رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 مساءً | الجمعة 04 ديسمبر 2020 م | 18 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

أجهزة المنتخبات.. ملف شائك يواجه اتحاد الكرة

أجهزة المنتخبات.. ملف شائك يواجه اتحاد الكرة

ستاد مصر العربية

مجلس إدارة اتحاد الكرة

أجهزة المنتخبات.. ملف شائك يواجه اتحاد الكرة

ضياء خضر 25 مارس 2020 14:40

يبدو أن فترة التوقف الحالية للمسابقات الكروية بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا ستكون مصدر مشاكل وإزعاج كبير لمجلس إدارة اتحاد الكرة في الفترة المقبلة.

 

ومنذ منتصف الشهر الجاري تم إيقاف كافة الأنشطة الكروية في البلاد، تنفيذًا لتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء، ومن المفترض أن يستمر هذا التوقف لمنتصف أبريل المقبل على أقل تقدير.

 

أجندة مُعطلة

 

وكما أوقفت أزمة تفشي فيروس كورونا كافة الأنشطة الرياضية في معظم دول العالم، تسببت في تعطيل أجندة المنتخبين الأول والأولمبي لكرة القدم.

 

واضطر المنتخب الأول لإلغاء معسكره الذي كان مقررًا انطلاقه يوم الاثنين الماضي، وذلك بعد إلغاء الاتحاد الأفريقي لكرة القدم جولتي تصفيات أمم أفريقيا اللتين كان مقررًا إقامتهما أواخر الشهر الجاري.

 

كما ألغى المنتخب الأولمبي معسكره الإعدادي لأولمبياد طوكيو، والذي كان يفترض أن يواجه الفراعنة الصغار خلال منتخبات البرازيل والأرجنتين وكرواتيا.

 

 

تأجيل طويل

 

ويوم أمس أصدرت اللجنة الأولمبية الدولية قرارًا رسميًا بتأجيل إقامة أولمبياد طوكيو من صيف العام الجاري إلى صيف العام المقبل، خوفًا من تفشي الإصابات بفيروس كورونا.

 

ويعني هذا التأجيل استمرار الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي بقيادة شوقي غريب لعام إضافي، رغم أن مهمته كان يفترض انتهاؤها بنهاية المنافسات الأولمبية في أغسطس المقبل على أقصى تقدير.

 

 

أدوار مجمدة

 

أما بالنسبة لجهاز المنتخب الوطني الأول بقيادة حسام البدري، فيرتبط بعقد مع اتحاد الكرة يمتد حتى مونديال قطر 2022، لكن جهاز الفراعنة لن يكون له أي مهام في الفترة الحالية في ظل توقف كافة الأنشطة المحلية، والتي كان يتابع من خلالها لاعبي الدوري لانتقاء العناصر الأفضل منهم لتمثيل المنتخب.

 

وحتى يتم الإعلان عن المواعيد الجديدة لإقامة الجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات أمم أفريقيا وموعد استئناف بطولة الدوري، سيظل الجهاز الفني للمنتخب الأول بدون أي مهام فعلية على أرض الواقع.

 

مبادرة محتملة

 

وقياسًا على مبادرات مماثلة شهدتها الساحة الكروية في أوروبا في ظل أزمة فيروس كورونا، قد يتم فتح ملف تخفيض رواتب الجهازين الفنيين للمنتخبين الأول والأولمبي بشكل مؤقت لحين عودة النشاط الكروي.

 

وتبقى موافقة جهازي المنتخب على مثل هذه الفكرة غير مضمونة إلى حد ما، كما أن هذه الجزئية قد تشكل هاجسًا للجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، إذ من المحتمل أن يتم مساءلتها حال عدم سعيها لتخفيض رواتب الجهازين بشكل مؤقت في ظل توقف الأنشطة الكروية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن مجموع رواتب أفراد الجهاز الفني للمنتخب الأول تتخطى المليون جنيه شهريًا، فيما تصل رواتب الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي لما يزيد عن 600 ألف جنيه شهريًا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان