رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 مساءً | الجمعة 26 فبراير 2021 م | 14 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| ذهب للموت بنفسه.. كواليس اللحظات الأخيرة في حياة خالد صالح

فيديو| ذهب للموت بنفسه.. كواليس اللحظات الأخيرة في حياة خالد صالح

ميديا

ذهب للموت بنفسه.. كواليس اللحظات الأخيرة في حياة خالد صالح

فيديو| ذهب للموت بنفسه.. كواليس اللحظات الأخيرة في حياة خالد صالح

محمد الوكيل 23 يناير 2021 14:25

يصادف اليوم السبت، ذكرى ميلاد الفنان خالد صالح، حيث أنه من مواليد 23 يناير عام 1964، وصاحب بصمة فنية كبيرة، في العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية.

 

ويُعد خالد صالح، صاحب مسيرة فنية كبيرة بدأها من خلال مسرح الجامعة ومسارح الهواة، واستمر في ذلك فترة طويلة بجانب ممارسته لأعماله التجارية الخاصة، قبل أن يتفرغ للتمثيل تماما في عام 2000 وهو في السادسة والثلاثين من عمره.

 

وقدّم خالد صالح العديد من الأدوار المهمة لجمهوره، منها مسلسلات: "حلاوة الروح، الريان، تاجر السعادة، بعد الفراق، 9 جامعة الدول، وسلطان الغرام"، وأفلام: "تيتو، عمارة يعقوبيان، ملاكي إسكندرية، عن العشق والهوى، ابن القنصل، وهي فوضى، فبراير الأسود، والحرامي والعبيط" وغيرها.

 

وتُعد آخر أعمال خالد صالح السينمائية، "الجزيرة 2" عام 2014، إلى جانب صديقيه أحمد السقا وخالد الصاوي والنجوم: هند صبري، نضال الشافعي، وأحمد مالك وغيرهم.

 

وفي عام 2016، روى أحمد السقا تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة خالد صالح قبل إجرائه عملية قلب مفتوح في مركز مجدي يعقوب للقلب في أسوان والتي أدت لتدهور حالته الصحية ووفاته في 25 سبتمبر عام 2014.

 

وقال السقا: "خالد صالح ميكفهوش كتب، ولو حجم الرضا اللي كان عنده اتوزع على مصر يفيض، هذا الرجل أثر في حياتي تأثير كبير، ولو قعدت أتكلم عنه سنين جاية مش هوفيه حقه، ورغم إن عمره الفني مش طويل إلا أنه عمل حالة غريبة جدا".

 

وأضاف: "اشتغلت مع خالد صالح كتير جدا، حتى الأفلام اللي مكناش بنعملها مع بعض كان دايما يجي يعملي مشهد ضيف شرف، زي فيلم عن العشق والهوى وحتى آخر أعمالنا مع بعض "الجزيرة 2" مع شريف عرفة".

 

وواصل: "الشغل بتاع فيلم "الجزيرة 2" خالد عمله وهو تعبان، كان شغال وهو تعبان وسبحان الله عفريت الشخصية كان بيركبه وقت التصوير، ولما خلصنا الفيلم هو أخد قرار العملية وأنا كنت مسافر، وحصل ظلم للناس في مركز دكتور مجدي يعقوب".

 

واستكمل: "خالد صالح لما أخد القرار كان عارف إنه بيخاطر بحياته، وأنا كلمته قلت له: يا خالد متعملش العملية استنى لما أرجع من السفر وناخد القرار سوا، قالي: أنا عايز أرتاح، أرتاح كده، أو أرتاح كده.. وخد القرار، قلت انت أخدت القرار فتوكل على الله".

وعقب وفاة خالد صالح في سبتمبر 2014، أصدر الدكتور مجدي يعقوب بيانا عن مركز القلب في أسوان، بصفته مالكه، والذي قضى فيه "صالح" أيامه الأخيرة، ليوضح لجمهوره تفاصيل مرضه.

 

وجاء في البيان: "كان الفنان القدير قد قام بإجراء جراحة معقدة بالقلب بمركز مجدي يعقوب بأسوان بعد معاناة طويلة مع أمراض شرايين وصمامات القلب، وأمضى أكثر من ثلاثة أسابيع بالمركز داخل العناية المركزة قبل إجراء الجراحة لتحضيره، نظرا لخطورة حالته وتعقد الإجراء الجراحي المطلوب وقد تم نقله بعد إجراء جراحة مطولة بقيادة الدكتور مجدي يعقوب إلى غرفة العناية المركزة حيث مكث بها ستة أيام تحت إشراف دقيق وملاحظة مستمرة من الفريق الطبي بالمركز نظرا لخطورة الحالة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان