رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 صباحاً | الأحد 11 أبريل 2021 م | 28 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

أوسكار 2021| «Onward».. انتصار لجوهر الحكاية

أوسكار 2021| «Onward».. انتصار لجوهر الحكاية

ميديا

فيلم "onward"

أوسكار 2021| «Onward».. انتصار لجوهر الحكاية

كرمة أيمن 08 أبريل 2021 15:23

"منذ زمن بعيد جدًا، كان العالم مليئًا بالعجب".. تلك الكلمات التي يبدأ بها فيلم الأنيمشن " Onward" الذي ينافس على جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة بأوسكار 93، تتصور أنها ستأخذك إلى عالم أسطوري ملئ بالسحر والمخلوقات الغريبة، لكن...


تغير الفيلم تمامًا بعد ثوان معدودة، ليأخذنا إلى عالمنا المعاصر المتطور، لكن مع إضفاء لمسه سحرية من خلال الكائنات الغريبة والأسطورية.

 

 

ماذا لو؟
 

"آمل أن يكون هناك بعض السحر المتبقي".. أمنية عيد الميلاد للبطل "أيان" تأخذنا في مغامرة في محاولة لإعادة استخدام السحر وتحقيق الأمنيات.

 

تدور أحداث الفيلم حول البطل "أيان" الذي يتلقى هدية في عيد ميلاده السادس عشر، من والدته "لوريل"  تشمل عصى سحرية وجوهرة نادرة ورسالة تركها والدهم. 


لم تكن تلك الرسالة سوى تعويذة تعيد الأب للحياة لمدة يوم كامل، ولكن يحدث أمر ولم يستطع أن يعود الأب كاملًا للحياة، ولكن يعود قسمه السفلي فقط إلى الحياة. 

ويقرر الأخوان أن يخوضا مغامرة لإكمال التعويذة بشكل صحيح ليعود والدهما للحياة بالشكل الكامل، وإمضاء بعض الوقت معه.

 


 

 

تطويل واختفاء السحر

 

في بداية الفيلم تأتي تيمة سريعة لنعيش في أجواء العالم السحري لكن سرعان ما تتبدل الأحداث إلى عالمنا المعاصر لكنه لا يخلو من الشخصيات الغريبة، فهم ليسوا بشرًا كاملين لكن بصفات البشر، فنصف الجسد مثلًا حيوان آخر كضابط الشرطة نصف إنسان والنصف الآخر حصان، والأحصنة ذات جناحات.

 

وتتباطأ سرعة الأحداث في التعريف بالشخصيات، مع التركيز على أفراد عائلة "أيان" وروتينهم اليومي وأسلوب معيشتهم. 


استطاع الفيلم أن يرسم صورًا للشخصيات بصورة شديدة الإتقان والوضوح ومفعمة بالحيوية، فمثلًا البطل "أيان" شخصية خجولة وانطوائية غير واثق في نفسه وغير مدرك لامكانياته.

 

ورغم أن شخصية شقيقة "بارني" تبدو عنيفة لكن هناك جانب خفي نكتشفه مع مرور الأحداث ونعود لنقيمه مرة أخرى في النهاية.
 

يعشق "بارني" عالم السحر والأساطير من خلال أحد الألعاب الورقية، ويحفظ التعويذات السحرية، كما أنه عاشق للماضي ويحاول الحفاظ على هوية مدينته ويقف حائلًا أمام من يحاول العبث بالتراث.

 

ولم يكن هذا التطويل إلا تمهيد لأجواء وتفاصيل المغامرة. 

 


رسالة خفية

 

يقدم فيلم " Onward"، أكثر من رسالة خلال الأحداث، لكن الرسالة المقصودة لن تستطيع أن تكتشفها إلا مع بلوغ الربع النهائي من الفيلم، لكن أحداث الفيلم وأجواء المغامرة لن تجعل المشاهد يركز في الرسالة، وتماسك القصة يجعل من الصعب الإمساك بخطوطتها من اللحظة الأولى.
 

ومع رسم الشخصيات بوضوح ودقة، يعتقد المشاهد أن رسالة الفيلم موجهة لكل شخص غير واثق بنفسه، أن عليه أن يؤمن بقدراته ونفسه وأن هناك ما يميزه، لكن مع تقدم الأحداث تظهر رسائل أخرى.


وتأتي الرسالة الثانية، وهي محاولة استعادة سيطرة السحر في ظل هذا الكم الهائل من التكونولوجيا، وتم طرحها بطريقة جديدة من خلال محاولات "أيان"، و"بارني".


ينتصر الفيلم في النهاية لجوهر الحكاية التي بنيت وتم غزلها بحرفية شديدة لتفرض نفسها في النهاية وأتضح ذلك بما فجرته من عاطفة كان لها حمل ثقيل جدًا في نفوس المشاهدين، وهي الانتصار لقيم العائلة، ولم شمل الأسرة والأخوة.

 

 

أداء صوتي عالي
 

للمؤثرات البصرية عامل قوي في نجاح أفلام الرسوم المتحركة، لكن في فيلم " Onward" كانت جيدة لكن لم تصل إلى درجة الابهار.

وتميز فيلم " Onward" في الأداء الصوتي للممثلين وخاصة على مستوى دوري البطولة، وكان على درجة مرتفعة من التجسيد بما يتوافق مع شخصية كل منهما، وتطور الأداء الصوتي مع تطور الشخصيات.

 

ويقوم بالأداء الصوتي، النجوم: توم هولاند، وكريس برات، وجوليا لويس دريفوس، وأوكتافيا سبينسر، من إخراج دان سكانلون ومن إنتاج كوري راي وسيناريو كتبه سكانلون وجايسون هيدلي وكيث بونين . 

 

 

غياب الكوميديا على حساب المغامرة
 

اعتادت بيكسار، على تقديم وجبة كوميدية تشبع رغبات الجمهور، لكن الوضع اختلف في فيلم " Onward" غابت الكوميديا على حساب المغامرة، كانت واضحة في أول الفيلم في أكثر من موقف، لكن بعد ذلك اختفت لنعيش مع الأخوين داخل الأحداث.


معادلة النجاح

 

حقق فيلم " Onward" معادلة النجاح حيث جمع بين العديد من المقومات الفنية، التي أهلته للمنافسة على جوائز أوسكار 2021. 


ومن بين عوامل النجاح، جاء في التركيبة "المغامرة، والكوميديا، واللحظات المؤثرة"، كما بث الفيلم أكثر من رسالة، إلى جانب كقوة إخراج المخرج دان سكانلون، والأداء أصوات الممثلين والممثلات ، وسلاسة السيناريو وتطوير الشخصيات والجو الكوميدي، وبراعة وتفاصيل الرسوم المتحركة والتصوير والألوان والأغاني والموسيقى التصويرية.

 

كما يحسب للفيلم إلى أنه قصة أصلية، وغير مأخوذة عن أي عمل أدبي أو قصة شعبية، وليس له أجزاء سابقة. 

 

 

الجوائز

 

شارك الفيلم في مهرجانات سينمائية دولية، منها: مهرجان برلين السينمائي الدولي، مهرجان دبلين السينمائي الدولي ومهرجان أنيما في بروكسيل لأفلام الرسوم المتحركة.
 

ورشح الفيلم لثلاث جوائز سينمائية، وفاز بجائزة واحدة لأفضل فيلم في مهرجان دبلين السينمائي الدولي.

وبلغت الإيرادات العالمية الإجمالية لهذا الفيلم 141 مليون دولار، فيما بلغت تكاليف إنتاجه 175 مليون دولار.

 

 


منافسة قوية


وينافس فيلم " Onward"، 4 أفلام أخرى على جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة في أوسكار 93، والمقرر إقامة حفلها في 26 أبريل الجاري، وهم: 


Over The Moon


A Shaun The Sheep Movie: Farmagedon


Soul


Wolfwalkers

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان