رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 صباحاً | الجمعة 13 ديسمبر 2019 م | 15 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

ميلان يتكبد خسائر قياسية.. ماذا يحدث في قلعة «اللومباردي»؟

ميلان يتكبد خسائر قياسية.. ماذا يحدث في قلعة «اللومباردي»؟

تحقيقات وحوارات

معاناة أي سي ميلان

ميلان يتكبد خسائر قياسية.. ماذا يحدث في قلعة «اللومباردي»؟

محمد عبد الغني 29 أكتوبر 2019 22:39

 

كشفت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية عن خسارة قاسية جديدة تعرض لها فريق ميلان الإيطالي لكرة القدم، على الصعيد الاقتصادي. 

 

وأشارت الصحيفة  إلى أن خسائر النادي للسنة المالية لعام 2018 والمنتهية في 30 يونيو المنصرم، بلغت 146 مليون يورو (165 مليون دولار).

 

وارتفعت  الخسائر بنسبة 16 % لتصل إلى 146 مليون يورو مقارنة بـ126 مليون يورو لنفس الفترة من العام السابق، بتكلفة 373 مليون يورو، بزيادة قدرها 5.1 %، وإيرادات 241.1 مليون يورو، بانخفاض 6.1 %.

 

تراكم الديون 

 

ويسعى الفريق لاستعادة فترة أمجاده عندما كان تحت قيادة سيلفيو برلسكوني حينما حقق سبعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا.

 

وتراكمت ديون الفريق اللومباردي لتبلغ حوالي 500 مليون يورو على مدار المواسم الستة الماضية التي تغيب فيها عن دوري الأبطال، وفق ما نقلت شبكة سكاي نيوز.

 

وكان صندوق الاستثمار الأميركي "إليوت" استحوذ على بطل دوري أبطال أوروبا سبع مرات، المثقل بالديون من رجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ في يوليو 2018.

 

وكان لغياب النادي عن البطولات الأوروبية تأثير على الجهات الراعية لدى الفريق وفي مبيعاته. حيث انخفض الدخل من الرعاة بمقدار 6,7 مليون يورو وانخفضت مبيعات التذاكر بمقدار 1,2 مليون يورو.

 

في المقابل، ارتفعت إيرادات حقوق النقل التلفزيوني من 109,3 مليون إلى 113,8 مليون.

 

واحتل ميلان المركز الخامس في الدوري المحلي الموسم الماضي، لكنه حرم من المشاركة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لخرقه قواعد اللعب النظيف لدى الاتحاد الأوروبي للعبة.

 

 

وانخفضت إيرادات بيع لاعبي كرة القدم على وجه الخصوص من 42 مليون يورو إلى 25,5 مليون يورو.

ولإبقاء النادي صامدا ضخت "إليوت" 325 مليون يورو في المجموع حتى شهر سبتمبر الماضي، حسبما ذكرت شبكة "سكاي سبورت" إيطاليا.

 

معاناة على أرض الملعب

 

ويعيش ميلان الذي حامل لقب الدوري الإيطالي 18 مرة حالة من عدم التوازن، حيث أقيل مدربه ماركو غامباولو من منصبه بعد سبع مباريات فقط وعين مكانه ستيفانو بيولي، ليصبح الثامن الذي يتولى هذه المهمة في السنوات الخمس الأخيرة.

 

وكان ميلان قد أحرز آخر لقب له في الدوري المحلي عام 2011، ولم يلعب في دوري أبطال أوروبا منذ موسم 2013-2014.

 

وقبل يومين انتزع روما فوزا على حساب نظيره ميلان (2-1)، على ملعب الأوليمبيكو، ضمن لقاءات الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي.

 

ويحتل النادي اللومباردي المركز الثاني عشر في الدوري، بعد خمس هزائم في تسع مباريات مقابل ثلاثة انتصارات وتعادل واحد، برصيد 10 نقاط وبفارق 13 نقطة عن يوفنتوس المتصدر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان