رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الاثنين 08 مارس 2021 م | 24 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| أحمد داود وعلا رشدي.. «حب من أول رقصة»

فيديو| أحمد داود وعلا رشدي.. «حب من أول رقصة»

ميديا

أحمد داوود وعلا رشدي

فيديو| أحمد داود وعلا رشدي.. «حب من أول رقصة»

كرمة أيمن 23 فبراير 2021 21:37

أحمد داود وعلا رشدي، ثنائي خطف الأنظار في كل ظهور لهما سويًا، علاقتهما مختلفة يسيطر عليها المرح والعفوية والرومانسية، وتعدّ واحدة من أنجح علاقات الزواج في الوسط الفني.


أحمد وعلا، الذي كللا قصة حبهما بالزواج، جمعهما عش الزوجية في 2010، وأثمرت زيجتهما على إنجاب "ميلا" و"آدم"، لم يكن المشوار سهلًا بالنسبة لهما.

 

حب من أول رقصة
 

في عام 2006، ألتقى أحمد داوود بعلا رشدي في مركز الإبداع الفني، حيث كانت وقتها تدرس التمثيل والرقص، وتشارك في عرض رقص "عنبر واحد"، لتقوم بالرقص مع "داوود" صالصا.

 

لم تستطع أن تقاوم "علا" وسامته وخاصة رائحة عطره، إلا أن انطباع أحمد كان غريبًا ليتسائل بينه وبين نفسه حين رأها إذا كانت رجلًا أو امرأة.  
 

وقالت علا رشدي، خلال استضافتهما في برنامج "صاحبة السعادة"، الذى تقدمه الإعلامية إسعاد يونس، المذاع على قناة DMC: "أكتر شيء لفت نظري له رائحته، وكانت أشبهه بتمثال ديفيد، وسميته داوود ديفيد، وشكله روماني وبدأنا نخرج مع بعض كجروب وأصبحنا أصدقاء".
 

وأضافت: "كانت رائحته الجميلة حتى بعد 5 ساعات من الرقص، كما جذبني له أن هناك شبها بينه وبين تمثال "ديفيد" للفنان العالمي الراحل، مايكل أنجلو، وملامحه الرومانية".

 


سبب رفض الزواج


حين تعرف أحمد على "علا" كان في بداية مشواره الفني وصغير في السن، وكان هذا الأمر يعيق زواجهما.
 

وكانت ترى والدة "علا" أنهما أخوات، وقال أحمد داود: "مامتها كانت بتقول إنتم إخوات إخوات، كانت شايفاني عيل صغير لسه فنان في نفسه، ولحد دلوقت الدكتورة بتعرفني على الناس المهندس أحمد داود".
 

واتفق أحمد مع علا رشدي، على التوقف عن الكلام في موضوع الارتباط لبعض الوقت، قبل أن يرتب جلسة جمعت بين والده ووالدها، شرح لهما فيها الموقف وطلب رأيهما، بعد محادثة بين الوالدين قالا توكلنا على الله".

وحكى أحمد داوود، أن "تنشنة" الأمهات كانت محسوسة خلال زيارة منزلية، لكن النية الصادقة للارتباط جعلت الأمر يمر بسهولة.
 

وفجأة وطلب والدها من والده مرافقته إلى البلكونة، وعندما خرجا قالا "ياللا نقرا الفاتحة، وتمت الموافقة وقراءة الفاتحة خلال تواجدهما.
 

الحب الحقيقي


قال أحمد داوود، إن فكرة أن يتزوج مبكرا ويفتح بيت ويكون شخص مسئولا كان صعبا جدا بالنسبة له، ولكن النية الطيبة الحمد لله الموضوع تم بسلاسة.
 

وأضاف: "حبنا كان طيب دون أى أغراض معينة، ونجاح أى زواج أن يكون الحب غير مشروط، والحمد لله ربنا كرمنا".
 

لفتت علا رشدى إلى أن فكرة الزواج لم تخطر على بالها دائما، فكانت ممثلة وقتها، ولم تفكر فى الزواج على الإطلاق، ووقعت فى حب أحمد وحاولا تقارب وجهات النظر بين الأهل لصغر سن أحمد، وأنه فى بداية مشواره الفنى.
 

وكشفت علا رشدي، أنها وقتها لم تفكر بمنطق الفتاة التي تطلب مطالب فارهة أو تتساءل أن تعيش في نفس مستواها، ولكنهما وجدا نفسهما لا يهمهما إلا العيش سويًا خاصة أن "داود" كان في بداية حياته وهما الأن لا يصدقان ما وصلا إليه.
 

أقما "أحمد" و"علا" حفلي زفاف الحفل؛ الأول مع العائلة والثاني مع الأصدقاء فى العين السخنة على البحر، وبعدها سافرا شهر عسل فى تايلاند
 

وقالت علا رشدى، واجهت صعوبات مادية وكأي زوج وزوجة يتأقلمان على بعضهما.
 

ولم ينسى أحمد داوود، أن والد "علا" كان يدعمه ووقف بجانبه في بداية زواجه، مشيرًا إلى أنه تزوجت فى منزل والد "علا" 6 سنوات.


خوف من المسؤولية


قالت علا رشدي، إنها حملت مبكرًا فشعرت بالقلق والخوف والمسئولية، أما أحمد داوود فقال إنه حاول أن يتأقلم مع أسرته فى البداية بعد ولادة ابنه الأول، وحاول أن يكون شخص هادئا وغير متعصب، وأن يكون أبا مثاليا.
 

وعلى الرغم من أن علا منشغلة حالياً بتربية أطفالهما، وأعمالها الفنية باتت قليلة، إلا أن داوود يؤكد دائماً إيمانه الشديد بموهبتها، وقيمتها الفنية.
 

يحرص أحمد وعلا، على مشاركة متابعيهم على السوشيال ميديا، صوراً تجمعهما بطفليهما، وتظهر مدى الترابط الأسري الذي تحظى به هذه الأسرة، والشبه الشديد بين ملامح ميلا وآدم، ووالديهما.

 

 

الأمومة أولًا

تشدد علا رشدي، دائمًا على اعتزازها بأمومتها، وأنها لا تندم أبدًا على أي وقت فضلت فيه البقاء مع طفليها، عن السعي وراء تحقيق المزيد من النجاح في مجال الفن.


وعندما قررت علا، الدخول إلى مجال الغناء كانت الأمومة بوابتها وطغت على كلمات الاغنية السخرية والمرح.
 

في مارس 2019، خاضت تجربة الغناء للمرة الأولى، من خلال تقديم أغنية "عايزة هدنة" على طريقة الفيديو كليب، من كلمات شادي ألفونس، وتوزيع جورج يعقوب، وإخراج هادي بسيوني.

تناولت الأغنية معاناتها كأم تحمل على عاتقها كل مسؤوليات أطفالها.

 

وجهة مظر

وقبل نحو عامين، قررت علا رشدي، خوض تجربة تقديم البرامج من خلال برنامج حمل اسم "وجهة مظر"، تحدث فيه عن تجاربها في التربية، والمواقف التي تواجها الأمهات، وأفضل طرق التعامل معها، وحقق العمل نجاحًا كبيرًا.
 

وكشفت علا رشدى، أنها عندما أصبحت أم  قررت أن تشارك تجربة الأمومة مع الجمهور بشكل مختلف ومن هنا جاءت فكرة برنامج "وجهة مظر".
 

وأشارت إلى أنها تستعد لتقديم الجزء الثانى من برنامجها "وجهة مظر" وسيختلف عن الجزء الأول.
 

وأكدت أنها كما أظهرت لجمهورها من العائلات والأمهات المشاكل والعقبات المختلفة التى تواجهها مع أطفالها وعائلتها وكيف حاولت التغلب عليها، سوف تأخذهم خلال الجزء الثاني فى جولة لدى أهم نجمات الوطن العربي من منازلهم لتعرفهم كيف يتعاملوا مع التحديات التى يواجهونها كأمهات فى التعامل مع أولادهم، ومنهن: النجمات منى زكى ولقاء الخميسى وبسمة ونسرين أمين.

ولفتت إلى أن هناك حلقة خاصة عن الأب وضيوفها أحمد داود وأحمد السعدني.
 

يذكر أن، علا رشدى قد طرحت الجزء الأول من برنامج وجهة مظر على قناة اليوتيوب الخاصة بها وحقق نجاح كبير مع جمهور الأمهات وحديثى الزواج وأفراد العائلة، فقد حصد الموسم الأول أكثر من 7 مليون مشاهدة على الفيسبوك وما يقرب من 10 مليون مشاهدة على قناة اليوتيوب.

 

آخر أعمال علا رشدي

شاركت علا رشدي، مؤخرًا في بطولة مسلسل "بـ 100 وش"، الذي عرض في رمضان الماضي 2020، وشاركت فيه نيللي كريم وآسر ياسين، ومن إخراج كاملة أبو ذكري.

 

يذكر أن، علا رشدي وزوجها أحمد داود من بين الفنانين الذين أصيبوا بفيروس "كورونا" المستجد، بعد حضورهما مهرجان الجونة السينمائي العام الماضي، وشفيا منه.

 

 

 

 

 




 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان