رئيس التحرير: عادل صبري 06:26 صباحاً | الأربعاء 20 يناير 2021 م | 06 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| نادية الجندي «نجمة أفلام الجاسوسية» تصدم الجمهور

فيديو| نادية الجندي «نجمة أفلام الجاسوسية» تصدم الجمهور

ميديا

الفنانة نادية الجندي

فيديو| نادية الجندي «نجمة أفلام الجاسوسية» تصدم الجمهور

كرمة أيمن 14 يناير 2021 13:48

"الزي الفرعوني" إطلالة مميزة ولوك خاطف للأنظار، وتتنافس الفنانات بالظهور في شخصيات فرعونية من خلال المكياج أو الاكسسوارات، وتسعى كثيرات منهن للظهور به سواء على السجادة الحمراء في المهرجانات الدولية أو جلسات التصوير.
 

لكن الفنانة نادية الجندي، أطلت به بطريقة مختلفة، وأتخذته وسيلة للتنكر، خلال مشاركتها في برنامج " the masked singer-انت مين"، لتتنكر في شخصية "نفرتيتي".
 

فاجأت نادية الجندي، المحققين والجمهور لحظة الكشف عن هويتها، ولم يتوقعوا أنها خلف القناع، حيث كانت التخمينات تتجه إلى الفنانة إلهام شاهين، أو إسعاد يونس، أو نبيلة عبيد.
 

كشفت نادية الجندي، أنها اختارت تقديم شخصية الملكة نفرتيتي، لحبها لهذه الملكة والشخصية التاريخية.

وقالت الفنانة: "رغم أن اللبس تقيل والموضوع كان صعب بس زي كل حاجة بحب أعملها تكون صعبة وفيها تحدي".
 

وأبدت نادية الجندي سعادتها بردود الافعال عن تقديمها للشخصية وعدم قدرة المحكمين على تخمين هويتها حتى اللحظات الأخيرة من الحلقة.
 

وأشارت إلى أنها لا تظهر كثيرا في البرامج التليفزيونية، لكن برنامج "أنت مين" جذبها باختلافه، كما أن ظهورها في شخصية الملكة نفرتيتي حمسها كثيرًا.
 

وتنافس خلال الحلقة 7 مشاهير في شخصيات مختلفة في حين خرجت نادية الجندي من المنافسات ليتبقى 6 مشاهير يصعدون المنافسات الحلقة المقبلة، وتضم لجنة المحققين: "حسن الرداد، قصي خولي، سيرين عبد النور، مهند الحمدي".

 


سر نجاح the masked singer
 

حقق برنامج the masked singer، نجاحًا كبيرًا في الوطن العربي، واستطاع أن يجذب المشاهدين محققًا نسبة مشاهدة عالية، لعدة أسباب، منها: اعتماد البرنامج على فكرة غريبة وجديدة، حيث يرتدي النجوم قناعات، لحيوانات وشخصيات تاريخية، ثم يصعدون على المسرح للغناء.

والسبب الثاني للنجاح، هو أن الجمهور ليس متلقيا سلبيا، بل يشاهد الحلقة ويحاول حل هذه الألغاز، فهو جزء من اللعبة وحلها.

كما يقدم النجوم المشاركون في البرنامج أغاني واستعراضات مشهورة، وأيضا يحتوي مفاجآت.


 

 

نجمات تألقن في الزي الفرعوني
 

تألقت عدد من النجمات في الزي الفرعوني، وكانت الفنانة سوسن بدر، أكثرهن جذبًا للانتباه، بعد ظهورها في جلسة تصوير تعتمد فيها على محاكاة بعض اللوحات الفنية التي تظهر فيها المرأة الفرعونية، متقمصة نظرة العينين أو الوقفة أو طريقة الابتسامة، ليطلق عليها الجمهور لقب "نفرتيتي السينما المصرية".
 

وليست المرة الأولى التي تعتمد فيها سوسن بدر على هذا اللوك، فقد أطلت منذ عدة سنوات بإطلالة فرعونية تشبه الملكة نفرتيتي وذلك في إحدى الحملات الدعائية الخاصة بالكشف المبكر عن سرطان البروستاتا، مع المخرج عمرو سلامة.
 

وأعلنت سوسن بدر، أنها تحلم بتجسيد شخصية الملكة "نفرتيتي" وهذا الحلم ما زال يطارها، ولا يذهب عن فكرها.

"اشمعنى سوسن بدر.. هى نفرتيتى وأنا بنت خالتها نفر"، بهذه الكلمات قررت الفنانة هالة صدقي الظهور بإطلالة فرعونية، واعتمدت في اللوك على شعر مستعار وتاج ملكات مصر القديمة.

ومن "نفرتيتي" لـ"كليوبترا" عادت النجمات إلى العصور الفرعونية معتمدين على مكياج الملكة المميز والإكسسوارات ذات اللون الذهبي، ومنهم: "دوللي شاهين، فيفي عبده، بوسي شلبي، ليلى علوي، نيللي كريم، سما المصري، سيرين عبد النور، رانيا يوسف". 

 




 

نادية الجندي.. نجمة الجماهير
 

تربعت الفنانة نادية الجندي، على عرش السينما، لم يكن نجاحها من وليد الصدفة حيث اعتمدت على تقديم رسالة تمس وجدان المشاهدين، كما أنها تعد من أشهر الممثلين الذين جسدوا دور البطولة في أفلام الجاسوسية، مثل أفلام "حكمت فهمي" و"مهمة في تل أبيب" و"48 ساعة في إسرائيل".

 

"نجمة الجماهير" هذا اللقب الذي حصدته الفنانة نادية الجندي، بعد أن تمكنت بأعمالها وأدوارها حجز مكانًا خاصًا في وجدان الجمهور العربي.

بدأت نادية الجندي مشوارها الفني من خلال فيلم "جميلة" عام 1958 أمام الفنانة ماجدة، حيث حقق الفيلم صدى كبيرًا خاصة أنه كان يناقش ثورة الجزائر، والمنضالة جميلة بوحيرد.

فتح فيلم "جميلة" الباب لنادية الجندي للمشاركة في عدد كبير من الأعمال، إلا أنها لم ترض عن ما حققته أن تخوض تجربة الإنتاج، أنتجت لنفسها الفيلم الاستعراضي "بمبة كشر" وعرض تجاريًا في 1975.

سطع نجم نادية الجندي، منذ بداية الثمانينيات بعد أن راهنت على تقديم أفلام ذات سمة اجتماعية مثل "الباطنية" الذي ناقش قضية انتشار المخدرات في الأحياء الشعبية.

كما قدمت أفلاما تناقش ظاهرة الإرهاب مثل فيلم "الإرهاب" عام 1989، وأعمالا أخرى تتناول الصراع العربي الإسرائيلي ومنها "مهمة في تل أبيب" عام 1992 و"48 ساعة في إسرائيل" عام 1998.



 

حياة زوجية فاشلة


دائمًا ما تلاحق الحياة الخاصة النجوم، وتعكر صفوه حياتهم لفضول الجمهور عن معرفة أسرار وشكل الحياة التي يعيشها النجم بعيدًا عن الشهرة والأضواء.

وأشيع أن الفنانة نادية الجندي، فشلت في تكوين عائلة بسبب شخصيتها القوية، بعد أن تزوجت مرتين، الأولى من الفنان عماد حمدي، والثانية من المنتج محمد مختار.
 

ونفت نادية الجندي، ذلك في لقاءات تليفزيونية، وأشار إلى أنها زوجة مطيعة جدا، وإن نجاحها فنيًا هو سبب فشل حياتها الزوجية.


وقدمت نادية الجندي في السينما ما يزيد عن 50 فيلمًا، أبرزها "وكالة البلح"، و"الرغبة"، و"عصر القوة"، في الدراما التليفزيونية قدمت مسلسلات "أسرار"، و"الدوامة"، و"ملكة في المنفي"، وكان آخرها مسلسل "سكر زيادة" وعرض في المارثون الرمضاني المنقضي 2020.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان