رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 مساءً | الجمعة 29 مايو 2020 م | 06 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| السيناريو الأوروبي يفتح باب استكمال الموسم الكروي

فيديو| السيناريو الأوروبي يفتح باب استكمال الموسم الكروي

ستاد مصر العربية

لاعبي الاحتياط لأحد الفرق الألمانية بعد أزمة كورونا

فيديو| السيناريو الأوروبي يفتح باب استكمال الموسم الكروي

ضياء خضر 21 مايو 2020 15:37

إشارات إيجابية تلقاها الوسط الكروي في الأيام الأخيرة بخصوص إمكانية استكمال الموسم الحالي، وتجنب سيناريو إلغاء منافساته.

 

وتوقفت كافة الأنشطة الرياضية والكروية في البلاد وفي مقدمتها بطولة الدوري العام منذ مارس الماضي، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا، ومنذ هذا التوقيت وحتى الآن مدد اتحاد الكرة قرار تعليق الأنشطة الكروية أكثر من مرة.

 

منتصف يونيو

وقبل أيام فتح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء الباب أمام إمكانية عودة المنافسات الكروية، بعدما أعلن عن وجود نية لإعادة بعض الأنشطة الرياضية وفتح بعض الأندية ومراكز الشباب في منتصف يونيو المقبل.

 

وقبل ساعات كشف الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن وجود نية بعودة تدريبات الفرق الكروية بشكل جزئي بداية من منتصف يونيو أيضَا، مع استمرار التواصل مع اتحاد الكرة لوضع الترتيبات والإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان عدم حدوث أي إصابات بفيروس كورونا بين اللاعبين وأفراد الأجهزة الفنية بعد العودة للتدريبات.

 

 

سيناريو محتمل

 

وفي ظل التأكيدات الحكومية المتوالية حول عودة الأنشطة الرياضية والتدريبات بشكل تدريجي منتصف الشهر المقبل، يبدو أن السيناريو الذي اتخذته بعض الدول الأوروبية لإعادة الأنشطة الكروية لديها سيكون هو المعتمد لدينا أيضًا.

 

وفي ألمانيا وإنجلترا وإيطاليا تم السماح للفريق الكروية بالعودة للتدريبات بشكل تدريجي، وذلك من خلال تقسيم لاعبي كل فريق إلى مجموعات صغيرة، وتقتصر التدريبات في هذه المرحلة على الشق البدني وبعض التدريبات البسيطة بالكرة.

 

وفي المرحلة التالية تم السماح للفرق بالعودة للتدريبات الجماعية مثلما حدث في ألمانيا على سبيل المثال، لكن مع محاولة الالتزام بعدم حدوث احتكاكات بين اللاعبين في التدريبات قدر المستطاع.

 

 

وجاءت المرحلة الثالثة في مشوار عودة المنافسات الكروية وتحديدًا في ألمانيا مترافقة مع إجراءات احترازية مشددة لتفادي حدوث أي إصابات بفيروس كورونا.

 

وشهدت عودة مباريات الدوري الألماني قبل أيام التزام اللاعبين بارتداء الكمامات أثناء انتقالهم إلى الملعب، مع تعقيم الكرات التي تُلعب بها المباراة بشكل جيد، بجانب الالتزام بوجود مسافات آمنة بين أفراد الجهاز الفني ولاعبي الاحتياط خارج الملعب مع التزامهم بوضع الكمامات على وجوههم.

 

والمؤكد أن أي عودة محتملة لمنافسات كرة القدم المحلية ستكون مترافقة مع غياب تام للجماهير، مثلما هو الحال في الدول الأوروبية التي أصدرت قرارات باستئناف الأنشطة الكروية خلف أبواب مغلقة.

 

 

آلية مُنتظرة

 

وبعدما أعطت الدولة الضوء الأخضر لعودة الأنشطة الرياضية وتدريبات فرق كرة القدم بشكل تدريجي في الفترة المقبلة، أصبحت الأنظار موجهة صوب اتحاد الكرة والذي بات مطالبًا بوضع بروتوكول لعودة التدريبات، وتحديد الإجراءات التي سيتم تطبيقها لتفادي حدوث أي إصابات بفيروس كورونا في صفوف الفرق المختلفة.

 

وسيكون للجنة الطبية باتحاد الكرة الدور الأكبر في وضع قائمة الإجراءات الاحترازية لعودة التدريبات، وذلك بالتشاور مع نظيرتها في اللجنة الأولمبية والتي سترسم خريطة عودة التدريبات في الألعاب الرياضية المختلفة.

 

 

تخوف قائم

 

لكن تأكيدات الدولة على نيتها إعادة الأنشطة الرياضية في المرحلة المقبلة، لم تقطع الطريق بشكل كامل أمام التخوف من حدوث أي انتكاسة لهذه النوايا في ظل التأكيدات بأن انتشار فيروس كورونا قد يستمر لفترة.

 

ويرى البعض أن احتمالية إلغاء الموسم الكروي المحلي تظل قائمة، خصوصًا أن حدوث إصابة واحدة في صفوف أحد لاعبي فرق الدوري أو الأجهزة الفنية سيكون كفيلًا بإرباك المسابقة بأكملها.

 

وبناء على بروتوكول التعامل مع الإصابات بفيروس كورونا وفي حال إصابة أي لاعب بالفيروس القاتل، يُفترض أن يتم عزل جميع المخالطين له لمدة 14 يومًا، وبالتالي تأجيل مباريات الفريق.

 

وفي ظل تبقى 149 مباراة في النسخة الحالية من بطولة الدوري، لن يحتمل أي جدول قادم للبطولة أي تأجيلات، سيما وأن اتحاد الكرة سيكون ملتزم بموعد واضح ونهائي لإنهاء الموسم أمام الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان