رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 مساءً | الجمعة 16 أبريل 2021 م | 04 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| رامي صبري يعتذر.. القصة الكاملة لأزمة «شكرًا»

فيديو| رامي صبري يعتذر.. القصة الكاملة لأزمة «شكرًا»

ميديا

رامي صبري

فيديو| رامي صبري يعتذر.. القصة الكاملة لأزمة «شكرًا»

كرمة أيمن 09 فبراير 2021 19:00

أسدل الفنان رامي صبري، الستار لينهِ الخلافات التي نشبت مؤخرًا بسبب أغنية "شكرًا" للهضبة عمرو دياب، بعد حرب من التصريحات شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية.

وقال رامي صبري، إنَّ الأغنية كانت ستصبح له لكن لم يمتلكها قانونيًا، ولم يتنازل عنها الملحن والشاعر.


وأنهى رامي صبري، الخلاف عبر السوشيال ميديا كما بدأ، وكتب عبر خاصية الاستوري بموقع "إنستجرام": "إحقاقًا للحق وكل واحد يأخد حقه أغنية "شكرًا" للفنان عمرو دياب أنا فعلا كنت شغال فيها، لكن الأغنية مش ملكي قانوني، يعني مثلا محدش خد مني حقوق أو مقابل مالي أو اخدت تنازل رسمي".

 

وأضاف: "علشان بس أبرئ تامر حسين وعزيز الشافعي من الحته دي وعزيز الشافعي أنت ملحن كبير، ونجحنا سوا ماتزعلش من كلمة اتقالت في زعل، وإحنا داخلين على أيام مفترجة، وشكلنا خدنا عين، ومن ساعة ما لحنت وكتبت حياتي مش تمام، وإحنا مش تمام حبيبي يا عزيز وحبيبي يا تامر يا مدعي".

 

الخصام ممنوع

 

أعاد الشاعر تامر حسين، نشر اعتذار المطرب رامي صبري له وللملحن عزيز الشافعي، بعد الخلافات التي حدثت بين الثلاثي بسبب أزمة أغنية "شكرًا".
 

قال تامر حسين، عبر حسابه الرسمي على "إنستجرام": "هو ده رامي صبري اللي انا أعرفه، كان يهمنى توضيح الحقيقة للجمهور المحترم اللى البعض منه تخيل أننا ممكن نعمل تنازل لأي فنان أو نأخد مُقابل ونعطي الأغنية لمطرب أخر وكنت حزين ومأذي نفسياً من هذا الموضوع".

ووجه تامر حسين، رسالة  لـ رامي صبري، كتب فيها: "حقك عليا لو إتكلمت في البرامج بحدة أو اتكلمت بلهجة مش لهجتي معاك ولا مع أي زميل بس ده من زعلي انك ماوضحتش كل ده ببوست وتبرء ذمتنا وسمعتنا".
 

وأضاف: "إحنا فعلاً داخلين على أيام مُفترجة، وفي كل البرامج قلت أنك أهم صوت في جيلك ما انكرتهاش وربنا يوفقك ويكرمك ويبعد عن الجميع أي خلافات ومشاكل عايزين نفن ونسعد الناس المحترمة اللى بتثق في ذوقنا فنياً ونستغل الوقت في النجاح وبس مش مستاهلة خصام وزعل الناس بتموت".


 

شيم الكبار


ولم يختلف الوضع كثيرًا عند الملحن عزيز الشافعي، الذي تقبل اعتذار رامي صبري، بصدر رحب، رغم تهديده للجوء إلى القضاء عقب احتدام الأزمة بينهما.

 

وكتب عزيز الشافعي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى" فيس بوك": "حصل خير والحق أحق أن يتبع، بشكر الفنان والزميل رامي صبري على مبادرته الجميلة، وتوضيح الحقيقة للجمهور الكريم، و بفخر بنجاحاتنا سوا وبالعلامات اللى عملناها".
 

واختتم قائلًا: "الاعتذار من شيم الكبار ورامي صبري فنان كبير وبتمنى له استمرار النجاح والتوفيق وبشكره".

 

وتصاعدت الأزمة خلال الأسابيع الماضية، ورغم تدخل هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية والدكتور مدحت العدل رئيس جمعية المؤلفين والملحنين لحلها.



شكرًا

 

بدأت القصة عندما اشتعلت الأزمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب رامي صبري عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بلهجة غاضبة بيع عزيز الشافعي أحد الألحان التي عرضها عليه.

 

وقال رامي صبري: "لتاني مرة الملحن عزيز الشافعي ياخد أغنية مني واحنا شغالين فيها ويديها لفنان تاني وهو الفنان عمرو دياب بنفس الشكل التوزيعي والموزع".
 

كما كشف عن أسماء الأغاني: "أغنية شكرا كده للي سيبنا، وأغنية زي ما انتي"، واتخذ موقفًا حاسمًا ضد عزيز الشافعي، مقررًا عدم التعامل معه، وكتب: "لذلك قررت عدم التعامل معه مرة أخرى".
 

ورغم أنَّ رامي صبري، قام بحذف المنشور بعد دقائق من نشره، إلا أنه انتشر بسرعة البرق عبر السوشيال ميديا، واتخذت الأزمة شكلًا آخر، عندما قرَّر الملحن عزيز الشافعي الرد.

 

حق الرد

 

وردًا على قرار رامي صبري بعدم التعامل معه، قال عزيز الشافعي، من خلال حسابه بـ"فيس بوك": "مش هرد بالتفاصيل على كلام الزميل المحترم، عشان لما الواحد يبقى ليه فضل بعد ربنا في نجاح فنان وبيزود رصيده مع الناس، بيعز عليه بعد كدة يقلل منه حتى لو تجاوز".

 

وأضاف: "رغم إن كلامه كله مالوش أي اساس من الصحة، أحب دايما اشوفه ناجح وبيكمل اللي عملناه، وبشكره على استجابته لطلبي وقراري الشخصي اللي بعتهوله الصبح من خلال صديقنا المشترك محمد حامد  بإننا منشتغلش تاني ونكتفي بنجاحاتنا".

 

وتابع: "بعتذر للسادة الصحفيين اللي بيتصلوا بيا مش عايز ادي الموضوع اكبر من حجمه وبكتفي بالبوست ده وبالكلام المحترم اللي كتبه زميلي وشريكي تامر حسين على صفحته عن أغنية  "شكرًا"، مُختتمًا: "أما بخصوص أغنية "زي مانتي" ممكن ترجعوا للصديق المشترك محمد حامد وتسألوه وشكرًا لحد كدة".

 

الأزمة من الكواليس
 

أوضح عزيز الشافعي في بث مباشر عبر "فيسبوك"، أن أغنية "حياتي مش تمام" كانت جزء من بداية الخلاف مع رامي صبري، مشيرًا إلى أنه كتب ولحن تلك الأغنية في نفس اليوم الذي كتب ولحن فيه أغنية "زي ما أنتي" وأرسل الأغنيتين للفنان عمرو دياب، رغبة منه في أن يقدم شكل غنائي مختلف.
 

وواصل أن رامي صبري زاره في اليوم التالي برفقة صديقهما المشترك محمد حامد، واستمع إلى الأغنيتين وهو يعرف أنهما تخصان الفنان عمرو دياب، وابدا إعجابه بهما وحفظهما أثناء تواجده في الاستوديو.
 

وأضاف عزيز الشافعي، أن رامي صبري أرسل له بعد مغادرته للاستوديو، تسجيل بصوته لأغنية "حياتي مش تمام"، وقال إنه يود أن تكون الأغنية له لو قرر عمرو دياب عدم غنائها، وأن أغنية "زي ما أنتي" لا تناسبه، وبعدها تلقى عزيز موافقة عمرو دياب على تقديم "زي ما أنتي" وعدم رغبته في غناء "حياتي مش تمام".
 

وأكد عزيز الشافعي أنه لا يرتبط بعلاقة صداقة مع رامي صبري، لذلك تواصل مع صديقهما المشترك وطلب منه إبلاغه أن عمرو دياب سوف يغني "زي ما أنتي" وأن رامي يمكنه تقديم "حياتي مش تمام"، مشيرا إلى أن رامي زاره في الاستوديو في نفس اليوم لتهنئته على تعاونه مع عمرو دياب وتمنى له التوفيق.

 

وبيّن أنه فوجئ بتسريب رامي صبري لتسجيل أغنية "زي ما أنتي" بصوته،، لكنه فضل عدم إثارة المشاكل وقتها، لكن بعد تكرار رامي صبري لاتهامه له بسبب أغنية: "شكرا"، قرر الرد لأن تلك المرة الاتهام شمل شريكه في صناعة الأغنية ؛ الشاعر تامر حسين.
 

وأشار عزيز الشافعي إلى أن أغنية "شكرا" لم تكن أغنية رامي صبري من الأساس، وأنه سمعها بنسختها القديمة في أغسطس 2019، حين كتب لها كلام مختلف، لكن "صبري" طلب منه أن يكتب تامر حسين كلمات مختلفة للحن، لكن كل المحاولات لم تعجب رامي صبري، وتوقف مشروع الأغنية عند تلك المرحلة، وتعاون رامي صبري مع تامر حسين في أغاني أخرى.
 

واستطرد أن تامر حسين واصل العمل على اللحن حتى كتب كلمات "شكرًا" وعرضها على عمرو دياب الذي تحمس لتقديمها، لتصدر بعد عام ونصف من استماع رامي صبري للحنها لأول مرة، نافيا أن يكون دياب طرفا في تلك الأزمة.
 

ونفى عزيز الشافعي أن يكون قد باع لحن مرتين لأي مطرب، وطلب من الجميع أن يسأل عن تعامله المادي مع المطربين وكيف يتساهل معهم في حقوقه المادية، بما فيهم رامي صبري الذي يدرك جيدًا ما فعله معه في الجانب المادي عند تعاونهما في أغنية "حياتي مش تمام".
 

وتساءل عن سبب عدم اهتمام رامي صبري بالأغنية بعد نجاحها، وبعد تلك الفترة من عدم إبداء الاهتمام باللحن أو إظهار الجدية في الحصول عليها، حيث لم يتفاوض معه أو مع تامر حسين لكي يحصل عليها منذ أغسطس 2019 وحتى طرحها في ديسمبر 2020.

 

وكشف الشافعي إنه أبلغ محمد حامد، صديقه المشترك مع رامي صبري، برفضه التعاون فنيًا معه من جديد، بسبب تصرفاته وعدم قدرته على استيعاب شخصيته، رغم موهبته كفنان، مشددًا على عدم تقبله للإساءة مرة أخرى، وأن تامر حسين خسر رامي صبري كصديق بسبب تضامنه معه عقب اتهامات الأخير له.
 

وفي الختام، أعرب عزيز الشافعي عن استيائه من التعليقات المسيئة التي تصل إلى حد السباب من لجان إلكترونية استهدفته هو والشاعر تامر حسين بسبب تصريحات رامي صبري ضدهما، مشيرا إلى أنه يفوض أمره لله فيهم.

 

 

يشار إلى أن، رامي صبري وعزيز الشافعي حققا نجاحا كبيرا بأغنية "حياتي مش تمام"، والتي تم طرحها في موسم عيد الحب الماضي، وحققت حتى الآن أكثر من 15 مليون مشاهدة على موقع الفيديوهات "يوتيوب"، وكذلك أغنية "أهد الدنيا".

 

وشهدت الأيام الماضية، مشاركة المطرب رامي صبري في تحدي أغنية "محسود" للنجم عمرو دياب، لينفي أو يذيب الخلافات والصراعات غير المعلنة بينه وبين الهضبة.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان