رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 صباحاً | الخميس 21 أكتوبر 2021 م | 14 ربيع الأول 1443 هـ | الـقـاهـره °

سوريا تتهم ألمانيا بدعم الجماعات الإرهابية.. ما السبب؟

سوريا تتهم ألمانيا بدعم الجماعات الإرهابية.. ما السبب؟

العرب والعالم

أشخاص تابعون لمنظمة الخوذ البيضاء السورية

شبيجل:

سوريا تتهم ألمانيا بدعم الجماعات الإرهابية.. ما السبب؟

احمد عبد الحميد 22 ديسمبر 2020 20:43

قالت مجلة دير شبيجل الألمانية، إنّ استقبال زعيم منظمة الخوذ البيضاء السورية "خالد الصالح" في ألمانيا استفز دمشق، ودفعها لاتهام الحكومة الألمانية بدعم الجماعات الإرهابية.

 

وأضافت المجلة في تقرير لها بعنوان "سوريا تتهم ألمانيا بدعم الجماعات الإرهابية" أنّ تصريح الإقامة الذي منحته السلطات الألمانية لخالد الصالح، أحد قادة منظمة الدفاع المدني السورية، قّوبل بغضب حاد من نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

"الخوذ البيضاء" هي منظمة دفاع مدنية تطوعية تعمل في المناطق تحت سيطرة المعارضة في سوريا، تأسست عام 2013، وتتألف من ثلاثة آلاف متطوع سوري مدني، وتهدف إلى إغاثة المتضررين جراء الحرب الأهلية السورية. وتعتبر المنظمة نفسها حيادية وغير منحازة، ولا تتعهد بالولاء لأي حزب أو جماعة سياسية.

ولفتت المجلة إلى أنّ وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أكدت أيضا أنّ ألمانيا ضالعة في "أعمال عدائية" ضد سوريا. وفي المقابل، نفى ''خالد الصالح'' هذه المزاعم.

 

وبحسب معلومات حصلت عليها مجلة دير شبيجل، فقد تمكن ''الصالح''، زعيم منظمة الخوذ البيضاء، من مغادرة الأردن، حيث كان يقيم هناك مؤقتًا، وفي أوائل ديسمبر جاء إلى ألمانيا على متن طائرة حكومية ألمانية. وأكدت وزارة الخارجية في وقت سابق من هذا الشهر أنّ رئيس منظمة الخوذ البيضاء وصل مع أسرته إلى ألمانيا. ولم تستفض في الحديث عن ذلك لأسباب أمنية.

 

وأشار التقرير إلى أنّ السوري ''الصالح'' استطاع إخراج 400 شخصًا تابعًا لمنظمة الخوذ البيضاء من سوريا في صيف 2018، وذلك فرارًا من جيش الديكتاتور بشار الأسد، وعبر بهم وبعائلاتهم مرتفعات الجولان إلى إسرائيل، ثم من هناك إلى الأردن.

 

والتزمت الدول الغربية، بما في ذلك ألمانيا، بقبول استقبال أعضاء منظمة الخوذ البيضاء وعائلاتهم. ووافقت المملكة الأردنية بضغط من الاتحاد الأوروبي على استقبال الخوذ البيضاء السورية مؤقتًا. 

 

استطلاع للرأي يكشف قرب الصالح من منظمة إسلامية جهادية

 

بعد استجواب في مخيم الأزرق للاجئين على بعد 100 كيلومتر شرق العاصمة الأردنية عمان، توصل المسؤولون الألمان إلى استنتاج مفاده أن "الصالح" يتبنى رؤية إسلامية جهادية عالمية، وفقًا للتقرير.

 

ونوّهت مجلة شبيجل بأنّ الخوذ البيضاء هي مجموعة متطوعة من الحراس المدنيين العاملين في مناطق الثوار في سوريا. وفي عام 2016، حصلت المنظمة على جائزة نوبل  البديلة، حيث وثّقت تسجيلات الفيديو الخاصة لهجمات وتفجيرات للجيش السوري والروسي. وعلى الجانب الآخر، تتهم سوريا وروسيا الخوذ البيضاء بالتقرب من الجماعات الإرهابية.


رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان