكيل أعمال رمضان صبحي ما تزال مناقشة العروض الموجودة على مائدة اللاعب مؤجلة بشكل تام، انتظارًا لحين اتضاح مصير النشاط الكروي في العالم بشكل عام في ظل الأزمة القائمة بسبب انتشار فيروس كورونا.

 

وارتبط اسم رمضان صبحي في الفترة الأخيرة بأنباء عن اهتمام عدة أندية أوروبية بالحصول على خدماته، وفي مقدمة هذه الأندية فيورنتينا الإيطالي وبشكتاش التركي.

 

 

رغبة وحيرة

 

وفي أكثر من مناسبة أعلن رمضان صبحي بشكل علني أن رغبته الشخصية تصب باتجاه استكمال رحلة احترافه الأوروبية بداية من الموسم المقبل.

 

وردًا على محاولات الأهلي للإبقاء عليه وجه رمضان عدة رسائل إيجابية لمسئولي القلعة الحمراء وبالأخص لجماهير النادي، بعدما أكد صراحة أنه لن يرتدي قميص أي فريق مصري سوى فريق النادي الأهلي، وذلك ردًا على الأنباء التي تحدثت عن وجود مساعي من ناديي الزمالك وبيراميدز للحصول على خدماته في الميركاتو الصيفي المقبل.

 

لكن ما هو مؤكد أن رمضان صبحي يعيش حالة من الحيرة بسبب مستقبلة، إذ ما يزال اللاعب مترددًا في قبول فكرة الاستمرار مع الأهلي بالموسم الجديد وإدارة ظهره لعروض الاحتراف القادمة له من أندية أوروبا.

 

 

عودة قريبة وغموض

 

وبناء على التصريحات السابقة لوكيل رمضونا بخصوص انتظار وضوح الرؤية فيما يخص عودة نشاط كرة القدم على مستوى العالم قبل النظر في العروض القادمة للاعب، تشير الدلائل إلى احتمال تفضيل رمضان خيار العودة إلى أوروبا في الموسم الجديد.

 

وبالنظر إلى وجود عرضين جديين للاعب من الدوري الإيطالي والدوري التركي، ومع وجود مؤشرات قوية على استئناف النشاط الكروي في تركيا وإيطاليا خلال الشهر المقبل، تبدو عجلة كرة القدم في الدولتين أقرب للدوران بشكل مستقر في الفترة المقبلة.

 

وعلى الجهة الأخرى ما يزال الموقف بالنسبة لعودة النشاط الكروي في مصر محاطًا بحالة من الغموض، وفي حال استمر إيقاف الأنشطة الكروية المحلية لفترة سينعكس ذلك بالتبعية على أجندة الساحرة المستديرة في الموسم الجديد.

 

وقد تدفع فوارق الإمكانيات المتاحة في دولتين مثل إيطاليا أو تركيا رمضان صبحي لتفضيل الاحتراف في أحدهما، عن الاستمرار في الساحة المحلية بالموسم المقبل، خشية أن يطول توقف المسابقات الكروية المحلية بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا.

 

 

هدف أهم

 

ويكتسب الموسم المقبل أهمية كبيرة بالنسبة للاعب رمضان صبحي، إذ ينتظر أن يخوض اللاعب في نهايته منافسات أولمبياد طوكيو على رأس قائمة منتخب مصر الأولمبي.

 

والمؤكد أن رمضان يرغب في التواجد داخل بيئة منافسة قوية في الموسم المقبل، بهدف صقل مستواه والوصول به لأعلى درجة ممكنة قبل خوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، والتي قد تكون فرصة ذهبية بالنسبة لرمضونا لتسويق نفسه ولفت أنظار بعض الأندية الأوروبية الكبيرة إليه.

 

ولا شك أن رمضونا يدرك جيدًا أن احتمالات عدم استقرار الأجندة الكروية المحلية في الموسم المقبل حال استمرار تداعيات أزمة كورونا، سيكون له مردود قوي ومباشر على مستواه إذا ما قرر الاستمرار في صفوف الأهلي بالموسم المقبل.

 

 

خيارين للبقاء

 

ويبرز أمام إدارة النادي الأهلي خيارين لا ثالث لهما للإبقاء على رمضان صبحي مع الفريق الأحمر في الموسم الجديد.

 

ويتمثل الخيار الأول في شراء عقد اللاعب من نادي هيدرسفيلد، لكن المطالب المالية للأخير قد تقف عقبة في تنفيذ ذلك، إذ أبدى النادي الإنجليزي رغبة في تقاضي 8 ملايين يورو لبيع اللاعب إلى الأهلي في الصيف الماضي.

 

ومع انخفاض القيمة التسويقية لرمضان صبحي شأنه في ذلك شأن معظم لاعبي العالم بسبب أزمة فيروس كورونا، عاود الأمل إدارة النادي الأهلي في شراء اللاعب الشاب خلال الميركاتو الصيفي المقبل نظير مبلغ أقل مما طلبه هيدرسفيلد الصيف الماضي.

 

فيما يتمثل الخيار الثاني لاحتفاظ الأهلي بخدمات رمضونا بالموسم المقبل في تجديد عقد إعارة اللاعب لموسم إضافي، لتصل مجموع الفترة التي قضاها اللاعب الشاب معارًا في صفوف الأهلي بذلك إلى موسمين ونصف.

 

 

مزاد مُتوقع

 

وفي حال وجدت إدارة نادي هيدرسفيلد على طاولتها في موسم الانتقالات الصيفية المقبلة عدة عروض لضم رمضونا، فمن المؤكد أن إدارة النادي الإنجليزي ستعلن في هذه الحالة فتح المزاد على لاعبها الشاب لبيعه لمن يدفع أكثر.

 

وحال دخول الأهلي في منافسة مع بعض الأندية الأوروبية للظفر بخدمات رمضان صبحي، قد لا تكون كفة القلعة الحمراء هي الأرجح، خصوصًا وأن الأندية الأوروبية تبقى أكثر تفوقًا فيما يخص النواحي المالية، وهو ما قد يرجح كفة أحدها في مشوار المنافسة على لاعب الفراعنة الشاب.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان