رئيس التحرير: عادل صبري 05:10 مساءً | الجمعة 16 أبريل 2021 م | 04 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

«اللوكاندة».. إعادة تدوير مسرح مصر

«اللوكاندة».. إعادة تدوير مسرح مصر

ميديا

مسرحية اللوكاندة

«اللوكاندة».. إعادة تدوير مسرح مصر

سارة القصاص 06 مارس 2021 13:01

قبل أسابيع بدأ عرض  مسرحية "اللوكاندة" للفنان أشرف عبد الباقي، على قناة "دي إم سي"، ويمكن أن نعتبر العمل الجديد بمثابة إعادة تدوير  لمسرح مصر.

 

القصة

 

تدور أحداث "اللوكاندة" حول شقيقين أحدهما بخيل جدا "أشرف عبد الباقي"، والثاني "مسرف" بشدة وهو "دياب" بعدما ورث كل منهما نصف اللوكاندة من والدهم يحاول كل طرف جذب الزبائن إلى النصف الخاص به.

 

ويقول اشرف عبد الباقي :" إن تجربة اللوكاندة تجمع بين الست كوم الذي يقدم في التلفزيون والمسرح"، مشيرا إلى  أن الست كوم مشكلته تكمن في عدم وجود جمهور صوت الضحكات يركب في استديو صوت .

 

أما النجم "دياب" الذي يخوض تجربة المسرح لأول مرة ، أكد :" كنت أريد أن أخوض هذه التجربة ولم أجد أنسب من مشاركة قائد ومجموعة لهم خبرة طويلة في المسرح ".

 

 

نجوم مسرح مصر 

 

أولى التشابهات التي تجمع "اللوكاندة" بـ"مسرح مصر"هو تواجد عدد من أعضاء مسرح مصر في "اللوكاندة" وأبرزهم "ويزو" وحمدي الميرغني" و"إبرام سمير"، ويعتبر الثلاثة هم  الشخصيات الرئيسية في العمل بجانب اشرف عبد الباقي.

 

الكوميديا

 

وتقد م اللوكاندة نفس نوع الكوميديا التي عرف بها مسرح مصر منذ سنوات فهي نوع من الكوميديا التي تعتمد على "الإفيه" وأحيانا "ارتجال" الإفيه على المسرح،  وإخراج بعض النكات من الصفات الجسدية للشخصيات وشكلها.

 

سنجد "ويزو" و"حمدي المرغني" بنفس الأداء الذي عرفوا به منذ سنوات وأحبهم الجمهور به في مسرح مصر.

 

فكوميديا "اللوكاندة" أو "مسرح  مصر" من قبلها يمكن تصنيفها تحت نوع "الفارس"والذي يقدم  حالات مبالغ فيها ومضحكة وشخصيات أحادية البعد، وعادة ما تحتوي  على العديد من التقلبات والأحداث العشوائية.

 

 

 

ماذا اختلف عن مسرح مصر؟

 

الاختلافات التي توجد في "اللوكاندة" ليست جوهرية، فسنجد أن "اللوكاندة" تقدم شخصيات ثابتة على عكس "مسرح مصر"،  فشخصية اشرف عبد الباقي و"دياب" و"حمدي المرغني" و"ويزو" ثابته ، لكن في  مسرح مصر  كانت كل مسرحية  تقدم لأبطال بشخصيات مختلفة.

 

وتقدم "اللوكاندة" مع كل حلقة جديدة توجد  قصة مختلفة وشخصيات جديدة تخرج وتدخل إلى "اللوكاندة" ، مثل "مخرج ، مهراجا هندي".

 

وبدلا أن تقدم الأحداث بشكل منفصل مثل "مسرح مصر" تقد م الأحداث  بفكرة دراما المتصلة المنفصلة ، وتعرض كما كان يعرض مسرح مصر ، مرة واحدة أسبوعيا.

 

وتضم اللوكاندة عدد من النجوم الجدد الذي لم يتواجدوا في مسرح مصر مثل "ياسمين سمير، شريف حسني، نورهان منصور، وأميرة حافظ".

 

جدلية المسرح

 

بالرغم من الجدل والانتقادات التي طالها مسرح مصر منذ بداية انطلاقه، وأنه ليس مسرحا بمعاناه المعروف إلا أنه استطاع أن يجذب الجمهور لسنوات.

 

فأشرف عبد الباقي في تجاربه المسرحية "مسرح مصر" ثم "اللوكاندة" يهدف إلى التسلية وإضحاك الجمهور ولا يمكن إنكار هذا النجاح حتى لو اختلفنا على عدم تقديمه لأساسيات المسرح المعروف بقضاياه العميقة والمجتمعية.

 

 

وكان النجم أشرف عبد الباقي دائما ما يرد على هذه الإنتقادات التي كانت تطوله أنه يقدم فكرة مختلفة، و

، وأنها بالرغم من العيوب إلا أنها وجدت نجاح كبير.

 

وعن انتقاد محمد صبحي والمخرج جلال الشرقاوي لمسرحه، رد أشرف عبد الباقي في أحد حواراته القديمة "هما طبعا عندهم حق حتى لو كنت مختلف معاهم، دول أساتذتنا، والواحد ميقدرش يقول معاهم تلت التلات كام، لكن احنا بنقول دي فكرة جديدة ومختلفة، والفكرة دي نجحت وعملت مردود كويس، ومش معنى كدة إنها تلغي المسرح اللي بيقدموه، ولكن مسرح مختلف"".

 

 

يذكر أن  أشرف عبد الباقي كون فريق مسرح مصر في 2014،  وبدأ يقدم العروض أسبوعيًا على المسرح ، وكانت من بطولة الفنانين أشرف عبد الباقي، علي ربيع، مصطفى خاطر، حمدى الميرغنى، محمد أنور، دينا محسن "ويزو" وكريم عفيفي، ومن تأليف وإخراج السيناريست المصري نادر صلاح الدين.

 

وعلى مدار 6 مواسم متتالية نجح نجوم فريق أشرف عبد الباقي في تحقيق نجومية واسعة، لكن في 2019،  أعلن أشرف عبد الباقي عن اسدال الستار بموسم أخير لعروض مسرح مصر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان