رئيس التحرير: عادل صبري 08:30 مساءً | السبت 14 ديسمبر 2019 م | 16 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

«العند» ينذر بتصعيد أزمة «مباراة القمة»

«العند» ينذر بتصعيد أزمة «مباراة القمة»

تحقيقات وحوارات

لاعبو الأهلي والزمالك في لقاء قمة سابق

«العند» ينذر بتصعيد أزمة «مباراة القمة»

ضياء خضر 19 أكتوبر 2019 14:08

ما يزال الترقب هو سيد الموقف فيما يخص أزمة مباراة القمة التي كان مقررًا أن تجمع فريقي الأهلي والزمالك مساء اليوم في الجولة الرابعة لبطولة الدوري، قبل أن يصدر قرار بتأجيلها بناء على توصية من أجهزة الأمن.

 

وعقب تأجيل المباراة أصدر النادي الأهلي بيانًا أعلن فيه رفضه خوض فريقه أي مباريات في بطولة الدوري قبل خوض مباراة القمة المؤجلة، وبرر الأهلي موقفه في هذا الشأن بتخوفه من تكرار سيناريو فوضى التأجيلات الذي سيطر على النسخة الماضية من بطولة الدوري، والذي أضر بمبدأ تكافؤ الفرص بحسب وجهة نظر مجلس إدارة القلعة الحمراء.

 

 

استحقاق قريب

 

وبحسب الجدول المعلن لبطولة الدوري الممتاز يرتبط فريق النادي الأهلي بمواجهة مع فريق الجونة، من المقرر إقامتها بملعب الأخير يوم الأربعاء المقبل، وذلك ضمن منافسات الجولة الخامسة لبطولة الدوري.

 

والمؤكد أن موقف النادي الأهلي بشأن هذه المباراة سيظل موضع ترقب من جماهير الكرة المصرية ومن مسئولي اتحاد الكرة، على الأقل لحين اتضاح مدى جدية إدارة الأهلي في تهديدها بامتناع فريقها عن خوض أي مباريات ببطولة الدوري لحين إقامة مباراة القمة المؤجلة أمام الزمالك.

 

 

رد مؤجل

 

وكان من المفترض أن يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة جلسة اليوم للرد على بيان النادي الأهلي، وكشف موقف الجبلاية من مطلب الأهلي بلعب مباراة القمة قبل أي مباراة أخرى للفريق الأحمر في بطولة الدوري.

 

لكن جلسة مجلس الجبلاية تأجلت بسبب تواجد عمرو الجنايني رئيس المجلس خارج البلاد في الوقت الحالي.

 

وعلى الأرجح سيظل موقف اتحاد الكرة فيما يخص أزمة مباراة القمة غامضًا على الأقل لحين عودة الجنايني من الخارج، وترؤسه جلسة مجلس الجبلاية والتي ينتظر أن يتم خلالها صياغة رد رسمي على بيان الأهلي، وهي الخطوة التي قد تحدث قبل 24 ساعة فقط من موعد لقاء الأهلي مع الجونة.

 

 

تحدي ساخن

 

وخلال الساعات الماضية دخل مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على خط الأزمة المثارة بشأن مباراة القمة، حيث دعى محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي للالتزام بوعيده وعدم خوض مباراة الجونة.

 

وفي تصريحات تليفزيونية له صباح اليوم تخلى مرتضى منصور عن لهجته الحادة المعتادة في الفترة الأخيرة تجاه رئيس النادي الأهلي، واكتفى بمطالبة الأخير بالتقدم باستقالته حال تراجع وقرر مشاركة فريقه أمام الجونة في موعد المباراة المحدد.

 

ويرى فريق داخل مجلس إدارة النادي الأهلي أن قرار تأجيل مباراة القمة جاء بضغط من رئيس نادي الزمالك، بحكم ارتباط فريقه بمباراة هامة في دوري أبطال أفريقيا أواخر الأسبوع الجاري، وهو ما كان سببًا في موقف الأهلي المتشدد حيال أزمة تأجيل لقاء القمة وإصرار الإدارة الحمراء على لعب هذا اللقاء قبل أي مباراة أخرى لفريقها في الدوري.

 

 

تصعيد وارد

 

وفي ظل حالة التوتر المسيطرة على علاقة قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، من الوارد أن تشهد أزمة مباراة القمة تصعيدًا في الفترة المقبلة، خصوصًا إذا تمسك مجلس الأهلي بموقفه الرافض للعب أي مباراة في الدوري قبل خوض مباراة القمة.

 

ولا شك أن إصرار الأهلي على موقفه المعلن في بيانه الأخير سيضع مجلس القلعة الحمراء في مواجهة مباشرة مع مجلس إدارة اتحاد الكرة، إذا تمسك الأخير ببقاء جدول الدوري بمواعيده الحالية وبالتالي تطبيق لائحة الانسحاب على فريق النادي الأهلي حال تغيبه عن مباراته أمام الجونة.

 

ويعزز موقف اتحاد الكرة في هذه الأزمة كون قرار تأجيل مباراة القمة المرفوض من مجلس الأهلي جاء بتوصية مباشرة من الأجهزة الأمنية التي فضلت عدم إقامة المباراة في الموعد الذي كان محدد لها اليوم.

 

وكما كانت التوصية الأمنية سببًا في إشعال الأزمة الأمنية القائمة بشأن مباراة القمة، قد تكون هي عنوان لحل مؤقت للخلاف القائم بين الأهلي والجبلاية إذا ما أصدرت توصية بتأجيل لقاء الفريق الأحمر مع الجونة لدواعي أمنية، لحين الفصل في أزمة مباراة القمة وبحث تحديد موعد قريب لإقامتها.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان