رئيس التحرير: عادل صبري 04:30 صباحاً | الاثنين 29 نوفمبر 2021 م | 23 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

أخطر الحرائق والكوارث التي هددت البشر في 2020

أخطر الحرائق والكوارث التي هددت البشر في 2020

العرب والعالم

حرائق طاردت البشر في 2020

أخطر الحرائق والكوارث التي هددت البشر في 2020

أيمن الأمين 29 ديسمبر 2020 11:56

عام مليئ بالكوارث والأزمات، لاسيما التي ضربت بعض عواصم العالم بسبب كثرة الحرائق بها.

 

ولم تفرّق الحرائق بين الإنسان والحيوان، فبينما خلفت حرائق ولاية كاليفورنيا الأمريكية العديد من القتلى، أسفرت حرائق الغابات الأسترالية التي بدأت نهاية العام الماضي واستمرت حتى مارس 2020 عن نفوق وتشريد قرابة 3 مليارات حيوان.

 

ففي الأول من يناير اندلعت حرائق الغابات الأسترالية لتسفر عن مصرع 20 شخصا وحرق حوالي 6 ملايين هكتار (14.8 مليون فدان).

 

وفي 2 من الشهر ذاته أعلنت حالة الطوارئ في ولاية "فيكتوريا" الأسترالية نتيجة حرائق الغابات في الجنوب.

 

وأعلنت السلطات الاسترالية في 17 يناير، نفوق مئات الآلاف من الأسماك المحلية في ولاية "نيو ساوث ويلز" شمالي البلاد نتيجة جرف الأمطار الرماد والأوحال من حرائق الغابات إلى نهر "ماكلي".

 

كما أعلنت سلطات البلاد في 31 يناير حالة الطوارئ في إقليم العاصمة مع اندلاع حرائق غابات ضخمة جنوب كانبيرا.

 

 

وفي فبراير، أسفر حريق بإحدى الغابات في 17 فبراير بالهند عن مصرع ثلاثة من مسؤولي الغابات أثناء محاولتهم منع حريق في منطقة ثريسور بولاية كيرلا جنوبي البلاد.

 

وفي 24 من الشهر ذاته تركت الرياح القوية والعواصف الرملية وحرائق الغابات في جميع أنحاء جزر الكناري آلاف السائحين عالقين.

 

وفي 9 مارس، أفادت دراسة صادرة عن "الصندوق الدولي لرعاية الحيوان" في أستراليا، بنفوق ما لا يقل عن 5 آلاف من حيوان الكوالا، بما يمثل 12 بالمئة من تعدادها، في ولاية "نيو ساوث ويلز" جراء حرائق الغابات الممتدة بين عامي 2019 و2020.

 

فيما أشارت دراسة صدرت عن "المجلة الطبية" الأسترالية في 23 مارس، إلى وفاة ما يقدر بآلاف الأشخاص بأستراليا، نتيجة تلوث الهواء الناجم عن حرائق الغابات الأخيرة في البلاد.

 

وفي 25 مارس لقي شخصان بينهما طفل مصرعهما في حريق بغابة في منطقة "إدوكي" بولاية كيرلا الهندية.

 

 

وفي الصين، لقي ما لا يقل عن 19 شخصا مصرعهم أثناء محاولتهم في 31 مارس إخماد حريق بغابة في مقاطعة "سيتشوان" جنوب غربي البلاد.

 

وفي مطلع شهر أبريل اندلع حريق هائل في منطقة غابات قريبة من مفاعل "تشيرنوبل" النووي بكييف في أوكرانيا، وبعد يومين أشارت السلطات إلى أنه تم إخماده وأن مستويات الإشعاع كانت طبيعية.

 

كما اندلعت في 10 من ذات الشهر حرائق بمنطقة غابات جنوبي ولاية "نيو جيرسي" الأمريكية، أسفرت عن حرق أكثر من 1000 فدان من الأراضي.

 

وفي 13 أبريل اندلع حريق في غابات منطقة تشيرنوبل المحظورة شمالي أوكرانيا ووصل إلى مدينة "بريبيات".

 

واندلعت عدة حرائق في 21 أبريل بغابات في جميع أنحاء أسكتلندا، استمرت بضعة أيام، بسبب الطقس الجاف.

 

وأسفرت حرائق الغابات في 22 أبريل عن حرق آلاف الهكتارات من منتزه "بيبرزا" الوطني، أكبر منتزه وطني في بولندا.

 

وفي 24 أبريل أعلنت منظمة "حياة الطيور" العالمية، عن تأثر خمسة أنواع من الطيور في أستراليا، إحداها مهددة بالانقراض، سلبًا بحرائق الغابات غير المسبوقة التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد الصيف الماضي.

 

وفي شهر مايو، أجبرت حرائق الغابات بولاية فلوريدا الأمريكية، آلاف السكان على إخلاء منازلهم.

 

وفي 17 مايو اندلع حريق غابات في مدينة "غرنة" الساحلية بجمهورية شمال قبرص التركية، نتيجة استمرار موجات الحر في الجزيرة.

 

وفي 18 يونيو جرى إجلاء آلاف الأشخاص في ولاية أريزونا الأمريكية بسبب حرائق الغابات الكبيرة.

 

واندلع في 30 يونيو حريق في الغابات بالقرب من جبل "سبيل" في ولاية "مانيسا" التركية في إقليم "إيجة" بتركيا.

 

 

وفي شهر يوليو، أشارت إحصاءات رسمية في 1 يوليو إلى ارتفاع عدد الحرائق في غابات الأمازون المطيرة بنسبة 20 بالمئة في يونيو، لتصل إلى أعلى معدل شهري لها في 13 عامًا، بحوالي 2248 حريق.

 

وفي 6 يوليو اندلع حريق في غابات شبه جزيرة غاليبولي التاريخية بولاية جناق قلعة شمال غربي تركيا، أسفر عن "تحول آلاف الأشجار إلى رماد".

 

و لقي 4 أشخاص مصرعهم في 7 يوليو نتيجة حريق بغابة شرقي أوكرانيا، إضافة إلى تدمير 110 منازل.

 

وتم في 9 يوليو إجلاء مئات الأطفال من مخيم صيفي جنوب وسط اليونان، إثر اندلاع حريق في إحدى الغابات.

 

وأعلنت السلطات المحلية شمالي الصين في 15 يوليو، إخماد 21 حريقا هائلا في غابات سلسلة جبال "خنجان" الكبرى.

 

وفي 20 يوليو أحرقت النيران شمال غربي تركيا حوالي هكتارين (5 أفدنة) من الغابات وحوالي 8 هكتارات من الأراضي الزراعية.

 

وأعلنت السلطات الأمريكية في 22 يوليو، أن نيران اندلعت في الغابات شمالي ولاية كاليفورنيا، أحرقت أكثر من 23 ألف فدان في غضون أيام.

 

وتم في 23 يوليو إجلاء سكان عدة قرى جنوبي اليونان، نتيجة حريق بالغابات في المنطقة.

 

و كشف تقرير مؤقت صدر عن السلطات الأسترالية في 28 يوليو، أن حرائق الغابات أسفرت عن نفوق أو تشريد ما يقرب من 3 مليارات حيوان، خلال ما أطلق عليه رئيس الوزراء سكوت موريسون اسم "الصيف الأسود".

 

 

وفي مطلع شهر أغسطس، حاول رجال الإطفاء السيطرة على حريق غابات في العاصمة الإسبانية مدريد.

 

ولقي ما لا يقل عن 5 أشخاص مصرعهم في 21 أغسطس بسبب عشرات حرائق الغابات التي اندلعت شمالي كاليفورنيا الأمريكية.

 

وجرى في 23 أغسطس إجلاء ما يقرب من 800 أسرة في ست قرى في ولاية "أضنة" جنوب شرقي تركيا، إثر اجتياح الحرائق مساحة تقارب 200 هكتار.

 

وفي 8 سبتمبر تم احتواء 49 حريقًا جديدًا في غابات كاليفورنيا الأمريكية، بينما تحاول الولاية احتواء 24 حريقًا آخر أكبر اندلعت على مدار عدة أسابيع.

 

وفي 11 سبتمبر استمرت حرائق الغابات التي انتشرت بفعل العواصف في كاليفورنيا والولايات المجاورة لها شمالا، ولقى نحو 10 أشخاص مصرعهم بسببها.

 

كما لقي ما لا يقل عن 33 شخصا مصرعهم في 14 سبتمبر بحرائق الغابات التي اندلعت على طول الساحل الغربي للولايات المتحدة.

 

وفي 29 سبتمبر لقي 3 أشخاص مصرعهم وتم إجلاء 1200 آخرين من السكان شمالي كاليفورنيا، مع استمرار حرائق الغابات في الولاية.

 

أما في 2 أكتوبر فقد لقي 11 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب 17 آخرون في حرائق غابات بمنطقة "لوهانسك" شرقي أوكرانيا.

 

واستمرت في 5 أكتوبر حرائق الغابات في كاليفورنيا الأمريكية، لتحرق النيران ضعف المناطق التي احترقت سابقا.

 

وأصيب في 10 أكتوبر ما لا يقل عن 10 أشخاص فى حرائق غابات فى مقاطعة "هطاي" جنوبي تركيا.

 

كما اندلعت بذات التاريخ حرائق غابات ضخمة في سوريا أسفرت عن مصرع شخصين واحتراق عشرات الآلاف من الأفدنة، فيما امتدت الحرائق إلى لبنان وفلسطين المجاورتين.

 

وفي 12 أكتوبر حاول رجال الإطفاء في تنزانيا السيطرة على حريق هائل بجبل "كليمنجارو" هدد النباتات والحيوانات المحيطة بأعلى قمة جبلية في إفريقيا.

 

وجرى في 27 أكتوبر إجلاء إجباري لأكثر من 100 ألف شخص مع اندلاع حريقين هائلين جنوبي ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

 

وفي 31 أكتوبر احترقت أراض في "بانتانال" الرطبة بالبرازيل بأسرع معدل لها منذ بدء حفظ الأرقام القياسية في عام 1998، مما ألحق المزيد من الضرر بالمؤهلات البيئية للبلاد.

 

في 7 نوفمبر لقي شخصان مصرعهما نتيجة اشتعال النيران في غابات غربي العاصمة الجزائر.

 

وأسفرت حرائق الغابات الجديدة في ولايتي نيفادا وكاليفورنيا بالولايات المتحدة في 19 نوفمبر عن إجلاء أكثر من 1000 شخص نتيجة تأجيج الرياح القوية للنيران.

 

كما أسفرت حرائق الغابات التي اندلعت بجزيرة "فريزر" قبالة ساحل ولاية "كوينزلاند" الأسترالية، عن اختراق ما يقرب من 74 كيلومترًا لتغطي أكثر من نصف الجزيرة وفق ما أعلنت السلطات في 23 نوفمبر.

 

وقبل أن ينتهي العام، وفي 1 ديسمبر الجاري تمكن رجال الإطفاء من إخماد حريق بعد اندلاعه بـ 10 ساعات في غابات بمنطقة "إينبولو" بولاية "كاستامونو" التركية.

 

وفي 7 من ذات الشهر، دعت السلطات الأسترالية عشرات من سكان جزيرة فريزر، إلى إخلاء منازلهم، مع تقدم حريق شرقا عبر الجزيرة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان