رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 صباحاً | الأحد 11 أبريل 2021 م | 28 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

بـ «حلوة الدنيا سكر».. هكذا تخطت هنا الزاهد مجازفة البطولة المطلقة

بـ «حلوة الدنيا سكر»..  هكذا تخطت هنا الزاهد مجازفة البطولة المطلقة

ميديا

الفنانة هنا الزاهد

بـ «حلوة الدنيا سكر».. هكذا تخطت هنا الزاهد مجازفة البطولة المطلقة

سارة القصاص 02 مارس 2021 15:09

منذ الإعلان عن قيام الفنانة هنا الزاهد بأول بطولة مطلقة لها، بدأت التساؤلات حول تسرعها باتخاذ هذه الخطوة، وهل كانت تحتاج لمزيد من الوقت لإثبات موهبتها الفنية؟.

 

كان مشوار هنا الزاهد القصير، يحتوي الكثير من المحطات والتغيرات التي جعلتها تصعد إلى سلم البطولة بشكل سريع.

 

بداية مبكرة

 

بدأت هنا الزاهد خطواتها التمثيلية منذ سن صغير وكان عمرها 15 عاما عندما ظهرت لأول مرة في  مسلسل الفنان محمد صبحي "ونيس وأحفاده".

 

كان لهذه البداية المبكرة الفضل في أن تخوض "هنا" العديد من التجارب التي ساعدتها  بعد ذلك إلى البطولة المطلقة.

 

أيضا، كان جمال هنا الزاهد في البداية عنصرا مهما في لفت الأنظار إليها، وفي وقتها شبهها الجمهور بـ"باربي".

 

وبعد اختفاء هنا الزاهد عن الشاشة لمدة  5 سنوات، عادت في 2014 لتبدأ الظهور في عدد من الأعمال والمسلسلات مثل فرق توقيت، مولانا العاشق، ألف ليلة وليلة".

 

السطوع 

 

وبدخول عام 2016، بدأ يسطع نجم هنا الزاهد  تدريجيا، وشاركت  في عدد من الأعمال التي وجدت صدى لدى الجمهور ومع عدد من النجوم مثل "دنيا سمير غانم، علي ربيع،  الزعيم عادل إمام، غادة عادل" إلا ان النقلة الحقيقية لها كانت في مسلسل أيوب مع النجم مصطفى شعبان عام 2018.

 

كان دور"أسماء" في مسلسل أيوب تحد لهنا الزاهد وفرصة لإثبات موهبتها بعيدا عن جمالها، حيث ظهرت بدور بنت بسيطة محجبة، وفي وقتها نالت اعجاب الجمهور وأشاد بها النقاد.

 

و قدمت في وقتها  دور الفناة "بنت الاصول"قريبة  البطل أيوب الوفية والتي كان يجمعها به قصة حب سابقة لكنها لم تكتمل، ورغم هذا تقف بجانبه وتدعمه خلال محنته.

 

التنوع

 

بعد عام 2018، قررت "هنا الزاهد"أن تقدم تجارب  متنوعة بين الكوميديا والدراما والرومانسية، وكانت البداية من السينما.

 

خاضت  هنا الزاهد مغامرة مشاركة في فيلم رومانسي في أول بطولة مشتركة لها مع الفنان أحمد حاتم، ولاقى الفيلم في  وقتها وجد إشادات من الجمهور.

 

واستطاعت هنا الزاهد مع أحمد حاتم تقديم فيلم "رومانسي" يناسب العصر، وكان تجربة مختلفة جمعت الدراما والرومانسية ، وحقق في وقتها إيرادات وصلت إلى 12 مليون جنيه مصري.

 

وعندما أعيد عرض الفيلم في التلفزيون وجد صدى كبير، وأعرب الجمهور عن تأثرهم بالعمل وقصة الحب التي قدمها أحمد حاتم وهنا الزاهد.

 

الكوميديا 

 

استمرت "هنا" في محاولة استغلال حضورها وجذابيتها في تقديم أنواع مختلفة من الأعمال لتدخل ملعب  الكوميديا أيضا، وذلك عندما قررت أن تشارك في المسلسل الكوميدي "الواد سيد الشحات" مع النجم أحمد فهمي.

 

وعززت خطواتها الكوميدية بفيلم كوميدي عرض مؤخرا بعنوان  "الغسالة"، وحقق 14 مليون جنيه، في وقت انتشار الوباء وتقليل نسبة الحضور في السينمات.

 

فيلم الغسالة بطولة أحمد حاتم وهنا الزاهد ومحمود حميدة وشيرين رضا ومن تأليف عادل صليب ومن إخراج عصام عبدالحميد، وهو من إنتاج "نيوسينشري" و"سينرجي فيلمز" وأفلام مصر العالمية، وتدور أحداثه في إطار من الفانتازيا والكوميديا.

 

 

 

لماذا حلوة الدنيا سكر؟

 

تكمن إجابة هذا التساؤل، بالنظر  إلى محتوى مسلسل "حلوة الدنيا سكر" ، حيث تقدم هنا الزاهد عدد  من القصص المختلفة فكل خمس حلقات تقدم شخصية وحدوتة جديدة عن سابقتها.

 

وبالرغم من أن فكرة القصص المختلفة "المتصلة المنفصلة" انتشرت مؤخرا في الأعمال الدرامية المصرية، إلا أن هذه الفكرة تحاول من خلالها هنا الزاهد إثبات موهبتها وأنها قادرة على عمل الكثير من الشخصيات.

 

وتمنح فكرة تجسيد عدد من الشخصيات فرصة للممثل لتخفيض نسبة فشله في تجسيد شخصية معينة ، فيمكن أن جسد شخصية بشكل جيد وأخرى بشكل أكثر جودة، أو أقل جودة، على عكس الأعمال ذات الحبكة الواحدة والشخصية الواحدة التي تحتاج إلى موهبة راسخة تسيطيع السيطرة على الأداء خلال عدد من الحلقات الطويلة.

 

بعيدا عن الملل

 

يبدو الأمر كاللعب في المضمون، فبدلا من تقديم نحو 45 حلقة في إطار واحد، وتحاول مثل هذه اللأعمال أن تقدم قصص مختلفة في إطار كوميدي أو درامي أو رومانسي، وبالتالي المشاهد لن يمل من أداء البطل حتى إذا لم تعجبه الحدوته أو الشخصية.

 

 

وتجسد هنا الزاهد خلال الحلقات الأولى 3 شخصيات الأولى مدربة "قرود" في سيرك حلمها الغناء لكنها تخاف من الخروج أمام الجمهور وفي إطار كوميدي تحاول أسرتها كسر هذا الخوف.

 

أما في الحدوتة الثانية، تجسد دور صحفية تعيش عدد من المغامرات مع النجم "محمد عبد المغني" الذي خطفت ابنته ، واتهم بالسرقة، وتختلف هذه الحدوتة بأنها أكثر درامية عن سابقتها.

 

 

نظرة مختلفة

 

ببعد آخر ونظرة مختلفة بعيدا عن التساؤلات حول نضج موهبة "هنا الزاهد " من عدمها، تحاول هذه الأعمال أن فتح موسم درامي بعيدا عن هيمنة دراما رمضان ونجومها، وإعطاء فرصة للنجوم الشباب في خوض تجارب تساعدهم في شق طريقهم نحو النجومية بعيدا حيتان الدراما ذو الشعبية العالية.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان