رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 صباحاً | الأحد 07 مارس 2021 م | 23 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الإفراج عن شادي سرور.. رحلة مثيرة من الإلحاد إلى السجن

فيديو| الإفراج عن شادي سرور.. رحلة مثيرة من الإلحاد إلى السجن

ميديا

اليوتيوبر المصري شادي سرور

فيديو| الإفراج عن شادي سرور.. رحلة مثيرة من الإلحاد إلى السجن

كرمة أيمن 17 فبراير 2021 21:00

"أهلًا بالعودة".. بهذه الكلمات اعلن أصدقاء اليوتيوبر شادي سرور، خروجه من السجن ليرى النور بعد عامين قضاهم خلف القضبان، ليتم الإفراج عنه عقب قرار من الجهات القضائية.


وتصدر اسم شادي سرور، الذي وجهت له اتهامات بنشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام مواقع السوشيال ميديا، واستفزاز الجمهور، قائمة الأكثر بحثًا على محرك البحث "جوجل" .

"الصفافير"

عرفت القضية التي قبض على شادي سرور بسببها بـ"قضية الصفافير"، وتتلخص في الدعوة لإطلاق الصفارات في وقت واحد كتعبير عن الاحتجاج على سياسات الحكومة، وذلك في الربع الأول من مطلع عام 2019.


وأثناء عودة شادي سرور، من الولايات المتحدة، ألقت قوات الأمن القبض عليه، ووجهت النيابة له اتهامات "في القضية 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا"، بارتكاب جرائم مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، والتجمهر، واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها في القانون بهدف الإخلال بالنظام العام".

 

كما وجهت لشادي سرور، تهمة الإلحاد، حيث نشر فيديو في 15 فبراير 2019، أعلن فيه ترك الإسلام عبر منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

شادي سرور المثير للجدل
 

لمع اسم الساخر شادي سرور، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كواحد من الشباب الذين يعبرون عن أراء أبناء جيلهم بطريقةٍ ساخرة وقريبة إلى القلب.


ورغم أن شادي سرور، خصص الفيديوهات التي ينشرها عبر قناته الخاصة بـ"يوتيوب" أو حسابه الموثق عبر "فيس بوك" لتناول قضايا شبابية بشكل ساخر يجذب رواد السوشيال ميديا، إلا أنه من حين لآخر يفاجئ متابعيه بمحتوى جاد ذي مغزى، يُعلق من خلاله على حدث مهم، أو واقعة سياسية معينة، وهو ما يثير في كل مرة جدلًا كبيرًا بين متابعيه.


إلحاد وعودة


أثار شادي سرور، الجدل في 2019 حين أعلن إلحاده وردته عن الدين الإسلامي، وقال: "سيبت الإسلام بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس، اللي مفروض مؤمنة بالله بل هم أهل النفاق، خسرت كل الناس اللي في يوم حبيتهم وأصبحت وحيدًا".

 

تعرض شادي سرور، لموجة حادة من الانتقادات واتهمه الجمهور بالبحث عن الشهرة، فيما رأى البعض أن المنشور يشير إلى حالة من الإحباط والاكتئاب وهو ما دفعه لمثل هذا الكلام.
 

ولم يمض وقت ليتراجع شادي سرور عن إلحاده، وحذف المنشور الخاص بإعلان الإلحاد، وشارك فيديو يعلن عودته إلى الإسلام ويبدأ بالقول إن هذا جاء من أجل أمه التي يحبها كثيرا ثم قال: "لما نزلت بوست وقلت سبت الإسلام أنا ماليش دعوة بالإسلام بتاعكم دا، دا همجية، دا مالوش علاقة بعبادة ربنا، أنا باعبد ربنا أحسن منكم كلكم، وأنا مؤمن بالله أكتر منكم".

وأوضح في مقطع فيديو، أنه لم يخرج عن الإسلام وأنه يعبد الله أكثر من كل إنسان قرر أن يجرحه بالكلام .

 

 

 

أسف يا سوريا


في 2016، وقعت معارك شرسة بين النظام السوري ومعارضيه في مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل مئات المدنيين، وكان لشادي سرور موقفًا من هذه الواقعة.
 

وتحت عنوان "أسف يا سوريا" نشر "سرور" الفيديو الذي علق من خلاله على الأزمة السورية، وخيم علي المقطع الأجواء الدرامية على غير عادة اليوتيوبر.
 

وتضمن الفيديو مشاهد من الثورة السورية، بالإضافة إلى صور لضحايا الحرب التي اندلعت في سوريا، مصحوبة بأبيات شعرية من تأليف "سرور"، رثا فيها ضحايا حلب، واصفًا عجزه عن القيام بدور فاعل تجاه الأحداث المشتعلة في العديد من الدول العربية.

 

أبو تريكة
 

بعد أن قررت محكمة جنايات القاهرة، في يناير 2017، إدراج اسم محمد أبو تريكة، لاعب منتخب مصر والنادي الأهلي السابق، على قائمة الإرهاب، تضامن معه شادي سرور.

وتساءل في فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك"، عن الأسباب التي دفعت المحكمة لاتخاذ قرار مثل هذا في حق "تريكة"، مناشدًا متابعيه والجمهور بدعم اللاعب.

 

ودافع "سرور" عن أبو تريكة، وقال إنه لم يكن له مواقف معادية لأحد في يوم من الأيام، كما أن "تريكة" بالرغم من إنجازاته الكبيرة في كرة القدم، إلا أنه اتسم بالبساطة طوال مسيرته، على حد تعبير شادي

 

انتحار


في 2018، أثار شادي سرور الجدل، عندما أعلن أنه نوى الاعتزال ثم الانتحار، وغيَّر اليوتيوبر بعدها صورة صفحته الشخصية إلى "صاحب الصفحة مات" وكتب على صفحته قائلًا: "الواحد شايل هموم الدنيا والآخرة، خلاص تعبت فعلا، ماليش نفس أعيش، ومش عايز أكلم حد".

من هو شادي سرور؟

 

شادي سرور، شاب عشريني، من مواليد القاهرة في 21 أبريل 1995، يعمل بإنتاج الفيديوهات الساخرة على مواقع التواصل أو ما يعرف بـ"اليوتيوبر" أو "الإنفلونسر".
 

 بدأ شادي سرور، تعلم صناعة الأفلام من خلال الإنترنت عام 2012، وحقق شعبية كبيرة عبر "يوتيوب"، من خلال فيديوهات قصيرة ساخرة.


 

يتناول شادي سرور، في الفيديوهات المشاكل الاجتماعية التي يعاني منها الشباب في مصر، مثل "التعليم" و"الحب" كما عمل محاكاة لأشهر الأفلام المصرية منها فيلم "إبراهيم الأبيض".
 

يتابع شادي سرور على قناته الرسمية بموقع " يوتيوب" 4 ملايين و417 ألف مشترك، ويتخطى عدد متابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي 10 ملايين متابع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان