رئيس التحرير: عادل صبري 09:28 صباحاً | الاثنين 25 أكتوبر 2021 م | 18 ربيع الأول 1443 هـ | الـقـاهـره °

Flightradar24 يكشف الحقائق

Flightradar24 يكشف الحقائق

مصر العربية 03 أغسطس 2021 13:47

تعيش جمهورية نيجيريا الإتحادية الواقعة في غرب أفريقيا حالة من الفوضى وعدم الإستقرار في الآونة الأخيرة، الأمر الذي بشكل أو باخر يؤثر على جاراتها مثل النيجر وتشاد وعلى المنطقة ككل.
وعلى الرغم من بُعد نيجيريا عن أضواء الإعلام العالمي، سلطت بيانات موقع مراقبة الرحلات الجوية Flightradar24 الضوء على بعض التحركات الخارجية الغريبة. حيث رصد الموقع هبوط طائرة رجال الأعمال الخاصة "P4-BAR Gulfstream G55" في مطار لاغوس في نيجيريا قادمةً من بنغازي، في 24 يونيو الماضي.
وبحسب البيانات فإن هذه الطائرة تعود ملكيتها لشركة الطيران الخاصة Sonnig International Private Jets (SIPJ) ومسجلة في جزيرة اروبا جنوب البحر الكاريبي التابعة لممكلة هولندا. المثير للجدل هو ما ذكرته شركة الطيران حول التعاون الموجود بينها مع السلطات المحلية في ليبيا والمستثمرين حول إدارة مركز تجاري ضخم وحظيرة للطائرات في بنغازي، الأمر الذي يقود إلى ربط شركة الطيران بقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر.
وبحسب المصادر المحلية فقد إنعقد إجتماع لرئيس أركان الجيش النيجيري حال هبوط الطائرة، ومن بين الحضور كان هناك شخص يشبه رجل الاعمال الروسي، يفغيني بريغوجين. والأمر الذي يُرجح أن يكون هذا الشخص هو بريغوجين نفسه، هو أن هذه الطائرة مملوكة له في الأساس.
المحللون يرون أن الرابط بين هذه الزيارة والإجتماع هو العمل على إدخال قوات الشركة العسكرية الروسية الخاصة "فاغنر" إلى نيجيريا لدعم الجيش النيجيري في حربه ضد الجماعات الإرهابية.
ويعتبر تدخل قوات الشركة العسكرية الروسية الخاصة أمر ضروري لمحاربة متمردي جماعة بوكو حرام الإرهابية في شمال شرق البلاد.
حيث أنه وبحسب التقارير تعمل جماعة بوكو حرام  في العديد من الدول مثل نيجيريا والكاميرون وغيرها من دول القارة السمراء على قتل وخطف وتعذيب أبناء الشعب الأبرياء من أجل زعزعة أمن وإستقرار تلك البلدان وبناء خلافة إسلامية على النمط الداعشي.
وقد فشلت الجيوش في القضاء على هذه الجماعة بسبب الدعم الذي يتلقاه بوكو حرام من بعض دول الغرب الداعمة للفكر الداعشي الإرهابي المُستفيدة من حالة الفوضى لنهب ثروات تلك البلاد الغنية بالمعادن والموارد الطبيعية.
ومن الجدير بالذكر أن عناصر الشركة العسكرية الروسية الخاصة "فاغنر" مُجهزون لمواجهة مثل هذه الجماعات الإرهابية، ويُرجح أن يكون التعاون بينهم وبين الجيش النيجيري ناجح وفعال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان